Aleteia
السبت 24 أكتوبر
روحانية

البطريرك الراعي يدشن أول كنيسة مارونية في أوروبا الشرقية

البطريركية المارونية

أليتيا - تم النشر في 17/09/13

ان رغبة جميع اللبنانيين الخروج من النزاع السياسي المذهبي ومن سعي اي من طوائفه الى الهيمنة السياسية والتفرد في القرار الوطني


دشن البطريرك الماروني الكاردينال مار بشارة بطرس الراعي كنيسة مار شربل في بوخارست، اول كنيسة مارونية في اوروبا الشرقية، بقداس احتفالي، عاونه فيه ممثل بطريرك طائفة الروم الأرثوذكس في رومانيا دانيال والمطارنة بولس صياح، سمير مظلوم، ميشال عون، فرانسوا عيد، ايوان روبو، المونسنيور جوزيف بواري وطوني جبران، كاهن الرعية التابعة لأبرشية جبيل المارونية الخوري فادي روحانا والكهنة عبدو ابو كسم وسيمون فضول وشربل مهنا وفلاتينو الغول، في حضور السفيرة اللبنانية رنا المقدم، وزير الثقافة للشؤون الدينية فيكتور اوباسكي، سفير دولة الامارات يعقوب الحوسني، سفير دولة العراق عمر البرزجي، سفير دولة قطر سعد الكيبسي، سفير دولة السودان قسم الله مضاوي، السفير الروماني في لبنان فيكتور هيرشيا، السفير الروماني السابق في لبنان دانيال تاناسه، المفتي مورات يوسف، مديرة شؤون الشرق الاوسط في وزارة الخارجية الرومانية لاورا ميرشا، النائب في البرلمان الروماني السيدة روديكا نصار، رئيس بلدية تونار – ديميان غريغوري كوتيه، المحافظ السيدة سبيرانسا كليسيرو، السيناتور السيدة غابريالا فيرا، المحافظ السيد فلورين بانديله، رؤساء ومستشاري مجالس المحافظات.

حضر أيضا قنصل لبنان في رومانيا غسان عبدالخالق، قنصل لبنان في بلغاريا ميرنا الخولي، وفد من المؤسسة المارونية للانتشار، وفد من ابناء الجالية في بلغاريا وحشد من أبناء الجاليات اللبنانية والعربية.

وعند وصول غبطته إلى باحة الكنيسة، أقيم له استقبال شعبي وبثت الأغاني والأناشيد، وكانت كلمة للسيد الياس لاوون باسم أبناء الجالية رحب فيها بالبطريرك والمشاركين، شاكرا لهم حضورهم.

ثم قدمت فرقة رقصة شعبية رومانية، أطلقت بعدها 12 حمامة في السماء، ليبدأ بعد ذلك غبطته برتبة تبريك الكنيسة، فطرق الباب ودخل قبل أن يدخل المؤمنون خلفه مرنمين.

وقبل بدء القداس، ألقى كاهن الرعية فادي روحانا كلمة أشار فيها إلى أن "اجتماع الجهود والمحبة ساهما في تدشين هذه الكنيسة"، شاكرا للراعي والكهنة والحضور مشاركتهم في هذا اليوم.

وبعد الانجيل، ألقى البطريرك الماروني عظة قال فيها: "كانت هذه الزيارة مليئة بالمشاعر الاخوية، ونتمنى لرومانيا دوام الازدهار والنمو ولبلداننا في الشرق الاوسط السلام والاستقرار".

