Aleteia logoAleteia logo
Aleteia
الخميس 29 أكتوبر
home iconروحانية
line break icon

كلمة البابا فرنسيس إلى المشاركين في أعمال الجمعية العامة لمحكمة التوقيع الرسولية العليا

© Andreas SOLARO / AFP

أليتيا - تم النشر في 08/11/13

إن الأمر يتطلب التوفيق بين القانون الكنسي والأوضاع الملموسة التي يعيشها الكنيسة والمجتمع


استقبل البابا فرنسيس عند الساعة الثانية عشرة والنصف من بعد ظهر اليوم الجمعة في قاعة كليمنتينا بالقصر الرسولي بالفاتيكان المشاركين في أعمال الجمعية العامة لمحكمة التوقيع الرسولية العليا.

وجه الحبر الأعظم لضيوفه كلمة استهلها مرحبا بهم ومعربا عن سروره لاستقبالهم في الفاتيكان ولفت إلى أن نشاط محكمة التوقيع الرسولية العليا موجه إلى المؤمنين الذين يلجئون إلى عدالة الكنيسة. كما توقف الحبر الأعظم عند الانجازات التي حققتها هذه المحكمة وأشار بنوع خاص إلى الإسهام في نشر الوثيقة المتعلقة بالإجراءات القانونية التطبيقية وأكد أن أعمال الجمعية العامة الحالية تندرج أيضا في هذا الإطار، خصوصا وأن المشاركين ينظرون في السبل الكفيلة بتعزيز الدفاع عن رابط الزواج خلال الإجراءات القانونية المتعلقة ببطلان الزواج.

وأكد البابا فرنسيس أنه لا يجب أن تقتصر الإجراءات القضائية على قراءة الوثائق وتقديم أجوبة بيروقراطية عليها، بل إن الأمر يتطلب التوفيق بين القانون الكنسي والأوضاع الملموسة التي يعيشها الكنيسة والمجتمع. وذكّر الحبر الأعظم بأن المجمع المكسوني الفاتيكاني الثاني تحدث عن الكنيسة كـ"شركة"، ولا بد أن تتم ممارسة المهام القضائية من هذا المنظار وفي إطار الحوار المرتكز إلى الاحترام.

وذكّر الحبر الأعظم ضيوفه بأن الأشخاص الملتزمين في حقل القضاء الكنسي يعملون ويتصرفون باسم الكنيسة، وهم جزء لا يتجزأ من الكنيسة. ومن هذا المنطلق لا بد من الحفاظ دوما على الرابط بين عمل الكنيسة في مجال الكرازة بالإنجيل وعملها في مجال تطبيق العدالة. وأضاف أن خدمة العدالة هي "التزام حياة رسولية" وينبغي أن تتم هذه الخدمة مع الحفاظ على النظر موجها إلى أيقونة الراعي الصالح، الذي ينحني على الخروف الضال والجريح.

في ختام كلمته إلى المشاركين في أعمال الجمعية العامة لمحكمة التوقيع الرسولية العليا وجه الحبر الأعظم كلمة تشجيع إلى ضيوفه وحثهم على البحث المتواصل عن عدالة الكنيسة المستقيمة من خلال الاستجابة للرغبات المشروعة للمؤمنين الذين يلجئون إلى رعاة الكنيسة. وسأل أيضا مريم العذراء أن تساعد الجميع على السير في درب العدالة التي هي أول شكل من أشكال الرحمة.
ادعم أليتيا

إن كنت تقرأ هذا المقال فذلك تحديداً بفضل سخائك وسخاء عدد كبير من أمثالك الذين يجعلون من مشروع أليتيا التبشيري واقعاً. وإليك بعض الأرقام:

-      ٢٠ مليون مُستخدم يقرأون Aleteia.org شهرياً. 

-      تصدر أليتيا بشكل يومي بثماني لغات: الفرنسيّة، الإنجليزيّة، العربيّة، الإيطاليّة، الإسبانيّة، البرتغاليّة، البولنديّة والسلوفانية. 

-      يتصفح قراؤنا شهرياً أكثر من ٥٠ مليون صفحة.

-      يُتابع ما يُقارب الأربعة ملايين شخص أليتيا عبر وسائل التواصل الاجتماعي.

-      تنشر أليتيا شهرياً ٢٤٥٠ مقال وما يُقارب الـ٤٠ فيديو.

-      يعمل ٦٠ شخصا بدوام كامل على هذا المحتوى بالإضافة الى ٤٠٠ معاون (من كُتّاب وصحافيين ومترجمين ومصورين...)

إن هذه الأرقام ليست سوى ترجمة لجهد كبير. نحن بحاجة الى دعمكم للاستمرار في تقديم خدماتنا للجميع بغض النظر عن مكان سكنهم وسواء كان بمقدورهم الدفع أم لا.

ادعموا أليتيا بدولار على الأقل لن يتطلب ذلك منكم أكثر من دقيقة. شكراً. 

 

Tags:
البابا فرنسيس
صلاة اليوم
اليوم نحتفل أيضاً بـ




Top 10
هيثم الشاعر
الشتائم تنهال على الممثلة اللبنانية نادين نجي...
هيثم الشاعر
مذبحة داخل مدرسة مسيحية ضحيّتها أطفال أبرياء
OLD WOMAN, WRITING
سيريث غاردينر
رسالة مهمة من إيرلندية تبلغ من العمر 107 أعوا...
غيتا مارون
صلاة رائعة كتبها الشهيد اللبناني فتحي بلدي
غيتا مارون
في لبنان… قصدت عيادة الطبيب، لكنها تفاجأت بتس...
PAPIEŻ FRANCISZEK
الأب فادي عطالله
قداسة البابا والمثليين الجنسيين
José Manuel De Jesús Ferreira
عون الكنيسة المتألمة
بيان عون الكنيسة المتألمة حول مقتل الأب خوسيه...
المزيد
النشرة
تسلم Aleteia يومياً