Aleteia
الثلاثاء 27 أكتوبر
روحانية

قدّاس البابا فرنسيس في كابيلا القديسة مرتا الأربعاء 12-09-2013

vaticannews

أليتيا - تم النشر في 13/09/13

بالتأمل بآلام المسيح والتشبه بالعذراء يمكننا أن نعيش الإنجيل


"إنسانية يسوع المتألم" و"وداعة مريم" هما "القطبان" الذي يجب على المسيحي أن يتأمل بهما ليتمكن من عيش الإنجيل، هذا ما أكّده البابا فرنسيس في عظته مترئسًا القداس الإلهي صباح اليوم الخميس في كابلة بيت القديسة مرتا بالفاتيكان. فالإنجيل يتطلب من المسيحي القدرة على المسامحة، الوداعة ومحبة الأعداء… وهناك طريقة واحدة لنتمكن من عيش ما يُطلب منا: "التأمل بآلام يسوع" والتشبه بمريم أُمِّه.

تمحورت عظة الأب الأقدس اليوم حول المناسبة الليتورجية التي تحتفل بها الكنيسة اليوم وهي "عيد اسم مريم المقدّس" وقال لقد عُرف هذا العيد سابقًا بعيد "اسم مريم العذب"، لكن مع الوقت تغيّرت التسمية، "لكن الصلوات التي تُتلى في هذه المناسبة حافظت على عذوبة هذا الاسم".

قال الأب الأقدس نحن بحاجة للعذوبة اليوم، نحن بحاجة للعذراء لنفهم ما يطلبه منا يسوع. ما يُطلب منا ليس سهلاً: أحبوا أعداءكم، أحسنوا إلى مبغضيكم، وكُلُّ مَن سَأَلَكَ فأَعطِه، ومَنِ اغتَصَبَ مالَكَ فلا تُطالِبْهُ به… مَن ضَرَبَكَ على خَدِّكَ فاعْرِضْ لَه الآخَر. ومَنِ انتَزَعَ مِنكَ رِداءكَ فَلا تَمنَعْه قَميصَكَ… إنها أمور صعبة لكن العذراء جسّدتها في حياتها: وهذه هي نعمة الوداعة والتواضع.

يكتب القديس بولس في رسالته إلى أهل كولوسي والتي تقترحها علينا الليتورجية اليوم: "وأَنتُمُ الَّذينَ اختارَهمُ اللهُ فقَدَّسَهم وأَحبَّهم، اِلبَسوا عَواطِفَ الحَنانِ واللُّطْفِ والتَّواضُع والوَداعةِ والصَّبْر. اِحتَمِلوا بَعضُكم بَعضًا، واصفَحوا بَعضُكم عن بَعضٍ…" ويطرح الأب الأقدس السؤال كيف يمكنني أن أفعل هذا؟ كيف أتحضر؟ ماذا علي أن أدرس؟ يأتي جواب البابا واضحًا: "بقوتنا وجهدنا الشخصي لا يمكننا أن نفعل شيئًا، وحدها نعمة الله قادرة أن تحققه فينا، وهذه النعمة ننالها بطريقة واحدة: بالتأمل بيسوع! إذا كان قلبنا وعقلنا مع يسوع المنتصر ذلك الذي غلب الموت والخطيئة والشيطان عندها يمكننا أن نحقق كل ما يطلبه منا يسوع عينه ونعيش ما يحثنا عليه القديس بولس أي الحَنان واللُّطْف والتَّواضُع والوَداعة والصَّبْر. لكن إن لم ننظر إلى يسوع ولم نكن معه فلا يمكننا فعل أي شيء. إنها نعمة وتأتينا من التأمل بيسوع.

تابع البابا فرنسيس عظته مشدّدًا على ناحية خاصة من حياة يسوع يجب على المسيحي أن يتأمل بها ألا وهي آلامه و"إنسانيته المتألمة"، لأنه من خلال التأمل بيسوع وبحياتنا الخفية مع يسوع في الله فقط يمكننا أن نعيش هذه الفضائل التي يطلبها منا الرب.

ختم الأب الأقدس عظته بالقول: التأمل في صمت يسوع الوديع سيكون مجهودك الوحيد وهو سيقوم بالباقي، عليك فقط أن تخفي حياتك في الله بالمسيح وذلك من خلال التأمل بإنسانية يسوع المتألم وهكذا يمكن أن تشهد له. لتتمكن من المسامحة تأمل بيسوع المتألّم. لكي تسامح قريبك تأمل بيسوع المتألّم. لكي لا تتفوه بكلام سوء عن قريبك تأمل بيسوع المتألّم. اجعلوا حياتكم فيه كما يقول لنا بولس الرسول فتلبسوا عَواطِفَ الحَنانِ واللُّطْفِ والتَّواضُع والوَداعةِ والصَّبْر.
ادعم أليتيا

إن كنت تقرأ هذا المقال فذلك تحديداً بفضل سخائك وسخاء عدد كبير من أمثالك الذين يجعلون من مشروع أليتيا التبشيري واقعاً. وإليك بعض الأرقام:

-      ٢٠ مليون مُستخدم يقرأون Aleteia.org شهرياً. 

-      تصدر أليتيا بشكل يومي بثماني لغات: الفرنسيّة، الإنجليزيّة، العربيّة، الإيطاليّة، الإسبانيّة، البرتغاليّة، البولنديّة والسلوفانية. 

-      يتصفح قراؤنا شهرياً أكثر من ٥٠ مليون صفحة.

-      يُتابع ما يُقارب الأربعة ملايين شخص أليتيا عبر وسائل التواصل الاجتماعي.

-      تنشر أليتيا شهرياً ٢٤٥٠ مقال وما يُقارب الـ٤٠ فيديو.

-      يعمل ٦٠ شخصا بدوام كامل على هذا المحتوى بالإضافة الى ٤٠٠ معاون (من كُتّاب وصحافيين ومترجمين ومصورين...)

إن هذه الأرقام ليست سوى ترجمة لجهد كبير. نحن بحاجة الى دعمكم للاستمرار في تقديم خدماتنا للجميع بغض النظر عن مكان سكنهم وسواء كان بمقدورهم الدفع أم لا.

ادعموا أليتيا بدولار على الأقل لن يتطلب ذلك منكم أكثر من دقيقة. شكراً. 

 

Tags:
كابيلا القديسة مرتا
صلاة اليوم
اليوم نحتفل أيضاً بـ




Top 10
أليتيا
قصة حب رائعة حصلت على فراش الموت في لبنان...أ...
هيثم الشاعر
الشتائم تنهال على الممثلة اللبنانية نادين نجي...
غيتا مارون
بعد تداول فيديو كنيسة أوروبيّة تحوّلت إلى مطع...
أليتيا
مقتل كاهن في خلال مساعدته امرأة تتعرّض للسرقة
غيتا مارون
هل دعم البابا فرنسيس حقّ المثليّين في الزواج ...
هيثم الشاعر
تدخّل إلهي في مزار سيدة لبنان - حريصا
لويز ألميراس
وفاة شماس وأول حاكم منطقة من ذوي الاحتياجات ا...
المزيد
النشرة
تسلم Aleteia يومياً