Aleteia
الثلاثاء 27 أكتوبر
أخبار

حسب خمسة من آباء الكنيسة "اللحية تضم معظم صفات الرجولة"

bloggingtheologically.com

أليتيا - تم النشر في 04/11/13

لحية الرجل بحسب اَباء الكنيسة كانت مهمة


من غاندولف إلى جورج كلوني إلى البرنامج الشهير (سلالة دك) كلهم تميزوا باللحى. وحتى العِلم وقف بصفهم.

على الرغم من احتجاج شركات شفرات الحلاقة، وجدت دراسة جديدة أن النساء عموماً أكثر انجذابا للرجال اصحاب اللحى "الخفيفة أو الكاملة"، من الرجال حليقي الذقن.

وخلصت الدراسة التي تم نشرها هذا العام أن "تقييمات الذكورة تزداد مع زيادة شعر الوجه، وكان هذا التأثير أكثر وضوحا عند النساء في مرحلة الخصوبة من الدورة الشهرية. "تأكد نتائجنا أن اللحى من المميزات الاجتماعية والجنسية للذكور، وتشير إلى أن طول الذقن المتوسط هو الأكثر جاذبية، في حين ينظر للرجل ذو اللحية الكاملة كأب أفضل يمكنه حماية ورعاية العائلة".

ولكن في الحقيقة اللحى لا تفعل أي شيء أنها فقط سمة من سمات الرجولة. الرجال لديهم لحية أما الأولاد والنساء فلا.

وأنا أكتب هذا مع أنني رجل ليس لديه لحية كثيفة للأسف. ولكن لا يزال يمكنني أن أعترف بأن اللحية هي سمة ذكورية، كما هي العضلات القوية (التي تنقصني)، والصوت الرخم (انا صوتي ناعم)، وطويل القامة (190 سم لذلك أنا على ما يرام مع واحد على الأقل من هذه الصفات). فهذه الأنواع من الصفات تأتي مجتمعة، بدرجات مختلفة للرجال، فأنا لازلت رجل (متزوج ولديه أطفال)، وهذه الصفات للرجل يمكن وضعها على قائمة الخصائص الفيزيائية الثانوية. ولكن هذا لا يعني أن هذه الصفات لا تهم على الإطلاق. فالخصائص الجنسية الثانوية هي مهمة، لأنها تساعد على الإشارة إلى الطبيعة والتكامل بين الجنسين.

يدعمني في هذا اَباء الكنيسة الأوائل، ووجهات نظرهم بشأن اللحى وما شابه ذلك لا تزال تستحق القراءة، حتى لو كان فقط للمقارنة مع إنكار ثقافتنا السخيف لطبيعة الحقيقة الموضوعية للجنسين. لكن حتى البابوات يخضعون للتأثير من ثقافتهم مثلنا.

في الواقع إذا تفحصت صور قائمة البابوات على ويكيبيديا، فبعد القرن 17 لن تعثر على أي بابا مع لحية، وهذا لأكثر من ثلاثة قرون كاملة. لذلك إذا كنت تريد أن تحذو حذوهم بإمكانك ذلك. وبالطبع فإن الكنيسة اليوم لا يوجد لديها تعاليم فيما إذا على الرجال إطلاق اللحى أو لا.

بعض أقوال اَباء الكنيسة الأوائل:

1) "اللحية تدل على الشجاعة" – القديس أوغسطين، القرن  5 -4

"إن اللحية تدل على الشجاعة" واللحية تميز الرجل البالغ، والجاد، والنشيط، والقوي. لذلك لنصف شخص بهذه الصفات نقول: أنه رجل ملتح. "(مزمور 133، 6)

2) "الرجولة والقوة" – اكتانتيوس،   القرن 4-3

" طبيعة اللحية تساهم بدرجة كبيرة بتمييز النضج، أو تمييز الجنس، أو لجمال الرجولة والقوة." (في صنعة الله، الفصل 7)

3) "ما هذا العار" – القديس يوحنا الذهبي الفم، القرن 4

"فقط فكروا الآن ما وصمة العار ستكون بالنسبة لرجل لديه لحية متدلية ويذهب إلى المدرسة مع الأطفال ويكون لديه نفس المهام، لن يكون سوى مثير للسخرية. (عظة 10 في سفر أعمال الرسل)

4) "مناف للطبيعة تغيير شكل الرجل" (الدساتير الرسولية، القرن 4)

" كما لا يجوز الرجال قص لحاهم، تغيير شكل الرجل بشكل غير طبيعي".

5) "اثم تدنيس رمز الرجولة" – (اكليمنضوس الاسكندري، – القرن 3-2)

"ولكن قد تزين الرجل، مثل الأسود، مع لحية، وهبت له، كسمة من الرجولة، -علامة على القوة والقاعدة".

"اللحية علامة الرجل وهو أقدم من حواء … فوزع الشعر على جسم الرجل كله. والنعومة فيه مستخرجة من جانبه عندما شكلت حواء امرأة منه، (لأنه افترق مع كل نعومة) ظل الرجل، ويظهر الرجل نفسه".

"… ولذلك فمن الاثم تدنيس رمز الرجولة، كثرة الشعر. فإذا كان لجذب الرجال، هو فعل شخص مخنث، وإذا لجذب النساء، هو فعل الزاني".
ادعم أليتيا

إن كنت تقرأ هذا المقال فذلك تحديداً بفضل سخائك وسخاء عدد كبير من أمثالك الذين يجعلون من مشروع أليتيا التبشيري واقعاً. وإليك بعض الأرقام:

-      ٢٠ مليون مُستخدم يقرأون Aleteia.org شهرياً. 

-      تصدر أليتيا بشكل يومي بثماني لغات: الفرنسيّة، الإنجليزيّة، العربيّة، الإيطاليّة، الإسبانيّة، البرتغاليّة، البولنديّة والسلوفانية. 

-      يتصفح قراؤنا شهرياً أكثر من ٥٠ مليون صفحة.

-      يُتابع ما يُقارب الأربعة ملايين شخص أليتيا عبر وسائل التواصل الاجتماعي.

-      تنشر أليتيا شهرياً ٢٤٥٠ مقال وما يُقارب الـ٤٠ فيديو.

-      يعمل ٦٠ شخصا بدوام كامل على هذا المحتوى بالإضافة الى ٤٠٠ معاون (من كُتّاب وصحافيين ومترجمين ومصورين...)

إن هذه الأرقام ليست سوى ترجمة لجهد كبير. نحن بحاجة الى دعمكم للاستمرار في تقديم خدماتنا للجميع بغض النظر عن مكان سكنهم وسواء كان بمقدورهم الدفع أم لا.

ادعموا أليتيا بدولار على الأقل لن يتطلب ذلك منكم أكثر من دقيقة. شكراً. 

 

صلاة اليوم
اليوم نحتفل أيضاً بـ




Top 10
أليتيا
قصة حب رائعة حصلت على فراش الموت في لبنان...أ...
هيثم الشاعر
الشتائم تنهال على الممثلة اللبنانية نادين نجي...
غيتا مارون
بعد تداول فيديو كنيسة أوروبيّة تحوّلت إلى مطع...
أليتيا
مقتل كاهن في خلال مساعدته امرأة تتعرّض للسرقة
غيتا مارون
هل دعم البابا فرنسيس حقّ المثليّين في الزواج ...
هيثم الشاعر
تدخّل إلهي في مزار سيدة لبنان - حريصا
لويز ألميراس
وفاة شماس وأول حاكم منطقة من ذوي الاحتياجات ا...
المزيد
النشرة
تسلم Aleteia يومياً