Aleteia
الأربعاء 28 أكتوبر
أخبار

سلطنة بروناي تطبق قوانين قائمة على الشريعة الإسلامية

hiamag.com

أليتيا - تم النشر في 24/10/13

تستمر سياسة "الأسلمة" المتبعة من قبل السلطان حسن البلقية. ففي غضون ستة أشهر، سوف تصبح القوانين مثل رجم الزناة وبتر أطراف السارقين سارية المفعول. سيُطبق قانون العقوبات الجديد على المسلمين فقط، لكن السكان يخشون المزيد من القمع.


بندر سيري بيغاوان (آسيانيوز/وكالات) – الموت رجماً للزناة وبتر أعضاء السارقين والجلد للجرائم الأخرى منها الإجهاض واستهلاك الكحول هي فقط بعض الأمثلة عن الأسلمة التصاعدية لبروناي، السلطنة الواقعة في جنوب شرق آسيا. خلال الأشهر الستة المقبلة، سيدخل قانون عقوبات جديد قائم على الشريعة الإسلامية حيز التنفيذ.

هذا ما أعلنه رسمياً السلطان حسن البلقية، أحد أغنى الرجال في العالم، عاكساً تغييراً أكثر تحفظاً في المملكة. جاء في خطاب السلطان البالغ 67 عاماً: "إننا بنعمة الله، ومع دخول هذا القانون حيز التنفيذ، نتمم واجبنا تجاه الله".

الجدير بالذكر هو أن عائلة السلطان تحكم منذ قرون هذه المملكة الصغيرة البالغ عدد سكانها 400000 نسمة وإنما الغنية بالنفط. وفي العام 1996، دعا السلطان الذي يتسلم الحكم منذ سنة 1967 أي منذ عامه الحادي والعشرين إلى تطبيق الشريعة والعقوبات الإسلامية.

مقارنة مع بلدان أخرى في المنطقة منها إندونيسيا وماليزيا، يهيمن على بروناي شكل أكثر تحفظاً وتعصباً للإسلام. فإن بيع الكحول واستهلاكها ممنوعان علناً، إضافة إلى أن السلطات ترصد بعناية نشاطات الديانات الأخرى.

تجدر الإشارة إلى أن قانون العقوبات الجديد سيُطبق على المسلمين فقط، وإنما ليس واضحاً إن كان سيُطبق بصرامة شديدة أو تسامح أكبر.

وتتمتع البلاد بنظام قضائي مزدوج مع المحاكم المدنية القائمة على القانون الانكليزي، ومحاكم الشريعة التي تطبق قوانين العائلة والميراث.

هذا ويمثل المسلمون 70% من سكان بروناي، ويتكوّن 15% من غير مسلمين من أصول صينية يليهم سكان أصليون وجماعات أقلية أخرى.

وعلى الرغم من التطمينات حول التعقل الشديد الذي سيعتمده القضاة في تطبيق القانون، إلا أن قسماً مهماً من السكان يخشى من تطبيق الشريعة بطريقة صارمة وقاسية. مع ذلك، لم يكن ذلك كافياً لمنع السلطان من "أسلمة" البلاد.
ادعم أليتيا

إن كنت تقرأ هذا المقال فذلك تحديداً بفضل سخائك وسخاء عدد كبير من أمثالك الذين يجعلون من مشروع أليتيا التبشيري واقعاً. وإليك بعض الأرقام:

-      ٢٠ مليون مُستخدم يقرأون Aleteia.org شهرياً. 

-      تصدر أليتيا بشكل يومي بثماني لغات: الفرنسيّة، الإنجليزيّة، العربيّة، الإيطاليّة، الإسبانيّة، البرتغاليّة، البولنديّة والسلوفانية. 

-      يتصفح قراؤنا شهرياً أكثر من ٥٠ مليون صفحة.

-      يُتابع ما يُقارب الأربعة ملايين شخص أليتيا عبر وسائل التواصل الاجتماعي.

-      تنشر أليتيا شهرياً ٢٤٥٠ مقال وما يُقارب الـ٤٠ فيديو.

-      يعمل ٦٠ شخصا بدوام كامل على هذا المحتوى بالإضافة الى ٤٠٠ معاون (من كُتّاب وصحافيين ومترجمين ومصورين...)

إن هذه الأرقام ليست سوى ترجمة لجهد كبير. نحن بحاجة الى دعمكم للاستمرار في تقديم خدماتنا للجميع بغض النظر عن مكان سكنهم وسواء كان بمقدورهم الدفع أم لا.

ادعموا أليتيا بدولار على الأقل لن يتطلب ذلك منكم أكثر من دقيقة. شكراً. 

 

Tags:
الإسلام
صلاة اليوم
اليوم نحتفل أيضاً بـ




Top 10
هيثم الشاعر
الشتائم تنهال على الممثلة اللبنانية نادين نجي...
أليتيا
قصة حب رائعة حصلت على فراش الموت في لبنان...أ...
غيتا مارون
هل دعم البابا فرنسيس حقّ المثليّين في الزواج ...
غيتا مارون
صلاة رائعة كتبها الشهيد اللبناني فتحي بلدي
أليتيا
مقتل كاهن في خلال مساعدته امرأة تتعرّض للسرقة
PAPIEŻ FRANCISZEK
الأب فادي عطالله
قداسة البابا والمثليين الجنسيين
José Manuel De Jesús Ferreira
عون الكنيسة المتألمة
بيان عون الكنيسة المتألمة حول مقتل الأب خوسيه...
المزيد
النشرة
تسلم Aleteia يومياً