Aleteia
الثلاثاء 20 أكتوبر
روحانية

بيان اجتماع الاساقفة الموارنة، الاربعاء 30 تشرين الأول 2013

البطريركية المارونية

أليتيا - تم النشر في 31/10/13

تحتفل الكنيسة يوم الأحد المقبل بافتتاح السنة الطقسية الجديدة


في الثلاثين من شهر تشرين الأول سنة 2013، عقد أصحاب السيادة المطارنة الموارنة إجتماعهم الشهري في الكرسي البطريركي في بكركي، برئاسة صاحب الغبطة والنيافة البطريرك الكردينال مار بشاره بطرس الراعي الكلي الطوبى، ومشاركة صاحب الغبطة والنيافة الكردينال مار نصرالله بطرس صفير، والرؤساء العامين للرهبانيات المارونية. وتدارسوا شؤونًا كنسية ووطنية، وفي ختام الإجتماع أصدروا البيان التالي:

1. ثمّن الآباء أعمال المؤتمر الأوّل "للقاء مسيحيّي المشرق"، الذي انعقد في نهاية الأسبوع الفائت، بحضور فخامة رئيس الجمهوريّة وبطاركة الكنائس وشخصيّات دينية ومدنيّة. فكانت مناسبةً للإعراب، باسم المسيحيين  والمسلمين في لبنان والمنطقة، عن القلق على الوجود أمام التحدّيات والأزْمات التي تتهدّد مصيرهم ومصير منطقتهم والحضارة المشتركة التي انجزوها معاً منذ ألفٍ وأربعماية سنة. وكانت الدعوة الى تجديد الالتزام بهذا المصير وبهذه الحضارة المشتركَين، برؤية واضحة وثبات في الرجاء. فالمسيحيّة لا تقف موقف المتفرّج على التاريخ بل تصنعه أو تشارك في صنعه ببناء ملكوت المحبة والعدالة والمصالحة والسلام، وبخاصّة في هذا الشّرق، في خطّ الإرشاد الرسولي: "الكنيسة في الشَّرق الأوسط، شركة وشهادة".

2. يهنّئ الأباء ذوي اللّبنانيين التسعة الذين كانوا مخطوفين في أعزاز، بإطلاق سراحهم وعودتهم سالمين. وهم يصلّون من أجل نجاح المساعي لإطلاق سراح المطرانين بولس يازجي ويوحنا إبراهيم، والكهنة الذين ما زالوا مجهولي المصير. وهم ينظرون بعين الأمل إلى اليوم الذي ستنجح فيه المساعي المحلية والدولية، في إطلاق سراح جميع المعتقلين السياسيين في السجون السورية، واللبنانيين المخطوفين في نيجيريا وسواها. وفي خضمّ الاعتداءات على كرامة الشخص البشري والحريات، يبقى لبنان، الذي تأسّس ككيان حرية، مدعوّاً لتعزيز وحماية كرامة الإنسان وحقوقه الأساسيّة، والحريّات العامّة، وفي طليعتها حريةُ التعبير والرأي والدِّين والضمير.

3. لقد آلم الآباءَ وجميع اللبنانيين الاقتتالُ الدائر في مدينة طرابلس، وما يوقع من ضحايا وجرحى، وما خلّف ويخلّف من أضرارٍ جسيمة في المنازل والمتاجر، ويحرمُ المواطنين لقمة عيشهم وهناءهم، ويمعن في إفقارهم بإهدار جنى عمرهم، ويعطّل الحياة العامّة في المدينة. وما يؤلم بالأكثر هو أنّ الأحداث في طرابلس هي مجرّد تصفية لحسابات المتنازعين الإقليميّين والدوليّين، وأنّ قادة المحاور، في الداخل والخارج، يمُدّون المسلّحين بالمال والسلاح. لذا يرحّب الآباء بالخطة الأمنية التي بدأ الجيش والقوى الأمنية بتطبيقها في المدينة. فينبغي دعمُها الكامل في مهمّتها لكي تُحكم سيطرتها على المتقاتلين وأماكن التوتر. كما ينبغي منعُ الإعانات والمساعدات عنهم، ورفع الغطاء السياسي. ونأمل أن يتمّ ذلك أيضاً في مختلف المدن والمناطق اللبنانية حتى يعيش الجميع بأمانٍ وسلام، وتعودَ الحياة الطبيعية إلى المناطق اللبنانية كافة.

4. يشعر الآباء بالخيبة أمام عجز المسؤولين السياسيين عن التوصل إلى تأليف حكومة يلتفّ حولها اللّبنانيّون، وتواجه التحدّيات الخطيرة المحيطة بنا وتسهم في إخراج البلاد من الجمود السياسي والإقتصادي، ومن الفلتان الامني وتفشّي السلاح غير الشرعي بين أيدي مواطنين. ويؤسفهم أن يكون العجز نتيجةً لربط التأليف بما ستؤول إليه الأحداث في سوريا والمنطقة من انتصار لهذا الفريق أوذاك، ونتيجةً لسعي الأفرقاء في الداخل إلى الهيمنة الواحد على الآخر. كأنّنا بذلك بلغنا مرحلة سقوط أسس الميثاقية والدستور لصالح التجاذب السياسي وصراع القوى، الأمر الذي يرفضه اللبنانيّون المخلصون، ويعبّرون عن هذا الرفض بأنواع شتّى.

