Aleteia
الأحد 25 أكتوبر
روحانية

البابا: "الأعمال" ضرورية، لكن رحمة الله هي وحدها التي تخلص

© MASSIMILIANO MIGLIORATO/CPP

أليتيا - تم النشر في 15/10/13

يعتقد العديد من المسيحيين أنهم سيخلصون فقط بسبب أعمالهم. إنها "متلازمة يونان" أي إنه بحث عن "قداسة نظيفة وجافة حيث يكون كل شيء رائعاً وكاملاً، وإنما من دون الحماسة إلى الذهاب والتبشير بالرب".


حاضرة الفاتيكان (آسيانيوز) – "كم هناك من المسيحيين" الذين يعانون من "متلازمة يونان"، ويعتقدون أنهم "سيخلصون بسبب ما يفعلون، بسبب أعمالهم" الضرورية وإنما التي هي "نتيجة، واستجابة للمحبة الرحيمة التي تخلصنا".

هذا ما أكد عليه البابا فرنسيس أثناء تعليقه خلال القداس في دار القديسة مرتا على المقطع الإنجيلي الذي يدعو فيه يسوع "معلمي الشريعة" الذين "حاولوا امتحانه والإيقاع به" "جيلاً شريراً".

وكما نقلت إذاعة الفاتيكان، فقد ذكر البابا أنه عندما سأل الحكماء عن "آية"، أجاب يسوع أنهم سيعطون فقط "آية يونان".

لكن البابا حذر أيضاً من "متلازمة يونان". أمره الرب بأن يذهب إلى نينوى، فهرب إلى إسبانيا. "كان الأمر واضحاً" بالنسبة إلى يونان. العقيدة هي التالية: "يجب أن تفعل ذلك" وأما الخطأة "فهم يعتنون بأنفسهم. أنا ذاهب". إن الذين "يعيشون وفقاً لمتلازمة يونان هذه" يُدعون من قبل يسوع مرائين لأنهم لا يريدون الخلاص للفقراء والجاهلين والخطأة.

"ليست في المصابين بـ "متلازمة يونان" أي حماسة لهداية الناس، وهم يبحثون عن القداسة – هنا اسمحوا لي باستخدام هذه الكلمة – قداسة "نظيفة وجافة"، حيث يكون كل شيء رائعاً وكاملاً، وإنما مجرداً من تلك الحماسة للتبشير بالرب. أمام هذا الجيل الذي يعاني من "متلازمة يونان"، يعد الرب بآية يونان. أما الرواية الأخرى، رواية متى، فهي تقول أن يونان بقي في بطن الحوت ثلاثة أيام بلياليها. إنها إشارة إلى يسوع في القبر – موته وقيامته – وهذه هي الآية التي يعد بها يسوع في وجه الرياء وفي وجه موقف التقوى المثالية، وموقف مجموعة من الفريسيين".

أضاف فرنسيس أن هناك في الإنجيل مثلاً يصوّر هذا الجانب جيداً. إنه مثل الفريسي والعشار اللذين يصليان في الهيكل. يقوم الفريسي "الواثق جداً بنفسه" بشكر الله أمام المذبح لأنه ليس مثل العشار الذي لا يطلب من جهته إلا رحمة الرب، معترفاً بأنه خاطئ. هنا تكمن "الآية التي يعد بها يسوع لمغفرته من خلال موته وقيامته"، حسبما قال البابا. "إنها رحمته": "أريد رحمة لا ذبيحة".

"إن آية يونان، الحقيقة، هي التي تعطينا الثقة لنخلص بدم المسيح. هناك العديد من المسيحيين الذين يعتقدون أنهم سيخلصون فقط بسبب ما يفعلون، بسبب أعمالهم. الأعمال ضرورية، لكنها نتيجة، استجابة للمحبة الرحيمة التي تخلصنا. تكون هذه الأعمال بذاتها عديمة الجدوى من دون هذه المحبة الرحيمة. بدلاً من ذلك، يثق الأشخاص الذين يعانون من "متلازمة يونان" بعدالتهم الشخصية، وبأعمالهم فقط".

"إن "متلازمة يونان" تقودنا إلى الرياء، الاكتفاء الذاتي بأن نكون مسيحيين نظفاء وكاملين لأننا نقوم بهذه الأعمال: نمتثل للوصايا ولكل شيء. يا له من مرض عظيم. آية يونان هي آية رحمة الله في يسوع المسيح الذي مات وقام من أجلنا، من أجل خلاصنا". يقول بولس عن نفسه أنه ليس رسولاً لأنه درس ذلك. كلا، إنه رسول بالدعوات. ويقول البابا للمسيحيين: "هل أنتم مدعوون من قبل يسوع المسيح؟ تدعونا آية يونان إلى اتباع الرب جميعاً كخطأة بتواضع ووداعة. هناك دعوة، وحتى خيار".

"دعونا نستفيد من هذه الليتورجيا اليوم ونسأل في سبيل الاختيار: أيهما أفضل؟ متلازمة يونان أم آية يونان؟"
ادعم أليتيا

إن كنت تقرأ هذا المقال فذلك تحديداً بفضل سخائك وسخاء عدد كبير من أمثالك الذين يجعلون من مشروع أليتيا التبشيري واقعاً. وإليك بعض الأرقام:

-      ٢٠ مليون مُستخدم يقرأون Aleteia.org شهرياً. 

-      تصدر أليتيا بشكل يومي بثماني لغات: الفرنسيّة، الإنجليزيّة، العربيّة، الإيطاليّة، الإسبانيّة، البرتغاليّة، البولنديّة والسلوفانية. 

-      يتصفح قراؤنا شهرياً أكثر من ٥٠ مليون صفحة.

-      يُتابع ما يُقارب الأربعة ملايين شخص أليتيا عبر وسائل التواصل الاجتماعي.

-      تنشر أليتيا شهرياً ٢٤٥٠ مقال وما يُقارب الـ٤٠ فيديو.

-      يعمل ٦٠ شخصا بدوام كامل على هذا المحتوى بالإضافة الى ٤٠٠ معاون (من كُتّاب وصحافيين ومترجمين ومصورين...)

إن هذه الأرقام ليست سوى ترجمة لجهد كبير. نحن بحاجة الى دعمكم للاستمرار في تقديم خدماتنا للجميع بغض النظر عن مكان سكنهم وسواء كان بمقدورهم الدفع أم لا.

ادعموا أليتيا بدولار على الأقل لن يتطلب ذلك منكم أكثر من دقيقة. شكراً. 

 

Tags:
البابا فرنسيس
صلاة اليوم
اليوم نحتفل أيضاً بـ




Top 10
هيثم الشاعر
تدخّل إلهي في مزار سيدة لبنان - حريصا
أليتيا
قصة حب رائعة حصلت على فراش الموت في لبنان...أ...
أليتيا
مقتل كاهن في خلال مساعدته امرأة تتعرّض للسرقة
غيتا مارون
بعد تداول فيديو كنيسة أوروبيّة تحوّلت إلى مطع...
هيثم الشاعر
بالفيديو: لحظات صادمة حاول فيها مخرّب نزع صلي...
priest in Greece
هيثم الشاعر
تركيا تلقي القبض على راهب سرياني أرثوذكسي وال...
فيليب كوسلوسكي
الصلاة المفضلة لبادري بيو التي كان من خلالها ...
المزيد
النشرة
تسلم Aleteia يومياً