Aleteia
الثلاثاء 20 أكتوبر
أخبار

مسيحيّو باكستان يتخوّفون من الإبادة على أيادي المتطرّفين

abouna.org

أليتيا - تم النشر في 24/09/13

إنّها حرب جديدة مخطط لها


كان شالوم يستعد لفتح الكتاب المقدس عندما اقدم انتحاريان على تفجير نفسيهما في الكنيسة.

وما لبث ان عاد وشاهد كامل افراد عائلته الذين قضى عليهم الهجوم الاكثر دموية في تاريخ باكستان ضد المسيحيين الذين باتوا "هدفا جديدا" للاسلاميين المسلحين.

قبيل ظهر الاحد، كان البروتستانت وبعض الكاثوليك يخرجون من كنيسة جميع القديسين، وهي مبنى ابيض في وسط مدينة بيشاور التي تشكل نقطة التقاء بين الشمال والغرب قرب افغانستان.

كانت الاجواء هادئة. وفي الباحة الخارجية لهذا المبنى المشيد منذ مئة عام وفق الهندسة التي تذكر بمسجد من شبه القارة الهندية اكثر مما تذكر بكنيسة، كان توزيع صحون الأرز قد بدأ عندما جاء شبح الموت.

وقال الشاب شالوم ناظر "كنت سأذهب الى الكنيسة لحضور درس عن التوراة عندما سمعت الانفجار. اسرعت في الخروج. كان حوالى 300 شخص ممددين على الارض. لقد رأيت والدتي واخذتها بين ذراعي، لكنها كانت ميتة".

وقتل ايضا والده واخوه واخته وعمه في باحة هذه الكنيسة حيث تكدست احذية وصنادل ملطخة بالدم في زاوية، وهي الاثار الوحيدة لضحايا هذه المجزرة التي حصدت اكثر من 80 شخصا.

وفي باكستان، تبنى المسيحيون الاربعة ملايين عادات وتقاليد "اشقائهم" المسلمين، وهم يخلعون احذيتهم كما لو انهم في مسجد.

وجدران الباحة نخرتها الكرات الحديدية الموجودة في القنبلة لزيادة قوتها وتمزيق اجساد المصلين واحشائهم.

وغالبا ما يتحدر المسيحيون الباكستانيون من الفئات الهندية الوضيعة التي اعتنقت المسيحية على ايدي مرسلين اجانب وما زالوا حتى اليوم يقومون بأعمال متواضعة.

وفي السنوات الاخيرة، اتهم مسلمون مسيحيين ب "تدنيس" القرآن وشتم الرسول محمد، وهي تهمة تفترض عقوبة الاعدام في باكستان. وساهمت هذه الامور في تسميم العلاقات مع الاكثرية المسلمة.

لكن المسيحيين الباكستانيين لم يتعرضوا لهجوم بهذه الخطورة، والشيعة هم الذين يلاقون هذا المصير لانهم في مرمى المجموعات الاسلامية المسلحة.

وقال سليم هارون الذي جاء من غوجرانوالا في قلب البنجاب (وسط) للاعتناء بقريبتين احترقت ايديهما وهما في مستشفى بيشاور "من قبل، كان الشيعة الهدف، لكن الان جاء دورنا. انها حرب جديدة مخطط لها".

واضاف "لقد عوملنا مثل الخطأة، لا نملك اراضي ولا مصانع ولا متاجر، لسنا سوى اشخاص يمسحون الارض، وتتم معاملتنا على هذا الاساس".

في وسط القاعة، وعلى البلاط، تختلط النفايات بماء التنظيف ودماء المصابين. وقال سليم "انظر! اذا مات جميع المسيحيين، من سيغسل هذه الغرفة؟ جميع الكناسين ماتوا الاحد".

وقال دانيس يوناس (35 عاما) الذي اخترقت المسامير جنبه الايسر ولم تصب زوجته وولديه "دائما ما اقمنا علاقات جيدة مع المسلمين قبل هذا الاعتداء. لكننا نتخوف من ان تبدأ موجة عنف جديدة ضد المسيحيين".

