Aleteia
الثلاثاء 20 أكتوبر
أخبار

منظمة الأمم المتحدة: الحرية الدينية وحق المرأة

cihrs.org

أليتيا - تم النشر في 04/11/13

فلنميز بين هذين الحقين الأساسيين للدفاع عنهما، قال المقرر الخاص لمجلس حقوق الإنسان التابع لمنظمة الأمم المتحدة حول حرية الدين أو المعتقد.


أمام التفاعل المعقد بين حرية الدين أو المعتقد والمساواة بين الرجل والمرأة، دعا المقرر الخاص لمجلس حقوق الإنسان التابع لمنظمة الأمم المتحدة حول حرية الدين أو المعتقد، السيد هاينر بيلفلدت إلى تمييز واضح بين هذين الحقين الأساسيين.

خلال مؤتمر صحفي عقد في 30 أكتوبر، وبعد عرض تقريره حول حرية الدين أو المعتقد أمام اللجنة الثالثة للجمعية العامة المكلفة بالمسائل الاجتماعية والإنسانية والثقافية، أراد السيد بيلفلدت توضيح العلاقات الوثيقة بين الدين والمساواة بين الجنسين ذاكراً مثل بعض الممارسات كـ "تشويه الأعضاء التناسلية لدى المرأة" المرتكب باسم الدين.

وإذ أدان المقرر الخاص هذا النوع من الممارسات، قال أن الأعمال الذميمة "المرتكبة بحق النساء والفتيات لا يمكن تبريرها باسم حرية الدين أو المعتقد".

وفي بيان صادر عن الأمم المتحدة، اعتبر المقرر الخاص أنه آن الأوان ليعرف العالم أجمع أن "حرية الدين أو المعتقد هي حق للإنسان لأنها تضمن حماية البشر". وعلى الرغم من أن الحرية الدينية أو حرية المعتقد ليست معفية من القيود، إلا أن السيد بيلفلدت اعتبر أنه ينبغي الاعتراف بها أولاً في جميع أنحاء العالم.

وفيما كان المقرر الخاص يدافع عن الفكرة التي تقول أنه ينبغي على الدين والدولة أن يكونا كيانين مستقلين لا يتداخلان، دعي إلى التعبير عن رأيه حول وضع المرأة السعودية التي تُمنع من قيادة سيارة.

فأجاب السيد بيلفلدت: "هذه مسألة سخيفة" معتبراً أن هذا السؤال "لا يستحق تعليقاً" لأن البلاد "تعتبر نفسها كياناً دينياً" وتشكل نقيض ما يجب أن تكون عليه العلاقة بين الدولة والدين.

وأكد السيد بيلفلدت: "يجب ألا تكون السلطة الدينية قريبة من سلطة الدولة، من أجل سلامة الدين والدولة".

فيما أعطى المقرر الخاص مثلاً عن سييراليون "أحد البلدان الأكثر فقراً في العالم على الصعيد الاقتصادي"، عبر عن "تعجبه" إزاء "مستوى الانفتاح الذهني" من ناحية المسائل الدينية، الأمر الذي لاحظه في يوليو عندما ذهب في مهمة إلى ذلك البلد. "في هذا البلد، هناك تعاون بين فروع من الإسلام متعارضة بعنف عادة، وبين الديانات الأخرى"، حسبما أوضح السيد بيلفلدت الذي حرص على "الإشادة" بهذا "التعايش الديني في التنوع" السائد في سييراليون.

إن المقرر الخاص المعني بحرية الدين أو المعتقد هو خبير مستقل معيَّن من قبل مجلس حقوق الإنسان التابع لمنظمة الأمم المتحدة. وهو مكلف بتحديد العوائق التي تقف في وجه التمتع بالحق في حرية الدين أو المعتقد وبتقديم توصيات حول سبل ووسائل التغلب على هذه العوائق.
ادعم أليتيا

إن كنت تقرأ هذا المقال فذلك تحديداً بفضل سخائك وسخاء عدد كبير من أمثالك الذين يجعلون من مشروع أليتيا التبشيري واقعاً. وإليك بعض الأرقام:

-      ٢٠ مليون مُستخدم يقرأون Aleteia.org شهرياً. 

-      تصدر أليتيا بشكل يومي بثماني لغات: الفرنسيّة، الإنجليزيّة، العربيّة، الإيطاليّة، الإسبانيّة، البرتغاليّة، البولنديّة والسلوفانية. 

-      يتصفح قراؤنا شهرياً أكثر من ٥٠ مليون صفحة.

-      يُتابع ما يُقارب الأربعة ملايين شخص أليتيا عبر وسائل التواصل الاجتماعي.

-      تنشر أليتيا شهرياً ٢٤٥٠ مقال وما يُقارب الـ٤٠ فيديو.

-      يعمل ٦٠ شخصا بدوام كامل على هذا المحتوى بالإضافة الى ٤٠٠ معاون (من كُتّاب وصحافيين ومترجمين ومصورين...)

إن هذه الأرقام ليست سوى ترجمة لجهد كبير. نحن بحاجة الى دعمكم للاستمرار في تقديم خدماتنا للجميع بغض النظر عن مكان سكنهم وسواء كان بمقدورهم الدفع أم لا.

ادعموا أليتيا بدولار على الأقل لن يتطلب ذلك منكم أكثر من دقيقة. شكراً. 

 

Tags:
الحرية الدينيةالمرأة
صلاة اليوم
اليوم نحتفل أيضاً بـ




Top 10
priest in Greece
هيثم الشاعر
تركيا تلقي القبض على راهب سرياني أرثوذكسي وال...
ماريا لوزانو
لبنان: "الراهبات في بيروت شهادة حيّة للمسيح ع...
هيثم الشاعر
رسالة من البابا فرنسيس والبابا الفخري بندكتس ...
أليتيا
قصة حب رائعة حصلت على فراش الموت في لبنان...أ...
غيتا مارون
بالفيديو: الحبيس يوحنا خوند: يا مار شربل عجّل...
depressed Muslim woman in Islam
هيثم الشاعر
فاطمة فتاة مسلمة رأت يسوع يرشّ الماء عليها قب...
غيتا مارون
إلى كل الحزانى والمتألمين… ارفعوا هذه الصلاة ...
المزيد
النشرة
تسلم Aleteia يومياً