أضاف: "لا يسعنا ونحن في رومانيا التي استقبلت جاليتنا وأمنت لها الاستقرار السياسي والامني، وبالتالي الاستقرار العام، وتمكنت جاليتنا من تحقيق ذاتها ووصلت الى ذروة من الرقي في نشاطاتها، لا يسعنا الا ان نعرب لهذا البلد المضياف عن كامل الشكر والتقدير. ونفكر بأرضنا، بلدان الشرق الاوسط وباسمكم ومعكم نطالب المسؤولين في بلداننا بتوفير الاستقرار السياسي والامني، ولا سيما في العراق ومصر وسوريا. نطالب بان يتوفر هذا الاستقرار السياسي والامني بالوسائل السلمية السياسية والديبلوماسية بعيدا عن العنف والحرب والارهاب، هذا ما نرجوه ونطالب به مع قداسة البابا فرنسيس المصلي دائما والداعي باستمرار من اجل حل النزاعات في ارضنا بالتفاوض واللقاء والحوار. هذا ما نطالب به الدول العربية والاسرة الدولية وكل ذوي الارادات الطيبة ومحبي السلام والعدالة في العالم".

وتابع: "بالنسبة الى لبنان، الكل يعلم ان له في المنطقة دورا كبيرا في إحلال السلام والاستقرار بحكم نظامه السياسي القائم على الفصل بين الدين والدولة مع احترام كامل لكل الديانات، نظام قائم على التعددية في الوحدة وعلى العيش المشترك المسيحي – الاسلامي المميز في المساواة في الحقوق والواجبات والمشاركة المتساوية والمتوازنة في الحكم والادارة، ولان لبنان كذلك فان نظامه ديموقراطي يعترف بكل الحريات العامة ولا سيما منها حرية التعبير والعبادة والمعتقد، ويتقيد رسميا ويعزز شرعة حقوق الانسان. وبحكم هذا النظام مطلوب من لبنان ان يلعب دوره في بلدان عالم عربي تبحث في معظمها عن هويتها وعما ينبغي اجراؤه من إصلاحات سياسية واقتصادية واجتماعية، من المؤسف جدا ان يتم هذا البحث عن هوية عن طريق العنف والحرب والارهاب لاسباب سياسية مذهبية وبسبب النزاع بين المعتدلين والاصوليين من الدين الواحد. هذا الامر أثر في العمق على لبنان، فكان الانقسام السياسي المذهبي، وكان ربط مؤسساته الدستورية بما يمكن ان تؤول اليه الاحداث الجارية في سوريا وفي سواها من الدول العربية. وهذا أمر نرفضه ولا نقبل به لانه إهانة للكرامة الوطنية ولانه لا يتيح للبنان ان يلعب دوره المنتظر في المساهمة بإحلال السلام والاستقرار في محيطه العربي بحكم موقعه الجغرافي والسياسي وبحكم نظامه الديموقراطي التعايشي وبحكم انفتاحه على التعددية".

وقال: "اننا باسم جاليتنا اللبنانية وجاليتنا العربية في رومانيا وباسم هذه الرعية وهذا أمر يشكل رغبة كل اللبنانيين المنتشرين، نطالب اصحاب السلطة في لبنان والمسؤولين السياسيين بالإسراع اليوم قبل الغد بتأليف حكومة جديدة جامعة وقادرة على مواجهة التحديات المطروحة، وأولاها الاستقرار السياسي والامني والذي منه الاستقرار الاقتصادي والعام. لا يحق للمسؤولين السياسيين عندنا تعطيل دور لبنان العائد اليه بحكم انتمائه الى العالم العربي، دوره في تعزيز قيم الحوار والإبداع وتكريس حقوق الانسان الناتجة عن حق المواطنة، ودوره في نشر ثقافة الاعتدال والانفتاح والقبول بالآخر المختلف وفي رفض كل انواع التطرف والارهاب والعنف وفي التأكيد على خيار السلام العادل والشامل والدائم عن طريق اللقاء والحوار والتفاوض".

أضاف: "لا يحق للمسؤولين تعطيل دور لبنان العائد اليه ايضا بحكم موقعه المحوري في الاتحاد المتوسطي الذي يضمن مصالح جميع الاطراف، ان هذا الموقع اللبناني يقتضي دورا لبنانيا كبير الاهمية في ما يختص بخلق قوة سياسية اقتصادية وثقافية واخلاقية على ضفة المتوسط، من شأنها ان تشدد أواصر ارتباط اوروبا بالعالم العربي".

