Aleteia logoAleteia logo
Aleteia
الخميس 29 أكتوبر
home iconروحانية
line break icon

البوادر البابوية الصغيرة

© FILIPPO MONTEFORTE / AFP

أليتيا - تم النشر في 11/11/13

اتباع المسيح يتطلب الاهتمام بصراخ الفقير، الضعيف أو المهمش


يعوّدنا البابا فرنسيس في هذا العام الأول من حبريته على أمور بسيطة وإنما استثنائية بشكل مفارق. أقول ذلك لأنه وبالإضافة إلى تلك التعاليم التي يقدمها لنا يومياً بقداديسه في دار القديسة مرتا، هناك أمر جدير بالذكر من ناحية الأعمال والبوادر. إنني أتحدث عن حنانه الظاهر لدى اقترابه من المتألمين والمرضى ومعانقته لهم خلال مقابلات الأربعاء العامة.

في هذا الأسبوع، وإضافة إلى طلبه من المؤمنين في ساحة القديس بطرس الصلاة من أجل نويمي، الطفلة البالغة 16 شهراً والمصابة بضعف عضلي، اقترب البابا فرنسيس بحنان من رجل ذي وجه مشوه ومغطى بالثؤلول وعانقه.

قد يقول البعض أن هذا أمر طبيعي… أجل، لا أقول العكس، ولكنه طبيعي بالنسبة للبابا. ويجب أن يكون طبيعياً أيضاً بالنسبة للمسيحيين… لكنه غير اعتيادي بالنسبة إلى مجتمع ينبذ المريض ويدير له ظهره وهو يهرب وينظر إلى الجهة الأخرى…

إن صورة البابا الرائعة التي انتشرت في العالم والتي تظهره وهو يداعب رأس هذا الرجل، تذكر بالمسيح، أو القديس فرنسيس أو القديس داميان دو مولوكي الذين عانقوا الأبرص.

يعلم البابا أنه ينبغي عليه أن يقتدي بيسوع فيكون خادماً للصغار والمتواضعين. يريد هو أيضاً بمثاله أن يذكرنا بأن اتباع المسيح يتم عبر درب الاهتمام بصراخ الفقير أو الضعيف أو المهمش. ينبغي على إيماننا في المسيح أن يجعلنا نتغلب على المخاوف، مآسينا، التي تجعلنا نبعد أنظارنا ونقول: الأفضل أن يقوم بذلك شخص آخر…

صحيح أن الكنيسة بمؤسساتها ككاريتاس ورهبناتها تقوم بعمل هائل في مجال الاهتمام والرعاية، مما يدل على محبة ناشطة. لكن معانقة البابا يجب أن تذكرنا بوجود فرص أو أشخاص نستطيع أن نظهر لهم محبتنا، أي المرضى والفقراء والمسنين الذين يعيشون لوحدهم. كل واحد من هؤلاء يستحق اهتمامنا… الأمر عبارة عن حمل صليبهم لفترة لكي تصبح هذه الدرب أكثر احتمالاً.

إن قوة بوادر المحبة الصغيرة هي التي كان الحبر الأعظم يتحدث عنها في مقابلته العامة، شركة المحبة التي تحصل أيضاً عبر مشاركة الآلام.
ادعم أليتيا

إن كنت تقرأ هذا المقال فذلك تحديداً بفضل سخائك وسخاء عدد كبير من أمثالك الذين يجعلون من مشروع أليتيا التبشيري واقعاً. وإليك بعض الأرقام:

-      ٢٠ مليون مُستخدم يقرأون Aleteia.org شهرياً. 

-      تصدر أليتيا بشكل يومي بثماني لغات: الفرنسيّة، الإنجليزيّة، العربيّة، الإيطاليّة، الإسبانيّة، البرتغاليّة، البولنديّة والسلوفانية. 

-      يتصفح قراؤنا شهرياً أكثر من ٥٠ مليون صفحة.

-      يُتابع ما يُقارب الأربعة ملايين شخص أليتيا عبر وسائل التواصل الاجتماعي.

-      تنشر أليتيا شهرياً ٢٤٥٠ مقال وما يُقارب الـ٤٠ فيديو.

-      يعمل ٦٠ شخصا بدوام كامل على هذا المحتوى بالإضافة الى ٤٠٠ معاون (من كُتّاب وصحافيين ومترجمين ومصورين...)

إن هذه الأرقام ليست سوى ترجمة لجهد كبير. نحن بحاجة الى دعمكم للاستمرار في تقديم خدماتنا للجميع بغض النظر عن مكان سكنهم وسواء كان بمقدورهم الدفع أم لا.

ادعموا أليتيا بدولار على الأقل لن يتطلب ذلك منكم أكثر من دقيقة. شكراً. 

 

Tags:
البابا فرنسيس
صلاة اليوم
اليوم نحتفل أيضاً بـ




Top 10
هيثم الشاعر
الشتائم تنهال على الممثلة اللبنانية نادين نجي...
هيثم الشاعر
مذبحة داخل مدرسة مسيحية ضحيّتها أطفال أبرياء
OLD WOMAN, WRITING
سيريث غاردينر
رسالة مهمة من إيرلندية تبلغ من العمر 107 أعوا...
غيتا مارون
صلاة رائعة كتبها الشهيد اللبناني فتحي بلدي
غيتا مارون
في لبنان… قصدت عيادة الطبيب، لكنها تفاجأت بتس...
PAPIEŻ FRANCISZEK
الأب فادي عطالله
قداسة البابا والمثليين الجنسيين
José Manuel De Jesús Ferreira
عون الكنيسة المتألمة
بيان عون الكنيسة المتألمة حول مقتل الأب خوسيه...
المزيد
النشرة
تسلم Aleteia يومياً