Aleteia
الإثنين 26 أكتوبر
روحانية

البابا في أسيزي، على خطى فرنسيس

© DR

أليتيا - تم النشر في 03/10/13

سيتوجه إلى مدينة شفيعه في 4 أكتوبر. إنها زيارة توضع تحت شعار "التجرد"، بحسب أسقف مدينة الفقير الصغير.


هناك قاعة في أبرشية أسيزي مجهولة من قبل كثيرين. مع ذلك، فيها شهد تاريخ فرنسيس تحولاً جذرياً. في تلك القاعة المسماة قاعة "التجرد"، تجرد القديس من ثيابه أمام الأسقف متخلياً عن خيرات والده المنذهل بييترو دي برناردوني، وعن أباطيل هذا العالم، ليعتنق الفقر الإنجيلي بالكامل.

للمرة الأولى، يزور حبر أعظم هذه القاعة.

في حديث إلى أليتيا، أجاب أسقف أسيزي، المونسنيور دومينيكو سورينتينو عن الأسئلة حول معنى هذه الزيارة وفرادتها.
تتمثل إحدى الأمور الجديدة في رحلة حج البابا فرنسيس إلى أسيزي في زيارته لقاعة "التجرد" الموجودة في الأبرشية. ما هي اللحظة التي يمثلها هذا الفصل في حياة القديس فرنسيس؟

المونسنيور سورينتينو: في هذا الفصل الاستثنائي الذي يلقى القليل من الاهتمام في مسار رحلات الحج، يعبر فرنسيس عن جذرية خياره. يمنح ذاته لله بالكامل، ويذهب لفعل الخير مع إخوته وبناء علاقة جديدة مع العالم. يرمي بذور نشيد المخلوقات والوئام العالمي الذي يخص الجسد والروح.

في هذه القاعة، يصبح فرنسيس "علامة" للعالم؛ ففيها، توجد رسالة راهنة بشكل استثنائي في الإطار التاريخي الذي نوجد فيه، رسالة للسعي إلى استعادة الوحدة مع الطبيعة والسلام. ستساعدنا زيارة البابا على إعادة قراءة هذه الأيقونة التاريخية بدلالتها الفعلية. كانت بادرة فرنسيس ذات هدف وهي تشهد لانفتاح قلبي كبير. إنه رجل يبذل نفسه بالكامل من أجل الآخرين.
كيف ستنظم زيارة البابا؟

المونسنيور سورينتينو: إنها زيارة بابوية لا تعرف التوقف عملياً! إنه انغماس تام في أماكن الروحانية الفرنسيسكانية، إضافة إلى اللقاءات مع حشد من الناس. تتوافق رغبته في عيش أسيزي وفرنسيس مع إحساسه كراع لا يتقاعس أبداً عندما يتعلق الأمر بمعانقة الناس.

ستكون المرحلة الأولى من الزيارة في معهد أسيزي الساروفيمي الذي يعنى باستقبال الأشخاص المصابين بأمراض خطيرة والمعوقين وبإعادة دمجهم. إنه مكان بعيد عن المسارات الفرنسيسكانية، لكن خيار البابا يلبي هدفاً محدداً هو السير على خطى القديس فرنسيس الذي ربط اهتداءه في وصيته باللقاء مع البرص الذين كانوا آنذاك منبوذين من المجتمع.

يقول القديس: "التقيت بالآخرين في جراح الفقراء". يأتي البابا ليكرر تجربة فرنسيس الأصلية. في هذا الإطار، يوضع أيضاً خياره لتناول الطعام مع الفقراء في مركز الاستقبال التابع لكاريتاس الأبرشية، بقرب محطة السكة الحديدية، في بازيليك القديسة مريم للملائكة.

هناك أيضاً المراحل "المحتومة": مزار القديس داميان حيث سمع القديس صوت المصلوب الذي كان يدعوه لإصلاح كنيسته المنهارة؛ والقداس الإلهي في ساحة بازيليك القديس فرنسيس مع إضرام المصباح النذري الذي تشعله كافة مناطق إيطاليا – أومبريا في هذا العام –؛ وزيارة الكلاريسات في بازيليك القديسة كلارا، والصلاة في كابيلا بورتيونكولا واللقاء مع الشباب في الباحة الملاصقة لبازيليك سيدة مريم للملائكة.
فرنسيس هو بامتياز قديس السلام، الحاجة الملحة الحقيقية في هذه الأيام: كيف رحبتم بنداء البابا من أجل 7 سبتمبر الماضي؟

المونسنيور سورينتينو: ستلتقي الأبرشية في بازيليك القديسة مريم للملائكة من أجل صلاة الوردية. وبالتالي، تبقى البازيليك مفتوحة حتى منتصف الليل، انسجاماً مع اللقاء في ساحة القديس بطرس من أجل الصلاة والتأمل الصامت.

كذلك، وفي مسألة السلام، سيساعدنا البابا فرنسيس على إعادة قراءة الاختبار الحقيقي لقديس أسيزي الذي يرى أن كل خيار جذري ينشأ من الإنجيل ومن اللقاء مع المسيح. سنكون في موقف إصغاء. منذ الآن، تعيش كنيسة أسيزي حالة من الانتظار العظيم.   
ادعم أليتيا

إن كنت تقرأ هذا المقال فذلك تحديداً بفضل سخائك وسخاء عدد كبير من أمثالك الذين يجعلون من مشروع أليتيا التبشيري واقعاً. وإليك بعض الأرقام:

-      ٢٠ مليون مُستخدم يقرأون Aleteia.org شهرياً. 

-      تصدر أليتيا بشكل يومي بثماني لغات: الفرنسيّة، الإنجليزيّة، العربيّة، الإيطاليّة، الإسبانيّة، البرتغاليّة، البولنديّة والسلوفانية. 

-      يتصفح قراؤنا شهرياً أكثر من ٥٠ مليون صفحة.

-      يُتابع ما يُقارب الأربعة ملايين شخص أليتيا عبر وسائل التواصل الاجتماعي.

-      تنشر أليتيا شهرياً ٢٤٥٠ مقال وما يُقارب الـ٤٠ فيديو.

-      يعمل ٦٠ شخصا بدوام كامل على هذا المحتوى بالإضافة الى ٤٠٠ معاون (من كُتّاب وصحافيين ومترجمين ومصورين...)

إن هذه الأرقام ليست سوى ترجمة لجهد كبير. نحن بحاجة الى دعمكم للاستمرار في تقديم خدماتنا للجميع بغض النظر عن مكان سكنهم وسواء كان بمقدورهم الدفع أم لا.

ادعموا أليتيا بدولار على الأقل لن يتطلب ذلك منكم أكثر من دقيقة. شكراً. 

 

Tags:
البابا فرنسيس
صلاة اليوم
اليوم نحتفل أيضاً بـ




Top 10
أليتيا
قصة حب رائعة حصلت على فراش الموت في لبنان...أ...
أليتيا
مقتل كاهن في خلال مساعدته امرأة تتعرّض للسرقة
هيثم الشاعر
تدخّل إلهي في مزار سيدة لبنان - حريصا
غيتا مارون
بعد تداول فيديو كنيسة أوروبيّة تحوّلت إلى مطع...
غيتا مارون
هل دعم البابا فرنسيس حقّ المثليّين في الزواج ...
ST RITA ; CATHOLIC PRAYER
أليتيا
صلاة رائعة إلى القديسة ريتا
لويز ألميراس
وفاة شماس وأول حاكم منطقة من ذوي الاحتياجات ا...
المزيد
النشرة
تسلم Aleteia يومياً