Aleteia
الأحد 25 أكتوبر
روحانية

نحو تعزيز قيم التعايش والاحترام والحوارث

abouna.org

أليتيا - تم النشر في 05/09/13

نقلاً عن الرأي الأردنية


سجّل مؤتمر «التحديات التي تواجه المسيحيين العرب» الذي أنهى أعماله يوم امس، نجاحاً واضحاً في تحقيق الأهداف النبيلة التي انعقد من اجلها وهو الأمر الذي تجلى في ما أكد عليه المشاركون من دعوات صادقة وصريحة الى ضرورة تعزيز قيم التعايش الحقيقي والاحترام والحوار لتشكيل مستقبل الانسان في الشرق الاوسط.

ولئن لفت المشاركون الى الأهمية التي يولونها لضرورة العمل الجاد لتحقيق آليات ممنهجة للتخفيف من التطرف القائم على الدين الزائف فإنما لإعادة التذكير بل والتركيز على اهمية نبذ العنف والتطرف والاكراه ما يستدعي بالفعل وعن حق توحيد الجهود لمواجهة التيارات المتطرفة بشجاعة وصراحة ووضوح وهي امور لا يمكن ان تتم او تتبلور إلاّ من خلال خطط تربوية صحيحة تبين الجوانب الايجابية في الاسلام والمسيحية واليهودية..

من هنا يمكن القول باطمئنان وثقة بان ما انجزه المؤتمر وما بلوره من رؤى وقراءات وما عكف عليه المشاركون من نقاش وبحث وبخاصة في اجماعهم على التشخيص الدقيق والصحيح للظروف التي مرت بها مختلف بلدان المنطقة انما اسهمت سلبياً على المسيحيين العرب الذي يزرع الخوف والفزع في نفوسهم ويدفعهم الى الهجرة رغم كل التطمينات التي تصلهم الأمر الذي يستوجب عملاً دؤوباً وجاداً لتبديد المخاوف وبث الطمأنينة وروح الإخاء والتسامح والبحث عن الجوامع والمشتركات التي دعا اليها جلالة الملك عبدالله الثاني خلال استقباله المشاركين في المؤتمر يوم اول من امس ودعوة جلالته ايضاً المسيحيين العرب الأقرب الى فهم الاسلام الصحيح للدفاع عن الاسلام وقيمه النبيلة في وجه محاولات تشويهه والاساءة اليه التي تقوم بها جهات ومنظمات وتجمعات لا تريد للسلام والوئام والمحبة بين اتباع الديانات السماوية ان تسود..

ولعل ما عبر عنه المشاركون في شأن الأرض المقدسة والتعثر الذي يواجه عملية السلام، بما هي بالفعل عقبة كأداء في تطور مجتمعاتنا بشكل عام وعلى وضع المسيحيين في شكل خاص، يزيد من الثقة بأن الامور تسير في الاتجاه الصحيح من خلال هذا الفهم العميق لما يجري وبخاصة في التأكيد على اهمية الحوار والاعلاء من شأن ثقافته حيث لا يمكن للسلاح والعنف والاكراه ان يحدد مستقبل المجتمع البشري ما يستدعي من الجميع ان يدركوا بأن ليس بامكان أحد ان يجبر الشركاء في الوطن والحياة والمقدسات ان يتخلوا عن تاريخهم.

جملة القول ان مؤتمر التحديات التي تواجه المسيحيين العرب قد اصاب نجاحاً ملحوظاً وواضحاً وكان للكلمة الملكية الشاملة والصريحة والواضحة اثرها الواضح في انجاح هذا المؤتمر والتركيز على الجوامع والمشتركات وبخاصة ان المشاركين كانوا نخبة متميزة وذات حضور وتأثير كشخصيات دينية مرموقة ورجال دين مسيحي ورؤساء كنائس من منطقة الشرق الأوسط والعالم، كلهم كانوا ضيوفاً على الاردن الذي جسّد عبر التاريخ انموذجاً يحتذى في التسامح والإخاء والمحبة والسلام بين المسلمين والمسيحيين كشركاء في الوطن والحياة والمصير.
ادعم أليتيا

إن كنت تقرأ هذا المقال فذلك تحديداً بفضل سخائك وسخاء عدد كبير من أمثالك الذين يجعلون من مشروع أليتيا التبشيري واقعاً. وإليك بعض الأرقام:

-      ٢٠ مليون مُستخدم يقرأون Aleteia.org شهرياً. 

-      تصدر أليتيا بشكل يومي بثماني لغات: الفرنسيّة، الإنجليزيّة، العربيّة، الإيطاليّة، الإسبانيّة، البرتغاليّة، البولنديّة والسلوفانية. 

-      يتصفح قراؤنا شهرياً أكثر من ٥٠ مليون صفحة.

-      يُتابع ما يُقارب الأربعة ملايين شخص أليتيا عبر وسائل التواصل الاجتماعي.

-      تنشر أليتيا شهرياً ٢٤٥٠ مقال وما يُقارب الـ٤٠ فيديو.

-      يعمل ٦٠ شخصا بدوام كامل على هذا المحتوى بالإضافة الى ٤٠٠ معاون (من كُتّاب وصحافيين ومترجمين ومصورين...)

إن هذه الأرقام ليست سوى ترجمة لجهد كبير. نحن بحاجة الى دعمكم للاستمرار في تقديم خدماتنا للجميع بغض النظر عن مكان سكنهم وسواء كان بمقدورهم الدفع أم لا.

ادعموا أليتيا بدولار على الأقل لن يتطلب ذلك منكم أكثر من دقيقة. شكراً. 

 

صلاة اليوم
اليوم نحتفل أيضاً بـ




Top 10
هيثم الشاعر
تدخّل إلهي في مزار سيدة لبنان - حريصا
أليتيا
قصة حب رائعة حصلت على فراش الموت في لبنان...أ...
أليتيا
مقتل كاهن في خلال مساعدته امرأة تتعرّض للسرقة
غيتا مارون
بعد تداول فيديو كنيسة أوروبيّة تحوّلت إلى مطع...
هيثم الشاعر
بالفيديو: لحظات صادمة حاول فيها مخرّب نزع صلي...
priest in Greece
هيثم الشاعر
تركيا تلقي القبض على راهب سرياني أرثوذكسي وال...
فيليب كوسلوسكي
الصلاة المفضلة لبادري بيو التي كان من خلالها ...
المزيد
النشرة
تسلم Aleteia يومياً