Aleteia
الإثنين 26 أكتوبر
أخبار

النص الكامل لرسالة البابا الى الرئيس الروسي بوتين

© Andreas SOLARO / AFP

أليتيا - تم النشر في 06/09/13

لا يستطيع قادة مجموعة العشرين تجاهل الوضع المأساوي الذّي يعيشه الشعب السوري الحبيب

أليثيا (aleteia.org) – ننشر في ما يلي الرسالة التي بعث بها البابا فرنسيس الى الرئيس الروسي فلاديمير بوتين بمناسبة انعقاد قمة العشرين في سانت بيترسبوغ.

الى صاحب السعادة

السيد فلاديمير بوتين

رئيس الجمهوريّة الروسيّة


إنّه لشرفٌ عظيمٌ لكَ ومسؤوليةٌ كبيرة أن تترأس مجموعة أكبر عشرين دولة اقتصاديّة في العالم. أُدركُ أن الإتحاد الفيدرالي الروسي قد شارك في هذه المجموعة منذ نشأتها ولطالما لعب دورًا إيجابيًا في الترويج لحوكمةٍ رشيدة للإقتصاد العالمي الذّي تأثر كلّ التأثير بأزمة العام 2008.

وفي عالمنا الشديد الترابط اليوم، تدعو الحاجة الى وضع الماليّة العالميّة ضمن إطارٍ عادلٍ وواضح للوصول الى عالمٍ أكثر مساواةً وأُخوّةً حيثُ من الممكن قهر الجوع وتأمين فرص العمل اللائق والمسكن للجميع بالإضافة الى الرعاية الصحيّة الاساسيّة. وقد التزمتَ من خلال ترأسكَ مجموعة العشرين هذه السنة المُضي قدمًا في إصلاح المنظمات الماليّة العالميّة والوصول الى توافقٍ للآراء حول المعايير الماليّة التّي تُناسب ظروف عالمنا اليوم. إلاّ أن الإقتصاد العالمي لن يستمر في النمو إن لم يؤمن نمط عيشٍ كريم للبشريّة جمعاء من كبار السن الى الأطفال الذّين لم يولدوا بعد أي ليس فقط مواطني دول مجموعة العشرين بل كلّ مواطن على الكرّة الارضيّة من الذّين يعيشون اسوأ الظروف الإجتماعيّة وصولاً الى سكان المناطق النائيّة.

ونفهم من هذا المنطلق موقف شعوب العالم الذّي يعتبر النزاعات المُسلّحة نفيًا متعمدًا للوئام الدّولي وسببًا للإنقسامات الحادة والجروح العميقة التّي تحتاج الى سنواتً طوال قبل ان تندمل. وتُعيق الحروب بشكلٍ واضح تحقيق أبرز الأهداف الإقتصاديّة والإجتماعيّة التي وضعها المجتمع الدولي كالاهداف الإنمائيّة للألفيّة. وتأتينا وللأسف النزاعات المُسلحة التي لا تزال تُصيب عالمنا اليوم بصور مأسويّة تُظهر البؤس والجوع والمرض والموت. فلا نمو إقتصادي دون سلام ولا سلام في ظل العنف. 

ولا يضع لقاء رؤساء دوّل وحكومات أكبر عشرين دولة إقتصاديّة في العالم التّي تضم ثُلثَي سكان المعمورة وتسعين في المئة من إجمالي الناتج المحلي الأمن الدّولي في صادرة أولوياته إلاّ أن اللقاء لن يغفل في طبيعة الحال عن الوضع في الشرق الاوسط وفي سوريا تحديدًا.

