Aleteia
الأربعاء 21 أكتوبر
روحانية

يسوع هو الأخ الذي يصلّي معنا ومن أجلنا ويتشفع فينا

radiovaticana

أليتيا - تم النشر في 28/10/13

عظة البابا فرنسيس خلال ترأسه الذبيحة الإلهية في كابيلا القديسة مرتا، 28-10-2013


"يسوع يتابع الصلاة من أجلنا والتشفع لنا ويظهر للآب جراحه ثمن خلاصنا" هذا ما قاله قداسة البابا فرنسيس في عظته صباح اليوم الاثنين مترئسًا القداس الإلهي في بيت القديسة مرتا بالفاتيكان احتفالاً بعيد الرسولَين سمعان ويهوذا تداوس. 

تمحورت عظة الأب الأقدس حول نص الإنجيل الذي تقدمه لنا الليتورجية اليوم والذي يخبرنا فيه الإنجيلي لوقا عن يسوع الذي ذهب إلى الجَبَل لِيُصَلِّي، فأَحيا اللَّيلَ كُلَّه في الصَّلاة لله ولمَّا طلع الصَّباح دعا تلاميذه، فاختارَ منهم اثَني عَشَرَ وسَمَّاهم رسلاً.

قال البابا ما إن جهّز يسوع فريق عمله حتى بدأت الجموع تتوافد إليه "لِيَسمَعوهُ ويُبرَأُوا من أمراضهم" لأَنَّ "قُوّة كانت تخرج منه فتُبرِئُهُم جَميعًا". تابع الأب الأقدس يقول يظهر لنا إنجيل اليوم ثلاثة أبعاد لعلاقات يسوع: علاقته مع الآب، علاقته مع رسله، وعلاقته مع الجموع. لقد كان يسوع يصلي للآب من أجل رسله والجموع، وهو اليوم يتابع الصلاة من أجلنا. إنه الشفيع الذي يصلي، يصلي إلى الله معنا وأمامنا. فيسوع قد خلصنا، جاعلاً صلاته الكبيرة: تضحيته وحياته ليخلصنا ويبرّرنا: فنحن قد تبررنا به. والآن وبالرغم من أنه عاد إلى الآب فهو يتابع الصلاة من أجلنا. قد نتساءل تابع الحبر الأعظم يقول، هل يسوع روح؟ لا يسوع ليس روحًا بل هو شخصٌ وإنسان مثلنا لكنه ممجّد، فهو يحمل آثار المسامير في يديه ورجليه وجرح الحربة في جنبه وعندما يصلّي من أجلنا فهو يُظهر للآب ثمن تبريرنا، كما ولو أنه يقول له: "يا أبت لا تنسى تضحيتي هذه".

تابع البابا فرنسيس يقول: فيسوع يرأس صلواتنا، هو الأول الذي يصلّي بيننا كأخ لنا وكإنسان منا ويتشفع لنا عند الآب: لقد خلصنا وبرّرنا لكنه الآن يصلّي من أجلنا ويتشفع لنا. أفكر بشعور بطرس بعد إنكاره ليسوع ثلاث مرات، التفت الرب ونظر إليه، فتذكر عندها بطرس كلام الرب وخرج من الدار وبكى بكاء مرًّا. فقد أحس بصلاة يسوع من أجله ولذلك بكى وأصبح بإمكانه أن يشعر بندامته. غالبًا ما نطلب نحن المسيحيون بعضنا من بعضٍ قائلين: "صلِّ من أجلي، أنا بحاجة ماسّة للصلاة، عندي الكثير من المشاكل وتُقلقني أمور كثيرة، صلِّ من أجلي". أضاف البابا يقول: أقول لكم إنه أمرٌ جيد، لأنه من واجب الأخوة أن يصلّوا بعضهم من أجل بعض.

وختم الأب الأقدس عظته بالقول: لتكن صلاتنا دائمًا: "يا رب صلِّ لأجلي!" هو يصلّي من أجلي ومن أجلنا جميعًا وصلاته شجاعة لأنه يُظهر للآب جراحه ثمن خلاصنا. لنتأمل بهذا ولنشكر الله، لنشكره على هذا الأخ الذي يصلّي معنا ومن أجلنا ويتشفع لنا. ولتكن صلاتنا ليسوع: "يا رب صلِّ لأجلي لأنك أنت الشفيع! لقد خلّصتني وبرّرتني والآن أطلب منك أن تصلّي من أجلي أيضًا!" ولنسلمه مشاكلنا وحياتنا وجميع ما يقلقنا وهو سيحملها بصلاته إلى الآب!
ادعم أليتيا

إن كنت تقرأ هذا المقال فذلك تحديداً بفضل سخائك وسخاء عدد كبير من أمثالك الذين يجعلون من مشروع أليتيا التبشيري واقعاً. وإليك بعض الأرقام:

-      ٢٠ مليون مُستخدم يقرأون Aleteia.org شهرياً. 

-      تصدر أليتيا بشكل يومي بثماني لغات: الفرنسيّة، الإنجليزيّة، العربيّة، الإيطاليّة، الإسبانيّة، البرتغاليّة، البولنديّة والسلوفانية. 

-      يتصفح قراؤنا شهرياً أكثر من ٥٠ مليون صفحة.

-      يُتابع ما يُقارب الأربعة ملايين شخص أليتيا عبر وسائل التواصل الاجتماعي.

-      تنشر أليتيا شهرياً ٢٤٥٠ مقال وما يُقارب الـ٤٠ فيديو.

-      يعمل ٦٠ شخصا بدوام كامل على هذا المحتوى بالإضافة الى ٤٠٠ معاون (من كُتّاب وصحافيين ومترجمين ومصورين...)

إن هذه الأرقام ليست سوى ترجمة لجهد كبير. نحن بحاجة الى دعمكم للاستمرار في تقديم خدماتنا للجميع بغض النظر عن مكان سكنهم وسواء كان بمقدورهم الدفع أم لا.

ادعموا أليتيا بدولار على الأقل لن يتطلب ذلك منكم أكثر من دقيقة. شكراً. 

 

Tags:
البابا فرنسيسكابيلا القديسة مرتا
صلاة اليوم
اليوم نحتفل أيضاً بـ




Top 10
priest in Greece
هيثم الشاعر
تركيا تلقي القبض على راهب سرياني أرثوذكسي وال...
هيثم الشاعر
بالفيديو: لحظات صادمة حاول فيها مخرّب نزع صلي...
ماريا لوزانو
لبنان: "الراهبات في بيروت شهادة حيّة للمسيح ع...
Igreja em Pearl River tem altar profanado
أليتيا
كاهن وامرأتان يرتكبون أفعالًا مشينة على المذب...
أليتيا
خاص عبر "أليتيا العربيّة"… رسالة رجاء من القد...
أليتيا
قصة حب رائعة حصلت على فراش الموت في لبنان...أ...
JACOB BARNETT
دولوريس ماسوت
قالوا انه لن يُجيد سوى ربط حذائه وها هو اليوم...
المزيد
النشرة
تسلم Aleteia يومياً