5. توقّف الآباء عند جلسة مجلس النواب الأخيرة، وأسفوا لما آلت اليه أحوال هذا المجلس. فبدل أن يُسرع النوّاب الى القيام بدورهم التشريعي، وبخاصّة إلى وضع قانون جديد، عادل ومنصف، للانتخابات النيابية والإسراع في إجرائها، استعداداً لانتخاب رئيس جديد للجمهورية في موعده الدستوري، إذا بهذه المؤسّسة تتحوّل مكاناً لتصفية الحسابات السياسية. هذا الجوّ يُقلق اللّبنانيين، ويعطّل دور لبنان ورسالته في هذه المنطقة، على مستوى الإنماء والاستقرار والسلام وتعزيز العيش المشترك السياسي والاجتماعي القائم على الثقة المتبادلة والتعاون في ورشة النهوض، والمشاركة المتساوية والمتوازنة في الحكم والإدارة.

6. وإذ يُقلق العائلات خطرُ تفشّي شلل الأطفال بسبب الاكتظاظ السكاني والنزوح المتواصل من الخارج والوباء البيئوي الذي قد يساعد على دخول فيروس هذا المرض، يدعو الآباء المدارس والمؤسسات والعائلات للإفادة من "الحملة الوطنية للتلقيح ضدّ شلل الأطفال"، التي تنظّمها وزارة الصحة العامة في لبنان وفقاً لبرامجها المعلنة.

7. يعرب الآباء عن قلقهم من تفشّي زراعة الممنوعات، وصناعة المواد المخدّرة وتهريبها، ما يعرّض سمعة لبنان للاهتزاز، ويضع المجتمع اللبناني أمام تزايد خطر الإتّجار بالمخدّرات وتعاطيها، ويقع ضحية ذلك كلِّه جيلُنا الشاب الذي يكفيه ما يواجهه من تحدّيات.

8. تحتفل الكنيسة يوم الأحد المقبل بافتتاح السنة الطقسية الجديدة، ويلتئم خلال الأسبوع الثاني من الشهر مجلس البطاركة والأساقفة الكاثوليك في لبنان. فيدعو الآباءُ أبناءهم الى مواكبة هذا المجلس بالصلاة من أجل الاستقرار في لبنان، والسلام في سوريا ومنطقة الشّرق الأوسط، ونجاح الاستعدادات لمؤتمر جنيف 2. ويدعونهم إلى إحياء السنة الطقسية بمشاركة الكنيسة في التأمل بأسرار الخلاص وعيش ثمارها، بشفاعة الدائمة البتولية والدة الله مريم، والرسل والشهداء والقديسين.
ادعم أليتيا

إن كنت تقرأ هذا المقال فذلك تحديداً بفضل سخائك وسخاء عدد كبير من أمثالك الذين يجعلون من مشروع أليتيا التبشيري واقعاً. وإليك بعض الأرقام:

-      ٢٠ مليون مُستخدم يقرأون Aleteia.org شهرياً. 

-      تصدر أليتيا بشكل يومي بثماني لغات: الفرنسيّة، الإنجليزيّة، العربيّة، الإيطاليّة، الإسبانيّة، البرتغاليّة، البولنديّة والسلوفانية. 

-      يتصفح قراؤنا شهرياً أكثر من ٥٠ مليون صفحة.

-      يُتابع ما يُقارب الأربعة ملايين شخص أليتيا عبر وسائل التواصل الاجتماعي.

-      تنشر أليتيا شهرياً ٢٤٥٠ مقال وما يُقارب الـ٤٠ فيديو.

-      يعمل ٦٠ شخصا بدوام كامل على هذا المحتوى بالإضافة الى ٤٠٠ معاون (من كُتّاب وصحافيين ومترجمين ومصورين...)

إن هذه الأرقام ليست سوى ترجمة لجهد كبير. نحن بحاجة الى دعمكم للاستمرار في تقديم خدماتنا للجميع بغض النظر عن مكان سكنهم وسواء كان بمقدورهم الدفع أم لا.

ادعموا أليتيا بدولار على الأقل لن يتطلب ذلك منكم أكثر من دقيقة. شكراً. 

 

Tags:
البطريركية المارونية
صلاة اليوم
اليوم نحتفل أيضاً بـ




Top 10
priest in Greece
هيثم الشاعر
تركيا تلقي القبض على راهب سرياني أرثوذكسي وال...
ماريا لوزانو
لبنان: "الراهبات في بيروت شهادة حيّة للمسيح ع...
هيثم الشاعر
رسالة من البابا فرنسيس والبابا الفخري بندكتس ...
أليتيا
قصة حب رائعة حصلت على فراش الموت في لبنان...أ...
غيتا مارون
بالفيديو: الحبيس يوحنا خوند: يا مار شربل عجّل...
depressed Muslim woman in Islam
هيثم الشاعر
فاطمة فتاة مسلمة رأت يسوع يرشّ الماء عليها قب...
غيتا مارون
إلى كل الحزانى والمتألمين… ارفعوا هذه الصلاة ...
المزيد
النشرة
تسلم Aleteia يومياً