Aleteia
الثلاثاء 27 أكتوبر
روحانية

البابا فرنسيس يترأس القداس في كابيلا القديسة مرتا

radiovaticana

أليتيا - تم النشر في 11/09/13

"المسيحيون مدعوون لإعلان يسوع بلا خوف ولا خجل"


"المسيحيون مدعوون لإعلان يسوع بلا خوف ولا خجل" هذا ما قاله البابا فرنسيس في عظته مترئسًا القداس الإلهي صباح يوم الثلاثاء في كابيلا بيت القديسة مرتا في دولة حاضرة الفاتيكان وأشار إلى خطورة أن نصبح مسيحيين بدون قيامة كما وشدّد على أهميّة أن يكون المسيح دائمًا مركز حياتنا ورجاءها.

المسيح هو المنتصر، هو الذي غلب الموت والخطيئة، استهل الأب الأقدس عظته انطلاقًا من كلمات القديس بولس في رسالته إلى أهل كولوسي وقال: يدعونا القديس بولس قائلاً: "لِتَكُن سيرَتُكم في الرَّبِّ يَسوعَ المَسيح كما تَقَبَّلتُموه. فتَأَصَّلوا فيه وتَأَسَّسوا علَيه، واثبتُوا على الإِيمانِ الَّذي تَلقَّيتُموه". "يسوع قام من الموت" وهذه هي النقطة الأساسيّة والتي لا يسهل علينا فهمها دائمًا.

تابع الأب الأقدس يقول: هناك العديد من المسيحيين بدون قيامة، مسيحيون بدون المسيح القائم من الموت، يرافقون يسوع إلى القبر يبكونه ويحبونه لكنهم لا يمكنهم أن يذهبوا أبعد من هذا. أضاف البابا يقول: عندما أفكر بتصرف هؤلاء المسيحيين أجد ثلاث فئات: المسيحيون الخائفون، والمسيحيون الخجلون والمسيحيون الذين يبحثون عن أمجادهم الخاصة، ومسيحيو هذه الفئات الثلاث لم يلتقوا بالمسيح القائم من الموت! فالخائفون هم أولئك الذين نراهم في صباح يوم القيامة وعلى طريق عماوس يهربون لأنهم يشعرون بالخوف.

اختبأ الرسل في العلية خوفًا من اليهود، والمجدلية بكت لأنهم أخذوا جسد الرب، فالخائفون، تابع البابا فرنسيس يقول، هم الذين يخافون من التفكير بالقيامة ويتوقفون عند المرحلة الأولى من الحدث. أضاف البابا يقول هناك الفئة الثانية المسيحيون الخجلون الذين يعتبرون أن الاعتراف بالمسيح القائم من الموت في عالمنا هذا هو مدعاة للخجل. ولهؤلاء المسيحيين بالذات قال القديس بولس: "إِيَّاكم أَن يَخلِبَكم أَحَدٌ بِالفَلسَفَة، بِذلِك الغُرورِ الباطِلِ القائِمِ على سُنَّةِ النَّاسِ وأَركانِ العالَم، لا على المسيح." وأخيراً نجد المسيحيين الذين لا يؤمنون بقيامة المسيح والذين يبحثون عن أمجادهم وعظمتهم الخاصة. فهم لا يعرفون معنى كلمة "الانتصار"، تابع البابا يقول، ويعيشون انتصاراتهم الصغيرة في حياتهم وأحاديثهم وعملهم الراعوي دون أن يؤمنوا فعليًّا بقيامة المسيح! لكن المسيح هو المنتصر والقائم من الموت. لقد انتصر!

وختم البابا فرنسيس عظته بالقول: هذه هي الرسالة التي يعطينا إياها القديس بولس اليوم: المسيح هو كل شيء، إنه الكمال والرجاء لأنه العريس والمنتصر! يخبرنا إنجيل اليوم أن حشدًا كبيرًا من الشعب كان يذهب ليستمع إلى يسوع وكان العديد من المرضى يُحاوِلون أَن يَلمِسوه، "لأَنَّ قُوَّةً كَاَنت تَخرُجُ مِنهُ فتُبرِئُهُم جَميعًا". وأضاف إيماننا بالقائم من الموت يغلب العالم! فلنذهب إليه ولندعه يلمسنا بقوته تمامًا مثل هؤلاء المرضى ، إنه حي لقد قام حقًا وهكذا غلب العالم! ليمنحنا الرب نعمة أن نفهم ونعيش حدث القيامة هذا.
ادعم أليتيا

إن كنت تقرأ هذا المقال فذلك تحديداً بفضل سخائك وسخاء عدد كبير من أمثالك الذين يجعلون من مشروع أليتيا التبشيري واقعاً. وإليك بعض الأرقام:

-      ٢٠ مليون مُستخدم يقرأون Aleteia.org شهرياً. 

-      تصدر أليتيا بشكل يومي بثماني لغات: الفرنسيّة، الإنجليزيّة، العربيّة، الإيطاليّة، الإسبانيّة، البرتغاليّة، البولنديّة والسلوفانية. 

-      يتصفح قراؤنا شهرياً أكثر من ٥٠ مليون صفحة.

-      يُتابع ما يُقارب الأربعة ملايين شخص أليتيا عبر وسائل التواصل الاجتماعي.

-      تنشر أليتيا شهرياً ٢٤٥٠ مقال وما يُقارب الـ٤٠ فيديو.

-      يعمل ٦٠ شخصا بدوام كامل على هذا المحتوى بالإضافة الى ٤٠٠ معاون (من كُتّاب وصحافيين ومترجمين ومصورين...)

إن هذه الأرقام ليست سوى ترجمة لجهد كبير. نحن بحاجة الى دعمكم للاستمرار في تقديم خدماتنا للجميع بغض النظر عن مكان سكنهم وسواء كان بمقدورهم الدفع أم لا.

ادعموا أليتيا بدولار على الأقل لن يتطلب ذلك منكم أكثر من دقيقة. شكراً. 

 

Tags:
البابا فرنسيسكابيلا القديسة مرتا
صلاة اليوم
اليوم نحتفل أيضاً بـ




Top 10
أليتيا
قصة حب رائعة حصلت على فراش الموت في لبنان...أ...
هيثم الشاعر
الشتائم تنهال على الممثلة اللبنانية نادين نجي...
غيتا مارون
بعد تداول فيديو كنيسة أوروبيّة تحوّلت إلى مطع...
أليتيا
مقتل كاهن في خلال مساعدته امرأة تتعرّض للسرقة
غيتا مارون
هل دعم البابا فرنسيس حقّ المثليّين في الزواج ...
هيثم الشاعر
تدخّل إلهي في مزار سيدة لبنان - حريصا
لويز ألميراس
وفاة شماس وأول حاكم منطقة من ذوي الاحتياجات ا...
المزيد
النشرة
تسلم Aleteia يومياً