Aleteia
الثلاثاء 20 أكتوبر
أخبار

الآلاف من المسيحيين السوريين يطلبون الحصول على الجنسية الروسية

© Louai BESHARA / AFP

أليتيا - تم النشر في 18/10/13

نشرت وزارة الخارجية الروسية مناشدة من قبل المسيحيين في القلمون، يلومون الغرب لدعم الإرهابيين، ويمدحون روسيا باعتبارها عاملا من عوامل السلام. “للمرة الأولى منذ ميلاد المسيح،” يشعرالمسيحيون أنهم "تحت تهديد النفي من أرضهم ".


موسكو (اسيا نيوز / وكالات) – قالت وزارة الخارجية الروسية في موقعها على الانترنت ان 50 ألف سوري مسيحي طلبوا الحصول على الجنسية الروسية. “للمرة الأولى منذ ميلاد المسيح،" يشعرالمسيحيون  أنهم "تحت تهديد النفي من أرضهم ".

كتبت الرسالة من قبل سكان منطقة القلمون، وهي منطقة تضم عدد من القرى ذات الأغلبية المسيحية مثل معلولا، التي كانت مستهدفة مؤخرا من قبل جبهة النصرة المرتبط بتنظيم القاعدة.

مقدموا الطلبات حملوا الغرب مسؤولية دعم " الإرهابيين " في هجماتهم ضد سوريا. في حين اشادوا بدور روسيا الاتحادية الذي اعتبروه" عاملا قويا للسلام والاستقرار العالميين ".

وكتب هؤلاء المسيحيون السوريون في رسالتهم إلى وزارة الخارجية الروسية” بما أن التشريعات السورية تسمح بازدواجية الجنسية، فقد اخترنا أن نتوجه لروسيا الاتحادية طالبين الحصول على جنسيتها، إذا كان ذلك ممكنا". وأكد مسيحيو القلمون أن " الحصول على الجنسية الروسية شرف لكل مسيحي سوري راغب بذلك " وشددت الرسالة على أن "طلبنا هذا لا يعني أننا نشكك في الجيش والحكومة السوريين. إلا أن تآمر الغرب والمتعصبين المشبعين بالكراهية الذين يخوضون حربا ضد بلدنا، يزرع في أنفسنا الخوف ".

وما حدث في معلولا بات درسا لنا لا ينسى

معلولا المصنفة بحسب اليونسكو من مواقع التراث العالمي، تقع على بعد 40 كيلومتراً شمال دمشق. قرية مشهورة في جميع أنحاء العالم باعتبارها واحدة من رموز المسيحية في الشرق الأوسط، وهي المكان الوحيد في العالم حيث لا يزال السكان يتحدثون الآرامية. وتعتبر القرية رمزا للتعايش الديني.

وجاء في نص الرسالة أن مسيحيي القلمون، المقيمين في “صيدنايا” و”معرة صيدنايا” و”معلولا” و”معرونة”، يتعرضون لأول مرة منذ ميلاد السيد المسيح، لخطر التهجير من أرضهم، وقالوا “نحن نفضل الموت على أن ننتشر في مخيمات اللاجئين، لذا سندافع عن أرضنا وشرفنا وديننا، ولن نغادر أرضنا التي مشى عليها السيد المسيح”.

وتابعوا “إن مسيحيي القلمون يعتبرون أن هدف الإرهابيين المدعومين من الغرب، هو القضاء على وجود السكان الأصليين بأقذر الأساليب، بما في ذلك القتل الوحشي للناس البسطاء، ونحن نرى في روسيا الاتحادية عامل سلام واستقرار في العالم كله، فروسيا تنتهج سياسة ثابتة في الدفاع عن سوريا وشعبها وسلامة ووحدة أراضيها".

الهجوم الذي شنه متطرفون اسلاميون على معلولا أصبح رمزا لمعاناة المسيحيين في الشرق الأوسط.

وقد أكد المرصد السوري لحقوق الإنسان المرتبط بالمعارضة، وجود جماعات تابعة لتنظيم القاعدة بين المقاتلين الذين هاجموا البلدة.

وأثناء الهجوم دنس المتطرفون وخربوا عدداً من الأديرة مثل دير القديسة تقلا والقديس سركيس، ودمروا الصلبان على القباب وحطموا الأثاث القديم المقدسة. (N.A./S.C.)
ادعم أليتيا

إن كنت تقرأ هذا المقال فذلك تحديداً بفضل سخائك وسخاء عدد كبير من أمثالك الذين يجعلون من مشروع أليتيا التبشيري واقعاً. وإليك بعض الأرقام:

-      ٢٠ مليون مُستخدم يقرأون Aleteia.org شهرياً. 

-      تصدر أليتيا بشكل يومي بثماني لغات: الفرنسيّة، الإنجليزيّة، العربيّة، الإيطاليّة، الإسبانيّة، البرتغاليّة، البولنديّة والسلوفانية. 

-      يتصفح قراؤنا شهرياً أكثر من ٥٠ مليون صفحة.

-      يُتابع ما يُقارب الأربعة ملايين شخص أليتيا عبر وسائل التواصل الاجتماعي.

-      تنشر أليتيا شهرياً ٢٤٥٠ مقال وما يُقارب الـ٤٠ فيديو.

-      يعمل ٦٠ شخصا بدوام كامل على هذا المحتوى بالإضافة الى ٤٠٠ معاون (من كُتّاب وصحافيين ومترجمين ومصورين...)

إن هذه الأرقام ليست سوى ترجمة لجهد كبير. نحن بحاجة الى دعمكم للاستمرار في تقديم خدماتنا للجميع بغض النظر عن مكان سكنهم وسواء كان بمقدورهم الدفع أم لا.

ادعموا أليتيا بدولار على الأقل لن يتطلب ذلك منكم أكثر من دقيقة. شكراً. 

 

Tags:
روسيا
صلاة اليوم
اليوم نحتفل أيضاً بـ




Top 10
priest in Greece
هيثم الشاعر
تركيا تلقي القبض على راهب سرياني أرثوذكسي وال...
ماريا لوزانو
لبنان: "الراهبات في بيروت شهادة حيّة للمسيح ع...
هيثم الشاعر
رسالة من البابا فرنسيس والبابا الفخري بندكتس ...
أليتيا
قصة حب رائعة حصلت على فراش الموت في لبنان...أ...
غيتا مارون
بالفيديو: الحبيس يوحنا خوند: يا مار شربل عجّل...
depressed Muslim woman in Islam
هيثم الشاعر
فاطمة فتاة مسلمة رأت يسوع يرشّ الماء عليها قب...
غيتا مارون
إلى كل الحزانى والمتألمين… ارفعوا هذه الصلاة ...
المزيد
النشرة
تسلم Aleteia يومياً