Aleteia
الثلاثاء 20 أكتوبر
روحانية

كلمة المطران لحام في مؤتمر "التحديات التي تواجه المسيحيين العرب"

© Piotr SPALEK/CPP/CIRIC

Arcebispo Maroun Lahham 

أليتيا - تم النشر في 05/09/13

هناك تغيير في النظرة إلى المسيحيين على مستوى الشارع الأردني


طالب رؤساء 12 كنيسة في الأردن الحكومة بعدم تهميش المسيحيين، وأشاروا إلى أن هناك نوعاً من التمييز يمارس بحقهم على أساس ديني، وتغيير في النظرة إليهم على مستوى الشارع.

وقال النائب البطريركي للاتين في الأردن المطران مارون لحام خلال كلمة ألقاها أمام مؤتمر "التحديات التي تواجه المسيحيين العرب" الذي بدأ أعماله في عمان يوم الثلاثاء، باسم 11 رئيس كنيسة في الاردن "بات المسيحيون يرون ويسمعون ما لم يعتادوا رؤيته وسماعه في السابق من نتائج تصاعد نمو حركات التطرف الديني، وازدياد الحذر عند مسيحي الأردن تجاه العيش المشترك المعهود".

وأوضح ان الامر "وصل في بعض الأحيان إلى تكفير غير المسلمين وتغريبهم عن الوطن، والحث في شكل علني على عدم الاشتراك في أفراحهم وأحزانهم".

وأضاف لحام: "لا أقول أن هناك اضطهاداً يمارس على المسيحيين في الأردن، لكن هناك حتماً تغيير في النظر إليهم على مستوى الشارع، ونوع من التمييز على أساس ديني في بعض مرافق المجتمع".

وأشار إلى المناهج الدراسية في الأردن، ولفت إلى "عدم وجود ذكر للماضي المسيحي للأردن في القرون التي سبقت الإسلام، ما يحمل الطالب المسلم على الاعتقاد أن المواطن المسيحي إنسان غريب، كما يولد عند المسيحي الشعور نفسه بالاغتراب عن تاريخه ووطنه ودوره بالمجتمع الواحد".

وحمل المطران لحّام هذه التحديات التي يواجهها المسيحيون إلى "جهات معينة في الأردن ومنها وزارة التربية والتعليم في فترة ما من تاريخ البلاد الحديث".

وشدد على ضرورة "معاملة الأوقاف المسيحية بالطريقة نفسها التي تعامل الأوقاف الإسلامية فيما يخص دفع الضرائب والمستحقات".

ودعا إلى "إظهار الدور المسيحي الوطني المنتمي للأردن سياسياً واقتصادياً واجتماعياً، واستحداث لجنة مشتركة تضم رجال دين مسيحي إسلامي لتدارس الأحداث اليومية والعمل على عدم تضخيمها من قبل أية جهة أخرى".

وشدد لحام على ضرورة "متابعة الأفكار الدخيلة الآتية من الخارج والتي تضر بالعيش المشترك".

وكانت فاعليات مؤتمر "التحديات التي تواجه المسيحيين العرب"، بدأت أعمالها يوم الثلاثاء، بمشاركة شخصيات دينية ورجال دين، ورؤساء كنائس من منطقة الشرق الأوسط والعالم.

وهدف المؤتمر الذي انعقد على مدار يومين، إلى مناقشة التحديات التي يواجهها المسيحيون العرب، وتوثيقها وتحديد سبل التعامل معها، حفاظاً على الدور المهم لهم خصوصاً في الحفاظ على مدينة القدس وتاريخها، وإبراز مساهمتهم الكبيرة في الحضارة العربية والإسلامية.

وسعى المؤتمر إلى الجمع بين قادة الكنائس المسيحية في المنطقة العربية، ومناقشة كل ما يضمن تعزيز دورهم وتواجدهم كمكونٍ أساسي، وجزء لا يتجزأ من نسيج المشرق وثقافته وتاريخه.
ادعم أليتيا

إن كنت تقرأ هذا المقال فذلك تحديداً بفضل سخائك وسخاء عدد كبير من أمثالك الذين يجعلون من مشروع أليتيا التبشيري واقعاً. وإليك بعض الأرقام:

-      ٢٠ مليون مُستخدم يقرأون Aleteia.org شهرياً. 

-      تصدر أليتيا بشكل يومي بثماني لغات: الفرنسيّة، الإنجليزيّة، العربيّة، الإيطاليّة، الإسبانيّة، البرتغاليّة، البولنديّة والسلوفانية. 

-      يتصفح قراؤنا شهرياً أكثر من ٥٠ مليون صفحة.

-      يُتابع ما يُقارب الأربعة ملايين شخص أليتيا عبر وسائل التواصل الاجتماعي.

-      تنشر أليتيا شهرياً ٢٤٥٠ مقال وما يُقارب الـ٤٠ فيديو.

-      يعمل ٦٠ شخصا بدوام كامل على هذا المحتوى بالإضافة الى ٤٠٠ معاون (من كُتّاب وصحافيين ومترجمين ومصورين...)

إن هذه الأرقام ليست سوى ترجمة لجهد كبير. نحن بحاجة الى دعمكم للاستمرار في تقديم خدماتنا للجميع بغض النظر عن مكان سكنهم وسواء كان بمقدورهم الدفع أم لا.

ادعموا أليتيا بدولار على الأقل لن يتطلب ذلك منكم أكثر من دقيقة. شكراً. 

 

صلاة اليوم
اليوم نحتفل أيضاً بـ




Top 10
priest in Greece
هيثم الشاعر
تركيا تلقي القبض على راهب سرياني أرثوذكسي وال...
ماريا لوزانو
لبنان: "الراهبات في بيروت شهادة حيّة للمسيح ع...
هيثم الشاعر
رسالة من البابا فرنسيس والبابا الفخري بندكتس ...
أليتيا
قصة حب رائعة حصلت على فراش الموت في لبنان...أ...
غيتا مارون
بالفيديو: الحبيس يوحنا خوند: يا مار شربل عجّل...
depressed Muslim woman in Islam
هيثم الشاعر
فاطمة فتاة مسلمة رأت يسوع يرشّ الماء عليها قب...
غيتا مارون
إلى كل الحزانى والمتألمين… ارفعوا هذه الصلاة ...
المزيد
النشرة
تسلم Aleteia يومياً