Aleteia
الخميس 22 أكتوبر
روحانية

غريغوريوس الثالث: لا يحتاج المسيحييون للأسد من أجل البقاء

© DR

Patriarche Gregorios III de l'Eglise catholique melkite

أليتيا - تم النشر في 18/10/13

ندّد بطريرك أنطاكية وسائر المشرق للروم الملكيين الكاثوليك بأعمال العنف التّي تطال هذه الأقليّة الدينيّة التّي كانت تثشكل 7,8% من الشعب السوري عام 2011 معتبرًا ان المسيحيين يُشكلون ضمانةً قيّمة لسوريا إذ باستطاعتهم جنبًا الى جنب مع المسلمين ان ينفحوا "روح


دمشق (أخبار آسيا) – إن وجود المسيحيين ضمانة قويّة لحلّ النزاع وهم لا يحتاجون الاسد للبقاء، هذا ما قاله غريغوريوس الثالث لحام، بطريرط انطاكية للروم الكاثوليك خلال مقابلةٍ أجرتها معة البي.بي.سي فقال " من الضروري ان تكون لنا نظرة جديدة وهذه هي مهمتنا كمسيحيين خاصةً نحن المسيحيين العرب فلدينا دورٌ نلعبه لتغيير النظرة السائدة."

وأشاد البطريرك بالقرار الأخير بشأن تدمير ترسانة سوريا الكيمائيّة معتبرًا أنّه حمل أملاً جديدًا للبلاد إلاّ أنّه شدّد على ضرورة تحقيق الرغبة في المصالحة وعقد مؤتمر للسلام من أجل وقف الحرب.

ويُصر غريغوريوس الثالث على ان السبيل الوحيد للوصول الى حلٍ دائم هو عودة المقاتلين الأجانب الى ديارهم إذ هذا السبيل الوحيد لتشكيل حكومة وحدة وطنيّة تضم أعضاء من المعارضة والنظام.

فأضاف ان الحرب والعنف قد بلغا حدًّا أصبح فيه رحيل الأسد ثانويًّا.

فقد اضطر الجوع والفقر والهجمات الإسلاميّة أكثر من 450 ألف مسيحي سوري الى النروح أو الرحيل علمًا أن عددهم ما قبل الثورة كان يُقدر بـ1.75 مليون شخص أي 7.8% من إجمالي الشعب السوري إلاّ أن ايمان بطريرك الملكيين بقدرة المسيحيين على الصمود راسخ بالرغم من التهجير.

ومع تفكك الجيش السوري الحرّ أي المجموعة العلمانيّة الوحيدة التّي تقاتل الأسد، استطاع عددٌ كبير من الجهاديين من بلدان مختلفة دخول البلاد والسيطرة على أجزاء واسعة منها بما في ذلك محافظة حلب.

وأخذت الحرب بصورةٍ عامة منحى سياسي حتّى العام 2012 دون إثارة النعرات الطائفيّة ما أعطى المسيحيين نوعًا من الحماية من الجيش والثوار معًا.

لكن الآن مع بروز الجماعات المتطرفة كجبهة النصرة والدولة الإسلامية في العراق والشام وهي جماعاتٌ يعتبرها الاسلاميون أنفسهم على أنّها من أكثر المجموعات راديكاليّة في سوريا، تحوّل النزاع الى حربٍ طائفيّة تزداد فيها حدّة العنف ضد المسيحيين.
ادعم أليتيا

إن كنت تقرأ هذا المقال فذلك تحديداً بفضل سخائك وسخاء عدد كبير من أمثالك الذين يجعلون من مشروع أليتيا التبشيري واقعاً. وإليك بعض الأرقام:

-      ٢٠ مليون مُستخدم يقرأون Aleteia.org شهرياً. 

-      تصدر أليتيا بشكل يومي بثماني لغات: الفرنسيّة، الإنجليزيّة، العربيّة، الإيطاليّة، الإسبانيّة، البرتغاليّة، البولنديّة والسلوفانية. 

-      يتصفح قراؤنا شهرياً أكثر من ٥٠ مليون صفحة.

-      يُتابع ما يُقارب الأربعة ملايين شخص أليتيا عبر وسائل التواصل الاجتماعي.

-      تنشر أليتيا شهرياً ٢٤٥٠ مقال وما يُقارب الـ٤٠ فيديو.

-      يعمل ٦٠ شخصا بدوام كامل على هذا المحتوى بالإضافة الى ٤٠٠ معاون (من كُتّاب وصحافيين ومترجمين ومصورين...)

إن هذه الأرقام ليست سوى ترجمة لجهد كبير. نحن بحاجة الى دعمكم للاستمرار في تقديم خدماتنا للجميع بغض النظر عن مكان سكنهم وسواء كان بمقدورهم الدفع أم لا.

ادعموا أليتيا بدولار على الأقل لن يتطلب ذلك منكم أكثر من دقيقة. شكراً. 

 

Tags:
البطريرك لحام
صلاة اليوم
اليوم نحتفل أيضاً بـ




Top 10
priest in Greece
هيثم الشاعر
تركيا تلقي القبض على راهب سرياني أرثوذكسي وال...
هيثم الشاعر
بالفيديو: لحظات صادمة حاول فيها مخرّب نزع صلي...
Igreja em Pearl River tem altar profanado
أليتيا
كاهن وامرأتان يرتكبون أفعالًا مشينة على المذب...
أليتيا
خاص عبر "أليتيا العربيّة"… رسالة رجاء من القد...
هيثم الشاعر
تدخّل إلهي في مزار سيدة لبنان - حريصا
أليتيا
قصة حب رائعة حصلت على فراش الموت في لبنان...أ...
JACOB BARNETT
دولوريس ماسوت
قالوا انه لن يُجيد سوى ربط حذائه وها هو اليوم...
المزيد
النشرة
تسلم Aleteia يومياً