Aleteia logoAleteia logo
Aleteia
السبت 31 أكتوبر
home iconروحانية
line break icon

تطور وسائل إلاعلام الفاتيكانية في عهد البابا فرنسيس

abouna.org

أليتيا - تم النشر في 26/09/13

ما هي الجديد في أسلوب البابا فرنسيس في عالم وسائل الإعلام الفاتيكانية؟


"هناك ما يزيد عن 9،300،000 من المتتبعين، وبفضل التغاريد الهاتفية تتواصل تغريدات الأب الأقدس مع ما لا يقل عن ستين مليون شخص على هواتفهم الذكية وأجهزتهم اللوحية". كما يزور 10,260,000 شخص كل شهر صفحاتنا في لغات مختلفة من خلال الموقع http://www.news.va عبر الفيسبوك.

هي إحصاءات السجل الخاصة بالبابا فرنسيس عن الشبكات الاجتماعية للأشهر الستة الأولى من توليه الكرسي البابوي. وبحسب رأي المطران كلاوديو ماريا تشيلي، رئيس المجلس الحبري للاتصالات الاجتماعية، فإنه نجاح إعلامي "لا نجد إلا القليل من زعماء العالم الآخرين الذين يستطيعون التباهي به". لقد تحدث المطران عن ذلك في مقابلة مع صحيفتنا الايطالية اليومية عشية انعقاد الهيئة العامة للمجلس الحبري للاعلام الذي افتتح يوم 19 أيلول وانتهى في 21 أيلول بلقاء مع البابا.

ما هي الجديد في أسلوب البابا فرنسيس في عالم وسائل الإعلام الفاتيكانية؟

أعتقد أن أهم الابتكارات تتمثل في قدرته على جعل نفسه مفهوماً من قبل الناس من كل أصول. هذا هو الدرس الرئيسي الذي سعينا لتطبيقه على طريقتنا في الأداء. وبالإمكان تلخيص أسلوب بيرجوجليو في مجال الاتصالات في أربع خصائص محددة بوضوح.

يتلخص العامل الأول في استخدامه لغة بسيطة، ومباشرة، وعامية – اللغة التي يفهمها الناس اليوم بصورة تامة. ثانياً: لديه مقدرة على طرح أسئلة على ضمائر الناس وقلوبهم، تتجاوب مع معاناة الإنسان وتوقه للبحث عن الذات علما، أن البابا يدرك ما يحتويه قلب الإنسان. وهذا ما يفسر أيضاً نجاحاته مع غير المؤمنين، ومع الناس الذين يعتنقون ديانات أخرى و مع عدد كبير جداً من المسيحيين البعيدين. أما العنصر الثالث فهو طريقته المتبعة في الاشارات والتعابير. لا يقول البابا فرنسيس فقط أشياء معينة، وإنما يقدم إيماءات قادرة على نقل هذا الثراء للإنسان، بصورة مرتبطة إلزاميا مع روحانية عميقة.

وأخيراً، فهو يعلم أيضاً كيف يثير خيال الإنسان وحساسيته من خلال اللجوء إلى لغة مجازية، فعلى سبيل المثال، عندما يستخدم تعبيرات فارهة قادرة على التواصل تقوله عادة كلمات عادية. فهو يستخدم جملاً بسيطة للتعبير حتى عن مفاهيم صعبة. من ينسى نداءه إلى الكهنة والأساقفة في خميس الأسرار للحفاظ على على "رائحة أغنامهم" فوق أكتافهم؟
ادعم أليتيا

إن كنت تقرأ هذا المقال فذلك تحديداً بفضل سخائك وسخاء عدد كبير من أمثالك الذين يجعلون من مشروع أليتيا التبشيري واقعاً. وإليك بعض الأرقام:

-      ٢٠ مليون مُستخدم يقرأون Aleteia.org شهرياً. 

-      تصدر أليتيا بشكل يومي بثماني لغات: الفرنسيّة، الإنجليزيّة، العربيّة، الإيطاليّة، الإسبانيّة، البرتغاليّة، البولنديّة والسلوفانية. 

-      يتصفح قراؤنا شهرياً أكثر من ٥٠ مليون صفحة.

-      يُتابع ما يُقارب الأربعة ملايين شخص أليتيا عبر وسائل التواصل الاجتماعي.

-      تنشر أليتيا شهرياً ٢٤٥٠ مقال وما يُقارب الـ٤٠ فيديو.

-      يعمل ٦٠ شخصا بدوام كامل على هذا المحتوى بالإضافة الى ٤٠٠ معاون (من كُتّاب وصحافيين ومترجمين ومصورين...)

إن هذه الأرقام ليست سوى ترجمة لجهد كبير. نحن بحاجة الى دعمكم للاستمرار في تقديم خدماتنا للجميع بغض النظر عن مكان سكنهم وسواء كان بمقدورهم الدفع أم لا.

ادعموا أليتيا بدولار على الأقل لن يتطلب ذلك منكم أكثر من دقيقة. شكراً. 

 

صلاة اليوم
اليوم نحتفل أيضاً بـ




Top 10
هيثم الشاعر
مذبحة داخل مدرسة مسيحية ضحيّتها أطفال أبرياء
هيثم الشاعر
الشتائم تنهال على الممثلة اللبنانية نادين نجي...
أنياز بينار لوغري
هجوم بالسكين قرب كنيسة في نيس والحصيلة ثلاثة ...
OLD WOMAN, WRITING
سيريث غاردينر
رسالة مهمة من إيرلندية تبلغ من العمر 107 أعوا...
هيثم الشاعر
رئيس وزراء ماليزيا السابق في أبشع تعليق على م...
غيتا مارون
في لبنان… قصدت عيادة الطبيب، لكنها تفاجأت بتس...
Medjugorje
جيلسومينو ديل غويرشو
ممثل البابا: "الشيطان موجود في مديغوريه، ولا ...
المزيد
النشرة
تسلم Aleteia يومياً