Aleteia
الإثنين 26 أكتوبر
روحانية

معلولا : "أنا مسيحي وإن أردتم قتلي لأنني مسيحي فلا مانع لدي!"

© DR

أليتيا - تم النشر في 17/09/13

إنّها الصرخة الأخيرة التّي اطلقها واحدٌ من المسيحيين الثلاثة الذّين قضوا على أيدي الاسلاميين بعد ان رفضوا اعتناق الاسلام في معلولا التّي باتت تُعد "أرض الشهداء."


يعتبر مسيحييو سوريا معلولا وهي البلدة المسيحيّة الواقعة في شمال دمشق والتّي تعرضت في الأيام الأخيرة لهجمات المجموعات الإسلاميّة المُسلّحة "أرض شهداء".

واستطاعت وكالة فيدس بمساعدة شاهدة عيان وهي امرأة مسيحيّة (طلبت عدم ذكر إسمها لأسباب أمنيّة) موجودة في إحدى مستشفيات دمشق من إعادة تركيب تفاصيل ما حدث مع ثلاثة مسيحيين قُتلوا في معلولا.

وترأس بطريرك الملكيين الكاثوليك غريغوريوس الثالث لحام الجنازة في 10 سبتمبر في دمشق يُعاونه لفيفٌ من البطاركة من طوائف مسيحيّة مختلفة.

وبحسب ما نقلته هذه السيدة الى وكالة فيدس، اقتحمت المجموعات المُسلّحة منازل العديد من المدنيين في 7 سبتمبر فأرهبوا أصحابها ودمروها وتعرضوا للرموز المقدسة فيها. وتروي السيدة ما حدث في إحدى هذه المنازل حيثُ كانت متواجدة مع أقاربها مخايل تعلب وابن عمه أنطون تعلب وحفيد مخايل سركيس الزاجم. حذر الإسلامييون جميع المتواجدين بضرورة اعتناق الإسلام فأجاب سركيس بوضوح قائلاً: "أنا مسيحي وإن أردتم قتلي لأنني مسيحي فلا مانع لدي."

فقُتل الشاب والرجلَين الآخرَين بدمٍّ بارد في حين نجت المرأة بأعجوبة إلاّ أنّها لم تسلم من الإصابة فتمّ نقلها بعدها الى مستشفى في دمشق.

وقالت الأخت كارمل وهي من المسيحيين الذّين يُساعدون النازحين من معلولا الى دمشق لوكالة فيدس: "استشهد سركيس بكلّ ما للكلمة من معنى فهو قُتل على مذبح الكراهيّة في الدين.

وبحسب ما أفادت مصادر محليّة الى وكالة فيدس في الأيام الأخيرة، دخل مسلحون البلدة المسيحيية في محاولةٍ لاخراج القناصين المسلمين المُتمركزين في المنازل إلا ان تقليص عدد بؤر المقاومة داخل البلدة لمهمة صعبة خاصةً بسبب التركيبة المعماريّة الخاصة بالبلدة التّي تقع معظم منازلها على سفح الجبل.

وتعرضت معلولا التّي كانت في مرحلةٍ سابقة بمنأى عن العنف يوم الاربعاء 4 سبتمبر الى هجوم أطلقه الثوار الأسلاميين الذّين  أطلقوا النار على المنازل ودمروا وخرّبوا الكنائس والمنازل زارعين الرعب في صفوف المواطنين الذّين هربوا بمعظمهم الى خارج البلاد. 
ادعم أليتيا

إن كنت تقرأ هذا المقال فذلك تحديداً بفضل سخائك وسخاء عدد كبير من أمثالك الذين يجعلون من مشروع أليتيا التبشيري واقعاً. وإليك بعض الأرقام:

-      ٢٠ مليون مُستخدم يقرأون Aleteia.org شهرياً. 

-      تصدر أليتيا بشكل يومي بثماني لغات: الفرنسيّة، الإنجليزيّة، العربيّة، الإيطاليّة، الإسبانيّة، البرتغاليّة، البولنديّة والسلوفانية. 

-      يتصفح قراؤنا شهرياً أكثر من ٥٠ مليون صفحة.

-      يُتابع ما يُقارب الأربعة ملايين شخص أليتيا عبر وسائل التواصل الاجتماعي.

-      تنشر أليتيا شهرياً ٢٤٥٠ مقال وما يُقارب الـ٤٠ فيديو.

-      يعمل ٦٠ شخصا بدوام كامل على هذا المحتوى بالإضافة الى ٤٠٠ معاون (من كُتّاب وصحافيين ومترجمين ومصورين...)

إن هذه الأرقام ليست سوى ترجمة لجهد كبير. نحن بحاجة الى دعمكم للاستمرار في تقديم خدماتنا للجميع بغض النظر عن مكان سكنهم وسواء كان بمقدورهم الدفع أم لا.

ادعموا أليتيا بدولار على الأقل لن يتطلب ذلك منكم أكثر من دقيقة. شكراً. 

 

Tags:
الحرب في سوريا
صلاة اليوم
اليوم نحتفل أيضاً بـ




Top 10
أليتيا
قصة حب رائعة حصلت على فراش الموت في لبنان...أ...
أليتيا
مقتل كاهن في خلال مساعدته امرأة تتعرّض للسرقة
هيثم الشاعر
تدخّل إلهي في مزار سيدة لبنان - حريصا
غيتا مارون
بعد تداول فيديو كنيسة أوروبيّة تحوّلت إلى مطع...
غيتا مارون
هل دعم البابا فرنسيس حقّ المثليّين في الزواج ...
ST RITA ; CATHOLIC PRAYER
أليتيا
صلاة رائعة إلى القديسة ريتا
لويز ألميراس
وفاة شماس وأول حاكم منطقة من ذوي الاحتياجات ا...
المزيد
النشرة
تسلم Aleteia يومياً