Aleteia
الأربعاء 21 أكتوبر
روحانية

أصلي من أجل السلام في فلسطين وفي جميع بلدان الشرق الأوسط

abouna.org

أليتيا - تم النشر في 27/09/13

كلمة البابا فرنسيس للوفد الفلسطيني في الفاتيكان


عقب اختتام اللجنة الثنائية لدولة فلسطين والكرسي الرسولي جلسة أعمالها الدورية، التقى الوفد الفلسطيني، اليوم الخميس، البابا فرنسيس، وذلك في حاضرة الفاتيكان.

واستمع البابا فرنسيس من الوفد شرح عن الأوضاع الصعبة التي يمر بها الشعب الفلسطيني نتيجة ممارسات الاحتلال غير الشرعية، حيث شدد الوفد على الدور المحوري لقداسته من أجل السلام والعدل بالأراضي المقدسة اللذين حرم منهما الشعب الفلسطيني لعقود طويلة، داعياً قداسته للصلاة من أجل العدل والسلام بفلسطين.

ورحب البابا بوفد فلسطين الزائر، مؤكداً أن الحروب لا تجلب سوى الكوارث، وأنه يصلي ويعمل من أجل السلام بفلسطين وفي جميع بلدان الشرق الأوسط.

وفي ختام الجلسة، صدر بيان مشترك عن اللجنة الثنائية للكرسي الرسولي ودولة فلسطين، جاء فيه: "أنه في 26 أيلول 2013، اجتمعت اللجنة الثنائية، الكرسي الرسولي ودولة فلسطين، التي تعمل على وضع بنود اتفاق شامل بين الطرفين على أساس الاتفاق الأساسي، الذي تم التوقيع عليه يوم 15 شباط 2000، حيث عقدت اللجنة في الفاتيكان جلسة عمل مع فريق فني مشترك عقب الاجتماع الرسمي الأخير الذي عقد في رام الله بوزارة الشؤون الخارجية لدولة فلسطين في 30 كانون الثاني 2013، من أجل تحقيق التقدم في المستقبل، وذلك بهدف تسريع توقيع الاتفاق".

وترأس المحادثات وكيل الأمين للعلاقات الكرسي الرسولي مع الدول المونسنيور أنطوان كاميليري، ومساعد وزير الخارجية للشؤون المتعددة الأطراف لدولة فلسطين، السفير روان سليمان.

وأضاف البيان أن "المناقشات جرت في جو ودي وبناء، وتم تناول القضايا التي بحثت بالفعل على مستوى غير رسمي، ولاحظت اللجنة بارتياح كبير التقدم المحرز في صياغة نص الاتفاق، الذي يتعامل مع الجوانب الأساسية للحياة ونشاط الكنيسة الكاثوليكية في فلسطين، والجهود التي تبذلها شجعت المجموعة الفنية المشتركة وحثتها على استكمال المناقشات بشأن الأجزاء المتبقية من النص، وصياغة البنود التي أصبحت بالفعل في مرحلة متقدمة".

وقال إن كلا الطرفين توافقا أن يواصل الفريق الفني المشترك عمله بالتحضير للجلسة العامة المقبلة للجنة الثنائية، المزمع عقدها في أوائل عام 2014.

وضم الوفد الرسولي، كلاً من: وكيل الأمين للعلاقات مع الدول المونسنيور أنطوان كاميليري، والقاصد الرسولي في القدس وفلسطين رئيس الأساقفة جوزيبي لاتساروتو، والقاصد الرسولي السابق أنطونيو فرانكو، ووكيل الأمين لمجمع الكنائس الشرقية المونسنيور ماوريتسيو مالفيستيتي، والمونيسنيور فالديمار ستانيسلاو سومرتاك، قسم العلاقات مع الدول التابع للأمانة العامة للدولة، والأب إميل سلايطة، رئيس المحكمة الكنسية في البطريركية اللاتينية في القدس.

في حين ضم الوفد الفلسطيني كلاً من: مساعد وزير الخارجية للشؤون المتعددة الأطراف السفير روان سليمان، والممثل لدولة فلسطين لدى الكرسي الرسولي السفير عيسى قسيسية، ومساعد نائب وزير الخارجية للشؤون المتعددة الأطراف عمار حجازي، والمستشار لمنظمة التحرير الفلسطينية عازم بشارة، والمستشار في البعثة الدائمة لفلسطين لدى الكرسي الرسولي عمار نسناس.
ادعم أليتيا

إن كنت تقرأ هذا المقال فذلك تحديداً بفضل سخائك وسخاء عدد كبير من أمثالك الذين يجعلون من مشروع أليتيا التبشيري واقعاً. وإليك بعض الأرقام:

-      ٢٠ مليون مُستخدم يقرأون Aleteia.org شهرياً. 

-      تصدر أليتيا بشكل يومي بثماني لغات: الفرنسيّة، الإنجليزيّة، العربيّة، الإيطاليّة، الإسبانيّة، البرتغاليّة، البولنديّة والسلوفانية. 

-      يتصفح قراؤنا شهرياً أكثر من ٥٠ مليون صفحة.

-      يُتابع ما يُقارب الأربعة ملايين شخص أليتيا عبر وسائل التواصل الاجتماعي.

-      تنشر أليتيا شهرياً ٢٤٥٠ مقال وما يُقارب الـ٤٠ فيديو.

-      يعمل ٦٠ شخصا بدوام كامل على هذا المحتوى بالإضافة الى ٤٠٠ معاون (من كُتّاب وصحافيين ومترجمين ومصورين...)

إن هذه الأرقام ليست سوى ترجمة لجهد كبير. نحن بحاجة الى دعمكم للاستمرار في تقديم خدماتنا للجميع بغض النظر عن مكان سكنهم وسواء كان بمقدورهم الدفع أم لا.

ادعموا أليتيا بدولار على الأقل لن يتطلب ذلك منكم أكثر من دقيقة. شكراً. 

 

صلاة اليوم
اليوم نحتفل أيضاً بـ




Top 10
priest in Greece
هيثم الشاعر
تركيا تلقي القبض على راهب سرياني أرثوذكسي وال...
هيثم الشاعر
بالفيديو: لحظات صادمة حاول فيها مخرّب نزع صلي...
ماريا لوزانو
لبنان: "الراهبات في بيروت شهادة حيّة للمسيح ع...
Igreja em Pearl River tem altar profanado
أليتيا
كاهن وامرأتان يرتكبون أفعالًا مشينة على المذب...
أليتيا
خاص عبر "أليتيا العربيّة"… رسالة رجاء من القد...
أليتيا
قصة حب رائعة حصلت على فراش الموت في لبنان...أ...
JACOB BARNETT
دولوريس ماسوت
قالوا انه لن يُجيد سوى ربط حذائه وها هو اليوم...
المزيد
النشرة
تسلم Aleteia يومياً