Aleteia
الثلاثاء 27 أكتوبر
أخبار

المسيحيون خائفون من هجمات جديدة والجيش يحاول فرض النظام

abouna.org

أليتيا - تم النشر في 01/11/13

"المسيحيون في مصر يخشون من هجمات الإسلاميين مرة أخرى في يوم محاكمة الرئيس السابق مرسي"، وبمحاولة من الجيش والشرطة للحفاظ على النظام والأمن، ألقاء القبض على عصام العريان الزعيم الاسلامي الهارب منذ يوليوتموز. المسيحيون يحتفلون بست اعراس في مدينة الوراق وي


أعرب الأب رفيق جريش، المتحدث باسم الكنيسة الكاثوليكية المصرية، في حديث (لأسيا نيوز)عن مخاوفه الشخصية من موجة عنف قد تضرب البلاد، مثل تلك التي وقعت في 14 حتى 17 من أغسطسأب الماضي: "المزيد من الهجمات ضد المسيحيين يمكن أن تحدث في 4 من نوفمبرتشرين الثاني، يوم محاكمة الرئيس السابق محمد مرسي."

وبالنسبة للأب جريش "تؤدي الاحتجاجات التي يقودها الإسلاميون ومناخ الفوضى الناجمة عنها لتدهور الوضع بالنسبة للأقلية المسيحية".

وأضاف على الرغم من هجوم 20 أكتوبرتشرين الأول، (عندما هاجم مسلحون حفل زفاف خارج كنيسة مريم العذراء في منطقة الوراق، وأسفر عن مقتل خمسة بينهم طفلة عمرها 8 سنوات)،  " تبدو السلطات حازمة في قرارها لاستعادة الأمن في البلاد".

عقب الإطاحة بالرئيس مرسي يوم 30 يونيوحزيران، بعد مظاهرات حاشدة ضده من قبل 30 مليون شخص، القت الشرطة القبض على عصام العريان، نائب رئيس الجناح السياسي لجماعة الاخوان المسلمين (حزب الحرية والعدالة)، الذي كان هارباً منذ يوليوتموز.

يأتي القبض على نائب رئيس الحزب الإسلامي عقب استقالة القاضي محمد أمين فهمي القرموطي، المكلف النظر في محاكمة محمد بديع المرشد العام لتنظيم "الإخوان المسلمين" ونائبيه خيرت الشاطر ومحمد رشاد بيومي.

وقال القرموطي "قررت الانسحاب من البحث في القضية بسبب الشعور بعدم الارتياح"، معترفا بصورة غير مباشرة بقدرة الإسلاميين على الترويع.

وتمكنت الشرطة من السيطرة على جامعة الأزهر، بعد أن اقتحمها آلاف الطلاب والبلطجية المسلحين بالسكاكين والقضبان الحديدية والحجارة الذين احتلوا الجامعة واحتجزوا عميدها".

وهذه المرة الأولى "خلال ثلاث سنوات من التظاهرات المستمرة" تفض فيها الشرطة اعتصام دون حادثة تذكر، وعلى الرغم من ذلك لا تزال الأجواء متوترة.

وأشار الأب جريش أن هناك بعض المبادرات السلمية من قبل الأقليات المضطهدة وليس الحكومة، للرد على الفوضى.

ففي 27 من الشهر الماضي تحدى المسيحيون في حي الوراق مناخ الكراهية والخوف من هجمات جديدة للإسلامين، والتقوا في كنيسة مريم العذراء في الوراق، للاحتفال بستة أعراس.

وبالنسبة لمطران الاقباط الأرثوذكس داود ابراهيم، يعد هذا الحدث بارقة أمل لجميع المسيحيين المصريين المصدومين من هجوم كنيسة الوراق في 20 أكتوبر تشرين الاول، حين قام رجلان على دراجة نارية بأطلاق النار على الناس المجتمعين في الكنيسة لحضور حفل زفاف.

وقال المطران" قبل شهر، كنت أفضل عدم الاحتفال بالزواج وفقا للتقاليد القبطية، وذلك لتجنب وقوع حوادث مع الإسلاميين، ولكن غيرت رأيي بعد هجوم 20 أكتوبرتشرين الاول. اليوم هذه الاحتفالات علامة قوية على أن المسيحيين ليسوا خائفين من الأسلحة والتهديدات".
ادعم أليتيا

إن كنت تقرأ هذا المقال فذلك تحديداً بفضل سخائك وسخاء عدد كبير من أمثالك الذين يجعلون من مشروع أليتيا التبشيري واقعاً. وإليك بعض الأرقام:

-      ٢٠ مليون مُستخدم يقرأون Aleteia.org شهرياً. 

-      تصدر أليتيا بشكل يومي بثماني لغات: الفرنسيّة، الإنجليزيّة، العربيّة، الإيطاليّة، الإسبانيّة، البرتغاليّة، البولنديّة والسلوفانية. 

-      يتصفح قراؤنا شهرياً أكثر من ٥٠ مليون صفحة.

-      يُتابع ما يُقارب الأربعة ملايين شخص أليتيا عبر وسائل التواصل الاجتماعي.

-      تنشر أليتيا شهرياً ٢٤٥٠ مقال وما يُقارب الـ٤٠ فيديو.

-      يعمل ٦٠ شخصا بدوام كامل على هذا المحتوى بالإضافة الى ٤٠٠ معاون (من كُتّاب وصحافيين ومترجمين ومصورين...)

إن هذه الأرقام ليست سوى ترجمة لجهد كبير. نحن بحاجة الى دعمكم للاستمرار في تقديم خدماتنا للجميع بغض النظر عن مكان سكنهم وسواء كان بمقدورهم الدفع أم لا.

ادعموا أليتيا بدولار على الأقل لن يتطلب ذلك منكم أكثر من دقيقة. شكراً. 

 

Tags:
اضطهاد المسيحيينالقاهرة
صلاة اليوم
اليوم نحتفل أيضاً بـ




Top 10
أليتيا
قصة حب رائعة حصلت على فراش الموت في لبنان...أ...
هيثم الشاعر
الشتائم تنهال على الممثلة اللبنانية نادين نجي...
غيتا مارون
بعد تداول فيديو كنيسة أوروبيّة تحوّلت إلى مطع...
أليتيا
مقتل كاهن في خلال مساعدته امرأة تتعرّض للسرقة
غيتا مارون
هل دعم البابا فرنسيس حقّ المثليّين في الزواج ...
هيثم الشاعر
تدخّل إلهي في مزار سيدة لبنان - حريصا
لويز ألميراس
وفاة شماس وأول حاكم منطقة من ذوي الاحتياجات ا...
المزيد
النشرة
تسلم Aleteia يومياً