Aleteia
الأربعاء 28 أكتوبر
روحانية

كلمة البابا فرنسيس قبل تلاوة صلاة التبشير الملائكي الأحد 10 أكتوبر 2013

radiovaticana

أليتيا - تم النشر في 07/10/13

"لنقبل مسبحة الوردية من يدي مريم: إنها مدرسة الصلاة ومدرسة الإيمان"


أطل البابا فرنسيس ظهر الأحد من نافذة مكتبه الخاص بالفاتيكان ليتلو صلاة التبشير الملائكي مع حشد غفير من المؤمنين والحجاج، غصت بهم ساحة القديس بطرس، ووجه كلمة استهلها بالقول: أودّ قبل كل شيء أن أشكر الله على زيارتي لمدينة أسيزي فقد كانت أول زيارة لي لهذه المدينة وإنها لنعمة كبيرة أنّني قمت بزيارة الحج هذه في عيد القديس فرنسيس الأسيزي.

تابع الأب الأقدس يقول: يبدأ إنجيل اليوم بهذه الآية: "في ذلك الزمان، قالَ الرُّسُلُ لِلرَّبّ: "زِدْنا إِيمانًا" (لو 17، 5- 6). يبدو لي أنه طلب يمكننا أن نطلبه جميعًا خصوصًا في سنة الإيمان هذه، يمكننا أن نقول للرب يسوع تمامًا كالرسل: "زِدْنا إِيمانًا". نعم يا رب، إيماننا صغير وضعيف لكننا نقدمه لك هكذا كما هو لتنمّيَه، لنكرر معًا: يا رب، زدنا إيمانًا!

ماذا يجيبنا الرب؟ يجيبنا قائلاً: "إِذا كانَ لَكم إِيمانٌ بِمقْدارِ حَبَّةِ خَردَل، قُلتُم لِهذِه التُّوتَة: اِنقَلِعي وَانغَرِسي في البَحر، فَأَطاعَتْكم". حبة الخردل صغيرة جدًّا، لكن يسوع يقول لنا أنه يكفي أن يكون إيماننا بمقدارها وأن يكون حقيقيّ لنتمكن من فعل ما هو مستحيل بشريًّا. وهذا صحيح! جميعنا نعرف أشخاصًا بسيطين ومتواضعين لكن إيمانهم قوي وينقل الجبال! لنتأمل ببعض الأمهات والآباء الذين يواجهون حالات صعبة أو أمراض خطيرة، لكنهم يمنحون السلام والطمأنينة للذين يزورونهم ويلتقونهم. هؤلاء الأشخاص لا يتبجحون بما يفعلونه بل كما يطلب يسوع في الإنجيل يقولون: "نَحنُ عَبيدٌ لا خَيرَ فيهِم، وما فَعَلْنا إلا ما كانَ يَجِبُ علَينا أَن نَفعَلَ" (لو 17، 10).

أضاف الأب الأقدس يقول: في شهر تشرين الأول المخصص للرسالات، لنفكّر بالعديد من المرسلين رجالاً ونساءً الذين ولكي يحملوا الإنجيل واجهوا صعوبات متعددة وضحوا بحياتهم كما يقول القديس بولس لتلميذه تيموتاوس: "لا تستحي بالشهادة لربنا، ولا تستحي بي أنا سجينه، بل شاركني المشقات في سبيل البشارة، وأنت متكل على قدرة الله" (2 تيم 1، 8). هذا يخصنا جميعًا: إذ أنه باستطاعة كل منّا أن يشهد ليسوع في حياته اليومية بقوة الله وقوة الإيمان.

تابع البابا فرنسيس يقول: من أين نستقي هذا الإيمان؟ من الله وبواسطة الصلاة! فالصلاة هي روح الإيمان، وفي علاقة الثقة والحب لا يمكن للحوار أن يغيب أبدًا! والصلاة هي حوار الروح مع الله. شهر تشرين الأول هو أيضًا شهر الورديّة المقدسة، وفي هذا الأحد الأول من شهر تشرين الأول تُتلى بحسب التقليد صلوات العذراء سلطانة الورديّة المقدسة، سيّدة بومباي. لنتحد روحيًّا بأمنا العذراء مريم في فعل الثقة والتسليم هذا ولنقبل من يديها مسبحة الوردية: إنها مدرسة الصلاة ومدرسة الإيمان.

وبعد تلاوة صلاة التبشير الملائكي قال الأب الأقدس: لقد تم الاحتفال أمس في مدينة مودينا بإيطاليا بتطويب الإكليريكي رولاندو ريفي، الذي قُتل عام 1945 وهو ابن أربعة عشرة سنة، لمجرد ارتدائه لثوبه الكهنوتي في فترة ما بعد الحرب التي شهدت أعمال عنف ضد المكرسين والإكليريكيين. لكن الإيمان بيسوع يغلب روح العالم! لنشكر الله على هذا الشهيد الشاب، والشاهد القوي للإنجيل!
ادعم أليتيا

إن كنت تقرأ هذا المقال فذلك تحديداً بفضل سخائك وسخاء عدد كبير من أمثالك الذين يجعلون من مشروع أليتيا التبشيري واقعاً. وإليك بعض الأرقام:

-      ٢٠ مليون مُستخدم يقرأون Aleteia.org شهرياً. 

-      تصدر أليتيا بشكل يومي بثماني لغات: الفرنسيّة، الإنجليزيّة، العربيّة، الإيطاليّة، الإسبانيّة، البرتغاليّة، البولنديّة والسلوفانية. 

-      يتصفح قراؤنا شهرياً أكثر من ٥٠ مليون صفحة.

-      يُتابع ما يُقارب الأربعة ملايين شخص أليتيا عبر وسائل التواصل الاجتماعي.

-      تنشر أليتيا شهرياً ٢٤٥٠ مقال وما يُقارب الـ٤٠ فيديو.

-      يعمل ٦٠ شخصا بدوام كامل على هذا المحتوى بالإضافة الى ٤٠٠ معاون (من كُتّاب وصحافيين ومترجمين ومصورين...)

إن هذه الأرقام ليست سوى ترجمة لجهد كبير. نحن بحاجة الى دعمكم للاستمرار في تقديم خدماتنا للجميع بغض النظر عن مكان سكنهم وسواء كان بمقدورهم الدفع أم لا.

ادعموا أليتيا بدولار على الأقل لن يتطلب ذلك منكم أكثر من دقيقة. شكراً. 

 

Tags:
التّبشير الملائكي
صلاة اليوم
اليوم نحتفل أيضاً بـ




Top 10
هيثم الشاعر
الشتائم تنهال على الممثلة اللبنانية نادين نجي...
أليتيا
قصة حب رائعة حصلت على فراش الموت في لبنان...أ...
غيتا مارون
هل دعم البابا فرنسيس حقّ المثليّين في الزواج ...
غيتا مارون
صلاة رائعة كتبها الشهيد اللبناني فتحي بلدي
أليتيا
مقتل كاهن في خلال مساعدته امرأة تتعرّض للسرقة
PAPIEŻ FRANCISZEK
الأب فادي عطالله
قداسة البابا والمثليين الجنسيين
José Manuel De Jesús Ferreira
عون الكنيسة المتألمة
بيان عون الكنيسة المتألمة حول مقتل الأب خوسيه...
المزيد
النشرة
تسلم Aleteia يومياً