Aleteia
الثلاثاء 20 أكتوبر
أخبار

الكاردينال مونسينغو: "إن اللّه لا يُحب الطغاة"

© DR

Cardinal Laurent Monsengwo Pasinya

أليتيا - تم النشر في 08/11/13

يدعو رئيس أساقفة كينشاسا ومستشار البابا فرنسيس المُقرب القادة السياسيين الى عدم التعلّق بمناصبهم.


تم اختيار الكاردينال لوران مونسينغو باسينيا، رئيس اساقفة كينشاسا منذ العام 2007 والمعروف بمواقفه الصريحة ليكون واحدًا من الكرادلة الثمانيّة الذين اختارهم البابا فرنسيس ليُشكلوا المجلس الاستشاري المنوط به مساعدته على "إدارة واصلاح" الكنيسة المركزيّة. ولم يتخلى الكردينال عن جرأته يوم الإحتفال بالعيد الخمسين لكهنوته في 2 نوفمبر الماضي فرفع الصوت دفاعًا عن العدالة والحقيقة وذلك خلال قداسٍ احتفالي أُقيم للمناسبة بمشاركة آلاف المؤمنين الكاثوليك المُحتشدين أمام كنيسة مركز لاندون في يميتي.

وبحسب معلومة نقلها موقع Direct.cd, وهوموقعٌ الكتروني مستقل للأخبار حول جمهورية كونغو الديمقراطيّة وأفريقيا والعالم، أعرب الكاردينال مونسينغو صراحةً عن رفضه مناورات النظام الحالي من أجل تمديد ولاية رئيس الجمهوريّة جوزيف كابيلا الى ما بعد العام 2016.

ودعا الكاردينال المعنيين قائلاً: "من الواجب ان نتحلى بالبشجاعة المطلوبة لاحترام الولاية الموكلة لنا إذ ان اللّه لا يحب الطغاة."

فذّكر القادة السياسيين وحتّى الدينيين منهم بضرورة تغليب التواضع لدى إتمام مهامهم وفقًا للمعايير والنصوص والقوانين المرعيّة الإجراء وتلافي السعي الى البقاء دون جدوى في السلطة الى ما لا نهاية أو تعزيز نفوذهم على رأس الدولة من خلال مساراتٍ لا تمت الى الديمقراطيّة بصلة.

ويُذكر صموئيل مبوتا وفادي ليندو في مقالٍ لهما بأن الكردينال لا طالما سعى الى الترويج للحقيقة والعدالة والدمقراطيّة ورفاه الشعب على الساحة السياسيّة.

ونصح الكاردينال كلّ قائدٍ أنهى ولايته بكلّ ما للكلمة من معنى أو أصبح غير قادر على إتمام مهامه ان "يتمتع بالجرأة الكافيّة إمّا للرحيل أو التنحي بكلّ روح رياضيّة وحسب مقتضيات الشرعيّة قبل ان يستشهد بالبابا الفخري بندكتس السادس عشر ليُذكر ان في الكنيسة كما في السياسة "خدمة الشعب لا تقتضي ضرورةً تبوء مراكز القرار" وأنّه من الممكن خدمة الأمة من خارج المعترك العام.

وأتت هذه الكلمات في مرحلةٍ دقيقة بالنسبة لرئيس الجمهوريّة جوزيف كابيلا التّي أنهكته الحرب في شرق البلاد والانتخابات المتنازع عليها في العام 2011 وبعد الانتصار العسكري الذّي حققه الجيش النظامي ضد ثوار حركة م.23

فقد تمّ طرد آخر مقاتلي الحركة من آخر موقعَين لها في جبال شمال كيفو المتاخمة لرواندا وأوغندا.

وتمّ الاحتفال بالنصر الذّي اعتُبر تاريخيًا في كلّ أنحاء البلاد وصولاً الى العاصمة كينشاسا حيثُ رفعت منذ بضعة أيام لافتات تُعظم وتُثمن القوات العسكريّة النظاميّة (صحيفة ليبيراسيون).
ادعم أليتيا

إن كنت تقرأ هذا المقال فذلك تحديداً بفضل سخائك وسخاء عدد كبير من أمثالك الذين يجعلون من مشروع أليتيا التبشيري واقعاً. وإليك بعض الأرقام:

-      ٢٠ مليون مُستخدم يقرأون Aleteia.org شهرياً. 

-      تصدر أليتيا بشكل يومي بثماني لغات: الفرنسيّة، الإنجليزيّة، العربيّة، الإيطاليّة، الإسبانيّة، البرتغاليّة، البولنديّة والسلوفانية. 

-      يتصفح قراؤنا شهرياً أكثر من ٥٠ مليون صفحة.

-      يُتابع ما يُقارب الأربعة ملايين شخص أليتيا عبر وسائل التواصل الاجتماعي.

-      تنشر أليتيا شهرياً ٢٤٥٠ مقال وما يُقارب الـ٤٠ فيديو.

-      يعمل ٦٠ شخصا بدوام كامل على هذا المحتوى بالإضافة الى ٤٠٠ معاون (من كُتّاب وصحافيين ومترجمين ومصورين...)

إن هذه الأرقام ليست سوى ترجمة لجهد كبير. نحن بحاجة الى دعمكم للاستمرار في تقديم خدماتنا للجميع بغض النظر عن مكان سكنهم وسواء كان بمقدورهم الدفع أم لا.

ادعموا أليتيا بدولار على الأقل لن يتطلب ذلك منكم أكثر من دقيقة. شكراً. 

 

صلاة اليوم
اليوم نحتفل أيضاً بـ




Top 10
priest in Greece
هيثم الشاعر
تركيا تلقي القبض على راهب سرياني أرثوذكسي وال...
ماريا لوزانو
لبنان: "الراهبات في بيروت شهادة حيّة للمسيح ع...
هيثم الشاعر
رسالة من البابا فرنسيس والبابا الفخري بندكتس ...
أليتيا
قصة حب رائعة حصلت على فراش الموت في لبنان...أ...
غيتا مارون
بالفيديو: الحبيس يوحنا خوند: يا مار شربل عجّل...
depressed Muslim woman in Islam
هيثم الشاعر
فاطمة فتاة مسلمة رأت يسوع يرشّ الماء عليها قب...
غيتا مارون
إلى كل الحزانى والمتألمين… ارفعوا هذه الصلاة ...
المزيد
النشرة
تسلم Aleteia يومياً