Aleteia logoAleteia logo
Aleteia
الخميس 29 أكتوبر
home iconأخبار
line break icon

أندريا ريكاردي: "فليُحذف اسم الله عن أفواه الإرهابيين!"

© DR

أليتيا - تم النشر في 04/10/13

تدعى الأديان الكبرى إلى إجراء "مكافحة روحية" للإرهاب – المسألة التي نوقشت مطولاً خلال لقاء سانت إيجيديو في روما (29 سبتمبر – 1 أكتوبر)


في هذا العام، استجاب 400 ممثل عن الأديان الكبرى والحياة السياسية والثقافية في أوروبا والعالم لدعوة جماعة سانت إيجيديو العلمانية الكاثوليكية إلى "تجديد روح أسيزي التي تستقي جذورها من يوم الصلاة التاريخي الذي أقيم سنة 1986 بناء على رغبة الطوباوي يوحنا بولس الثاني في مدينة القديس فرنسيس".

كان شعار هذا اللقاء السنوي: "شجاعة الرجاء". وكما أشار مؤسس الجماعة أندريا ريكاردي، فإن الرجاء هو ما يحتاج إليه العالم اليوم لـ "الخروج من الأزمة الأنثروبولوجية والسياسية في زماننا، وللتغلب على كل شك وجمود"، حسبما لفت منظمو اللقاء الذي اختتم نهار الثلاثاء بعد ثلاثة أيام من الأعمال.

"خيمت المأساة السورية على اللقاء من أوله إلى آخره: بين شهادات لمتكلمين سوريين، والمثال الفعلي الذي يشكله هذا الصراع في ما يخص مسائل العنف بكافة أشكاله والعلاقات بين المسيحيين والمسلمين، كانت سوريا حاضرة ضمن الاجتماعات كافة أو في معظمها"، حسبما نقلت إذاعة الفاتيكان.

لكن المناقشات حول هذه المسألة كشفت بخاصة عن "نقص الوعي الأوروبي تجاه السلام"، عن أوروبا "العاجزة عن التأثير في هذه الحرب القائمة في سوريا، والغائبة عن مبادرات السلام والحوار، أوروبا التي تبدو شعوبها خاضعة".

عبر أثير إذاعة الفاتيكان، قال ماركو إمبالياتسو، رئيس جماعة سانت إيجيديو: "كأنه عجز من قبل أوروبا، وليس فقط من المؤسسات بل أيضاً من الشعب ومواطني عدة بلدان". وذكر: "لقد فهم البابا فرنسيس جيداً وضع تشاؤم الشعوب وخضوعها. من خلال تنظيم صلاة كبيرة من أجل السلام في سوريا والشرق الأوسط، أراد أن يوقظ الشعب الأوروبي. ونحن استيقظنا مع البابا، ومع هذا اللقاء (…) أردنا أن نوقظ الانتباه الأوروبي الدولي حول هذا الصراع".

من هنا، أتت دعوة مؤسس سانت إيجيديو إلى "ثورة ذهنية"، خلال أعمال اللقاء، مستشهداً بالمثقف الأرثوذكسي الفرنسي أوليفييه كليمان: "إنها ثورة ذهنية يجب أن يعيشها كل مؤمن في حياته، في قلبه، حسبما أوضح فينتشينزو إمبالياتسو، وإنما يجب أن يعمل بخاصة لكي تتعمم هذه الثورة" "فلا يُقبل العنف بعد الآن كحل للصراعات، بل يُستبدل بخيار السلام والحوار واللقاء".

إزاء الإرهاب، "يجب أن يكون النضال أولاً وقبل أي شيء حرباً روحية"، حسبما شدد. وأضاف: "ينبغي على الزعماء الدينيين أن يتكلموا بلهجة شديدة، كما فعل البابا وإنما ليس من خلال معارك ضد الدولة أو السياسة. كلا، فليتكلموا كالبابا بتواضع الإيمان وإنما بقوة الرجاء".

ختاماً، وفي نهاية تحليل ربع قرن من اللقاءات الدينية، قال أندريا ريكاردي: "ينبغي على الأديان أن "تزيل اسم الله عن أفواه الإرهابيين". وقال أن اللقاءات سمحت بفضل "أبجدية الحوار" بأن يجلس حول الطاولة عينها مسلمون ويهود ومسيحيون للتحدث عن السلام.

لمعرفة كافة المعلومات عن جميع مداخلات اللقاء السنوي لسانت إيجيديو، انقر على الرابط التالي: http://www.santegidio.org/index.php?pageID=3&langID=fr&itemID=7369
ادعم أليتيا

إن كنت تقرأ هذا المقال فذلك تحديداً بفضل سخائك وسخاء عدد كبير من أمثالك الذين يجعلون من مشروع أليتيا التبشيري واقعاً. وإليك بعض الأرقام:

-      ٢٠ مليون مُستخدم يقرأون Aleteia.org شهرياً. 

-      تصدر أليتيا بشكل يومي بثماني لغات: الفرنسيّة، الإنجليزيّة، العربيّة، الإيطاليّة، الإسبانيّة، البرتغاليّة، البولنديّة والسلوفانية. 

-      يتصفح قراؤنا شهرياً أكثر من ٥٠ مليون صفحة.

-      يُتابع ما يُقارب الأربعة ملايين شخص أليتيا عبر وسائل التواصل الاجتماعي.

-      تنشر أليتيا شهرياً ٢٤٥٠ مقال وما يُقارب الـ٤٠ فيديو.

-      يعمل ٦٠ شخصا بدوام كامل على هذا المحتوى بالإضافة الى ٤٠٠ معاون (من كُتّاب وصحافيين ومترجمين ومصورين...)

إن هذه الأرقام ليست سوى ترجمة لجهد كبير. نحن بحاجة الى دعمكم للاستمرار في تقديم خدماتنا للجميع بغض النظر عن مكان سكنهم وسواء كان بمقدورهم الدفع أم لا.

ادعموا أليتيا بدولار على الأقل لن يتطلب ذلك منكم أكثر من دقيقة. شكراً. 

 

Top 10
هيثم الشاعر
الشتائم تنهال على الممثلة اللبنانية نادين نجي...
هيثم الشاعر
مذبحة داخل مدرسة مسيحية ضحيّتها أطفال أبرياء
OLD WOMAN, WRITING
سيريث غاردينر
رسالة مهمة من إيرلندية تبلغ من العمر 107 أعوا...
غيتا مارون
صلاة رائعة كتبها الشهيد اللبناني فتحي بلدي
غيتا مارون
في لبنان… قصدت عيادة الطبيب، لكنها تفاجأت بتس...
PAPIEŻ FRANCISZEK
الأب فادي عطالله
قداسة البابا والمثليين الجنسيين
José Manuel De Jesús Ferreira
عون الكنيسة المتألمة
بيان عون الكنيسة المتألمة حول مقتل الأب خوسيه...
المزيد
النشرة
تسلم Aleteia يومياً