واعلنت مجموعة مرتبطة بحركة طالبان الاسلامية مسؤوليتها عن الاعتداء، الا ان القيادة المركزية للمتمردين نأت بنفسها عن الاعتداء. والمتمردون مدعوون الى مفاوضات سلام مع الحكومة الباكستانية.

وقال همفري بيتر اسقف شمال البلاد "اتخوف من ان يكون ما حصل هو البداية، ومن ان تحصل حوادث في جميع انحاء باكستان. نحن الافقر بين فقراء هذه المنطقة … نحن اهداف سهلة".

في الاحياء التي اجتاحها الغبار قرب الكنيسة، يعرب المسيحيون عن غضبهم حيال الحكومة الفدرالية وخصوصا السلطات الاقليمية في خيبر باختونخوا التي يرأسها حزب لاعب الكريكت السابق عمران خان.

وقال خالد شهزاد الذي فقد تسعة من اقربائه ويتهم عمران خان بالافساح في المجال للاسلاميين المتطرفين، ان السلطات "لا تتعاطف مع الاقليات".

وتساءلت عافية زهني عمة الشاب شالوم "الحكومة تقول انها تفرض الامن، لكن كيف تمكن الانتحاريون من دخول الكنيسة؟"

واضافت "في انتخابات الربيع، وعدونا بتغيير، لكن هل هذا هو التغيير"، ثم غمرت ابن اخيها الذي اصبح يتيما في الرابعة عشرة.
ادعم أليتيا

إن كنت تقرأ هذا المقال فذلك تحديداً بفضل سخائك وسخاء عدد كبير من أمثالك الذين يجعلون من مشروع أليتيا التبشيري واقعاً. وإليك بعض الأرقام:

-      ٢٠ مليون مُستخدم يقرأون Aleteia.org شهرياً. 

-      تصدر أليتيا بشكل يومي بثماني لغات: الفرنسيّة، الإنجليزيّة، العربيّة، الإيطاليّة، الإسبانيّة، البرتغاليّة، البولنديّة والسلوفانية. 

-      يتصفح قراؤنا شهرياً أكثر من ٥٠ مليون صفحة.

-      يُتابع ما يُقارب الأربعة ملايين شخص أليتيا عبر وسائل التواصل الاجتماعي.

-      تنشر أليتيا شهرياً ٢٤٥٠ مقال وما يُقارب الـ٤٠ فيديو.

-      يعمل ٦٠ شخصا بدوام كامل على هذا المحتوى بالإضافة الى ٤٠٠ معاون (من كُتّاب وصحافيين ومترجمين ومصورين...)

إن هذه الأرقام ليست سوى ترجمة لجهد كبير. نحن بحاجة الى دعمكم للاستمرار في تقديم خدماتنا للجميع بغض النظر عن مكان سكنهم وسواء كان بمقدورهم الدفع أم لا.

ادعموا أليتيا بدولار على الأقل لن يتطلب ذلك منكم أكثر من دقيقة. شكراً. 

 

Tags:
حرب
صلاة اليوم
اليوم نحتفل أيضاً بـ




Top 10
priest in Greece
هيثم الشاعر
تركيا تلقي القبض على راهب سرياني أرثوذكسي وال...
ماريا لوزانو
لبنان: "الراهبات في بيروت شهادة حيّة للمسيح ع...
هيثم الشاعر
رسالة من البابا فرنسيس والبابا الفخري بندكتس ...
أليتيا
قصة حب رائعة حصلت على فراش الموت في لبنان...أ...
غيتا مارون
بالفيديو: الحبيس يوحنا خوند: يا مار شربل عجّل...
depressed Muslim woman in Islam
هيثم الشاعر
فاطمة فتاة مسلمة رأت يسوع يرشّ الماء عليها قب...
غيتا مارون
إلى كل الحزانى والمتألمين… ارفعوا هذه الصلاة ...
المزيد
النشرة
تسلم Aleteia يومياً