ويؤسفني ما اشهده من تغليب مصالح جهة واحدة منذ إندلاع الحرب في سوريا ما أعاق في الواقع البحث عن حلٍ كان من شأنه ان يُجنبّ الشعب السوري المذابح التّي تجري الآن والتي لا طائل منها. لا يستطيع قادة مجموعة العشرين تجاهل الوضع المأساوي الذّي يعيشه الشعب السوري الحبيب  منذ فترةٍ طويلة والذّي قد يتسبب بمزيدٍ من المعاناة في منطقةٍ تتخبط بمرارة في تجربة الفتنة وحاجتها الى السلام. لذلك أدعو كلّ القادة الحاضرين من القلب الى إيجاد الوسائل الناجعة لتخطي الإصطفافات والتخلي عن الحلول السياسيّة غير المجديّة راجيًا تجديد الإلتزام في البحث بشجاعةٍ وحزمٍ عن الحل السلمي عن طريق الحوار والمفاوضات بين الأفرقاء بدعمٍ شامل من المجتمع الدولي.

بالإضافة الى ذلك، من واجب كلّ الحكومات الأخلاقي إتخاذ كلّ الإجراءات الممكنة من أجل ضمان المساعدة الإنسانيّة للذّين يُعانون من تابعات النزاع داخل وجارج الحدود السوريّة.

سيدي الرئيس، على أمل ان يكون لهذه الأفكار مساهمة روحيّة فعالة خلال لقائكم، أُصلي ان تتكلل أعمالكم بالنجاح راجيًا لقمتكم في سانت بطرسبرغ وللمشاركين ولمواطني الدول الأعضاء ولأعمال وجهود الرئاسة الروسيّة لمجموعة العشرين خلال العام 2013 خالص البركات وجزيل النعم.

أوّد سيدي الرئيس أن أطلب منكم الصلاة من أجلي كما أغتنم هذه الفرصة للتعبير عن أسمى آيات تقديري.

الفاتيكان في 4 سبتمبر 2013

ترجمة أليثيا (aleteia.org/ar)

ادعم أليتيا

إن كنت تقرأ هذا المقال فذلك تحديداً بفضل سخائك وسخاء عدد كبير من أمثالك الذين يجعلون من مشروع أليتيا التبشيري واقعاً. وإليك بعض الأرقام:

-      ٢٠ مليون مُستخدم يقرأون Aleteia.org شهرياً. 

-      تصدر أليتيا بشكل يومي بثماني لغات: الفرنسيّة، الإنجليزيّة، العربيّة، الإيطاليّة، الإسبانيّة، البرتغاليّة، البولنديّة والسلوفانية. 

-      يتصفح قراؤنا شهرياً أكثر من ٥٠ مليون صفحة.

-      يُتابع ما يُقارب الأربعة ملايين شخص أليتيا عبر وسائل التواصل الاجتماعي.

-      تنشر أليتيا شهرياً ٢٤٥٠ مقال وما يُقارب الـ٤٠ فيديو.

-      يعمل ٦٠ شخصا بدوام كامل على هذا المحتوى بالإضافة الى ٤٠٠ معاون (من كُتّاب وصحافيين ومترجمين ومصورين...)

إن هذه الأرقام ليست سوى ترجمة لجهد كبير. نحن بحاجة الى دعمكم للاستمرار في تقديم خدماتنا للجميع بغض النظر عن مكان سكنهم وسواء كان بمقدورهم الدفع أم لا.

ادعموا أليتيا بدولار على الأقل لن يتطلب ذلك منكم أكثر من دقيقة. شكراً. 

 

صلاة اليوم
اليوم نحتفل أيضاً بـ




Top 10
أليتيا
قصة حب رائعة حصلت على فراش الموت في لبنان...أ...
أليتيا
مقتل كاهن في خلال مساعدته امرأة تتعرّض للسرقة
هيثم الشاعر
تدخّل إلهي في مزار سيدة لبنان - حريصا
غيتا مارون
بعد تداول فيديو كنيسة أوروبيّة تحوّلت إلى مطع...
غيتا مارون
هل دعم البابا فرنسيس حقّ المثليّين في الزواج ...
ST RITA ; CATHOLIC PRAYER
أليتيا
صلاة رائعة إلى القديسة ريتا
لويز ألميراس
وفاة شماس وأول حاكم منطقة من ذوي الاحتياجات ا...
المزيد
النشرة
تسلم Aleteia يومياً