Aleteia
الثلاثاء 27 أكتوبر
أخبار

الإجهاض: "تائب" يضع أدواته عند قدمي البابا

© DR

أليتيا - تم النشر في 02/10/13

المدونة البلجيكية الكاثوليكية Belgicatho تتحدث عن البادرة الجريئة والرمزية التي اتخذها طبيب نسائي إيطالي في 20 سبتمبر خلال مقابلة مع البابا فرنسيس


أراد الطبيب الإيطالي أنطونيو أوريينتي المتحدر من ميسينا في صقلية والذي كان طبيباً نسائياً مجهضاً أن يقدم للبابا فرنسيس بأي ثمن أدواته الجراحية ومعداته وملاقطه المتعددة الأشكال والأحجام البالغ عددها ستة والتي كانت تخدمه قبل 30 سنة لممارسة عمليات الإجهاض.

هذه الأمتعة التي كانت قد تسببت له بالكثير من المشاكل أثناء ركوبه الطائرة في باليرمو (في صقلية) أدت في قاعة البابا اكلميندوس في الفاتيكان إلى حصول فصل رمزي وغير اعتيادي نقلته أنطونيلا مارياني في صحيفة الجمعية الإيطالية Scienza & vita، وترجمته Belgicatho إلى الفرنسية.

إليكم بعض المقتطفات:

(…) "أيها البابا فرنسيس، باركني وصلّ لأجلي وخذ الأدوات – هكذا قال الطبيب النسائي في الملف الذي "وضعه" بنفسه على حسابه على فايسبوك – أعطني التفويض لأبشر من أجل الحياة وأدافع مع زملائي عن الحياة بذاتها، وعدني أن تصلي على هذه الأدوات الجراحية (…)".

تجدر الإشارة إلى أن أنطونيو أوريينتي يشغل منصب نائب رئيس جمعية الأطباء النسائيين والمولدين الكاثوليك في إيطاليا. وقد التقى بالبابا في 20 سبتمبر خلال المقابلة مع ممثلين عن الأطباء النسائيين الكاثوليك من مختلف الجمعيات.

من جهته، شجب البابا فرنسيس خلال كلمته إلى المشاركين "ذهنية الكسب المعممة، وثقافة الرفض التي تستعبد اليوم قلوباً وأذهاناً كثيرة، وتحرض على القضاء على بشر، بخاصة إذا كانوا أكثر ضعفاً من الناحية الجسدية أو الاجتماعية". من ثم، أوكل إلى الأطباء الكاثوليك مهمة أن يكونوا "شهوداً لثقافة الحياة وناشرين لها".

التزم أنطونيو أوريينتي بهذه المهمة منذ سنة 1986، عندما دفعه اهتداء مفاجئ وعميق إلى التخلي عن أدوات الموت ليصبح ليس فقط طبيباً مستنكفاً ضميرياً وإنما أيضاً شاهداً حقيقياً للحياة.

علق جوسيبي نوا، صديق أنطونيو أوريينتي ورئيس جمعية الأطباء النسائيين والمولدين الكاثوليك، قائلاً: "إن تقديم أدوات الموت للبابا هو رمز التخلي عن ماض لم يعد يخصه (…) هذه البادرة لا تتهم أحداً بل تدعو الشر باسمه الحقيقي وتعترض بشكل حاسم على ثقافة التلاعب الدلالي التي تجعل الجريمة حقاً (…)".

ملاحظة: تكشف الإحصائيات الأخيرة التي أعلنت عنها وزارة الصحة الإيطالية، أن المعدل الوطني للأطباء النسائيين والمخدرين المطالبين بالاستنكاف الضميري لرفض ممارسة عمليات الإجهاض أصبح يلامس 80% حالياً أي سنة 2013، فيما كان 58.7% فقط سنة 2005.

في إيطاليا، ومنذ سنة 1978، يعتبر الإجهاض شرعياً لكنه مقيد بشرط يعطي الحق في "الاستنكاف الضميري" أي الحق للأطباء في رفض إنجاز فعل طبي لأسباب شخصية. (أليتيا)
ادعم أليتيا

إن كنت تقرأ هذا المقال فذلك تحديداً بفضل سخائك وسخاء عدد كبير من أمثالك الذين يجعلون من مشروع أليتيا التبشيري واقعاً. وإليك بعض الأرقام:

-      ٢٠ مليون مُستخدم يقرأون Aleteia.org شهرياً. 

-      تصدر أليتيا بشكل يومي بثماني لغات: الفرنسيّة، الإنجليزيّة، العربيّة، الإيطاليّة، الإسبانيّة، البرتغاليّة، البولنديّة والسلوفانية. 

-      يتصفح قراؤنا شهرياً أكثر من ٥٠ مليون صفحة.

-      يُتابع ما يُقارب الأربعة ملايين شخص أليتيا عبر وسائل التواصل الاجتماعي.

-      تنشر أليتيا شهرياً ٢٤٥٠ مقال وما يُقارب الـ٤٠ فيديو.

-      يعمل ٦٠ شخصا بدوام كامل على هذا المحتوى بالإضافة الى ٤٠٠ معاون (من كُتّاب وصحافيين ومترجمين ومصورين...)

إن هذه الأرقام ليست سوى ترجمة لجهد كبير. نحن بحاجة الى دعمكم للاستمرار في تقديم خدماتنا للجميع بغض النظر عن مكان سكنهم وسواء كان بمقدورهم الدفع أم لا.

ادعموا أليتيا بدولار على الأقل لن يتطلب ذلك منكم أكثر من دقيقة. شكراً. 

 

Tags:
الإجهاضالبابا فرنسيس
صلاة اليوم
اليوم نحتفل أيضاً بـ




Top 10
أليتيا
قصة حب رائعة حصلت على فراش الموت في لبنان...أ...
هيثم الشاعر
الشتائم تنهال على الممثلة اللبنانية نادين نجي...
غيتا مارون
بعد تداول فيديو كنيسة أوروبيّة تحوّلت إلى مطع...
أليتيا
مقتل كاهن في خلال مساعدته امرأة تتعرّض للسرقة
غيتا مارون
هل دعم البابا فرنسيس حقّ المثليّين في الزواج ...
هيثم الشاعر
تدخّل إلهي في مزار سيدة لبنان - حريصا
لويز ألميراس
وفاة شماس وأول حاكم منطقة من ذوي الاحتياجات ا...
المزيد
النشرة
تسلم Aleteia يومياً