وختم: "ان رغبة جميع اللبنانيين وبخاصة المنتشرين ومطلبهم، كون لبنان مؤلفا من مجموعات غير متجانسة، الخروج من النزاع السياسي المذهبي ومن سعي اي من طوائفه الى الهيمنة السياسية والتفرد في القرار الوطني، فالمطلوب من المجموعات اللبنانية غير المتجانسة العمل الجاد بروح التجرد وبالروح الوطنية الاصلية وان يسعوا لأن تشكل هذه المجموعات غير المتجانسة وطنا يؤمن لها كلها طموحاتها وأهدافها والمساواة في ما بينها ويجعل من كل واحدة منها قيمة مضافة في النسيج الوطني الواحد. ان هذا الهدف لا يمكن البلوغ اليه عبر الصراعات وموازين القوى السياسية بل يمكن الوصول اليه فقط عبر الفكر السياسي السليم".

بعد ذلك، كرس البطريرك الراعي المذبح وأقيمت خدمة توشيح المذبح وتهيئته للاحتفال بصلاة النافور.

ثم ألقى المطران ميشال عون كلمة شكر، تلاها زياح مار شربل ليتوجه بعده الراعي إلى مدخل الكنيسة حيث أزاح الستارة عن اللوحة التاريخية للكنيسة.
ادعم أليتيا

إن كنت تقرأ هذا المقال فذلك تحديداً بفضل سخائك وسخاء عدد كبير من أمثالك الذين يجعلون من مشروع أليتيا التبشيري واقعاً. وإليك بعض الأرقام:

-      ٢٠ مليون مُستخدم يقرأون Aleteia.org شهرياً. 

-      تصدر أليتيا بشكل يومي بثماني لغات: الفرنسيّة، الإنجليزيّة، العربيّة، الإيطاليّة، الإسبانيّة، البرتغاليّة، البولنديّة والسلوفانية. 

-      يتصفح قراؤنا شهرياً أكثر من ٥٠ مليون صفحة.

-      يُتابع ما يُقارب الأربعة ملايين شخص أليتيا عبر وسائل التواصل الاجتماعي.

-      تنشر أليتيا شهرياً ٢٤٥٠ مقال وما يُقارب الـ٤٠ فيديو.

-      يعمل ٦٠ شخصا بدوام كامل على هذا المحتوى بالإضافة الى ٤٠٠ معاون (من كُتّاب وصحافيين ومترجمين ومصورين...)

إن هذه الأرقام ليست سوى ترجمة لجهد كبير. نحن بحاجة الى دعمكم للاستمرار في تقديم خدماتنا للجميع بغض النظر عن مكان سكنهم وسواء كان بمقدورهم الدفع أم لا.

ادعموا أليتيا بدولار على الأقل لن يتطلب ذلك منكم أكثر من دقيقة. شكراً. 

 

Tags:
البطريرك مار بشارة بطرس الراعي
صلاة اليوم
اليوم نحتفل أيضاً بـ




Top 10
هيثم الشاعر
بالفيديو: لحظات صادمة حاول فيها مخرّب نزع صلي...
هيثم الشاعر
تدخّل إلهي في مزار سيدة لبنان - حريصا
Igreja em Pearl River tem altar profanado
أليتيا
كاهن وامرأتان يرتكبون أفعالًا مشينة على المذب...
أليتيا
قصة حب رائعة حصلت على فراش الموت في لبنان...أ...
priest in Greece
هيثم الشاعر
تركيا تلقي القبض على راهب سرياني أرثوذكسي وال...
أليتيا
مقتل كاهن في خلال مساعدته امرأة تتعرّض للسرقة
عون الكنيسة المتألمة
بيان مؤسسة عون الكنيسة المتألمة – كنيستان تحت...
المزيد
النشرة
تسلم Aleteia يومياً