Aleteia logoAleteia logo
Aleteia
السبت 31 أكتوبر
home iconروحانية
line break icon

وفود عالمية تصل إلى عمّان للمشاركة في مؤتمر "تحديّات العرب المسيحيين"

abouna.org

أليتيا - تم النشر في 03/09/13

ان الدعوة الى الصلاة من أجل السلام التي وجهها قداسة البابا فرنسيس هي دعوة في مكانها وزمانها السليمين والصحيحين


تنطلق صباح اليوم الثلاثاء الثالث من ايلول، أعمال المؤتمر الهام الذي دعا اليه جلالة الملك عبدالله الثاني ابن الحسين، لمناقشة أوضاع العرب المسيحيين والتحديات التي تواجههم، في الأحداث المتسارعة التي طرات مؤخرا على الساحة العربية والشرق أوسطية.

وقد وصلت الى عمان مساء أمس وفود عربية وعالمية، للمشاركة في المؤتمر الذي يستمر ليومي الثلاثاء والاربعاء، ويفتتحه سمو الامير غازي بن محمد، مندوب جلالة الملك للشؤون الدينية والثقافية، فيما سيلتقي الملك في وقت لاحق بالوفود المشاركة في الديوان الملكي العامر.

وقد تم الاعلان الرسمي عن المؤتمر، اثر الزيارة التاريخية التي قام بها الملك عبدالله الثاني الى حاضرة الفاتيكان الاسبوع الماضي، حيث قابل ولاول مرة قداسة البابا فرنسيس. وأعلن عن المؤتمر في البيانين الصادرين عن حاضرة الفاتيكان وعن الديوان الملكي في عمان.

وعلى متن الطائرة التابعة للخدطوط الملكية الاردنية، والقادمة من نيويورك الى عمان، التقى الاب رفعت بدر، مدير المركز الكاثوليكي للدراسات والاعلام المشارك في المؤتمر بالكاردينال ثيودور ماكاريك، رئيس الاساقفة السابق في واشنطن، القادم للمشاركة كذلك، وأعرب ماكاريك المعروف بجهوده الحثيثة من أجل المسيحيين العرب وبخاصة في القدس والقرى والمدن الفلسطينية، عن سروره بتلقي الدعوة من قبل جلالة الملك، وعن أمله في أن يعطي هذا المؤتمر ثماره اليانعة من أجل المحبة والخير لجميع سكان المنطقة العربية.

وقال كذلك، ان الدعوة الى الصلاة من أجل السلام التي وجهها قداسة البابا فرنسيس وحدد لها يوم السابع من ايلول الحالي، وبخاصة من أجل السلام في سوريا، واسكات أصوات الحرب، هي دعوة في مكانها وزمانها السليمين والصحيحين، وهي تقول بان الرب هو الذي يسير شؤون الارض، وهو القادر بحكمته على ان يلين القلوب وان ينشر رداء السلام في القلوب وبين الشعوب.

وشدد ماكاريك في اللقاء الودي على متن الطائرة على ضرورة اللجوء الى لغة الحوار والتفاوض، عوضا عن الحرب والقتل والدمار.

وكذلك فقد وصل الى عمان امس الاثنين الكاردينال لويس توران، رئيس الملجس البابوي في الفاتيكان لشؤون الحوار بين الاديان، كممثل رسمي عن الكرسي الرسولي وعن قداسة البابا فرنسيس. كما وصل عدد من بطاركة الشرق الكاثوليك والارثوذكس المشاركين، ومن بينهم من يزور الاردن للمرة الاولى منذ انتخابه بطريركا، ومنهم البطريرك اسحق ابراهيم، بطريرك الاقباط الكاثوليك والبطريرك لويس ساكو بطريرك الكلدان والبطريرك يوحنا العاشر اليازجي، بطريرك انطاكية للروم الارثوذكس الذي ما زال يصلي من اجل سوريا وشعبها وكذلك من أجل أحدا اساقفة كنيسته وشقيقه المطران بولس اليازجي الذي ما زال في دي الخاطفين مع المطران يوحنا ابراهيم، منذ أكثر من أربعة اشهر.
ادعم أليتيا

إن كنت تقرأ هذا المقال فذلك تحديداً بفضل سخائك وسخاء عدد كبير من أمثالك الذين يجعلون من مشروع أليتيا التبشيري واقعاً. وإليك بعض الأرقام:

-      ٢٠ مليون مُستخدم يقرأون Aleteia.org شهرياً. 

-      تصدر أليتيا بشكل يومي بثماني لغات: الفرنسيّة، الإنجليزيّة، العربيّة، الإيطاليّة، الإسبانيّة، البرتغاليّة، البولنديّة والسلوفانية. 

-      يتصفح قراؤنا شهرياً أكثر من ٥٠ مليون صفحة.

-      يُتابع ما يُقارب الأربعة ملايين شخص أليتيا عبر وسائل التواصل الاجتماعي.

-      تنشر أليتيا شهرياً ٢٤٥٠ مقال وما يُقارب الـ٤٠ فيديو.

-      يعمل ٦٠ شخصا بدوام كامل على هذا المحتوى بالإضافة الى ٤٠٠ معاون (من كُتّاب وصحافيين ومترجمين ومصورين...)

إن هذه الأرقام ليست سوى ترجمة لجهد كبير. نحن بحاجة الى دعمكم للاستمرار في تقديم خدماتنا للجميع بغض النظر عن مكان سكنهم وسواء كان بمقدورهم الدفع أم لا.

ادعموا أليتيا بدولار على الأقل لن يتطلب ذلك منكم أكثر من دقيقة. شكراً. 

 

صلاة اليوم
اليوم نحتفل أيضاً بـ




Top 10
هيثم الشاعر
مذبحة داخل مدرسة مسيحية ضحيّتها أطفال أبرياء
هيثم الشاعر
الشتائم تنهال على الممثلة اللبنانية نادين نجي...
أنياز بينار لوغري
هجوم بالسكين قرب كنيسة في نيس والحصيلة ثلاثة ...
OLD WOMAN, WRITING
سيريث غاردينر
رسالة مهمة من إيرلندية تبلغ من العمر 107 أعوا...
هيثم الشاعر
رئيس وزراء ماليزيا السابق في أبشع تعليق على م...
غيتا مارون
في لبنان… قصدت عيادة الطبيب، لكنها تفاجأت بتس...
Medjugorje
جيلسومينو ديل غويرشو
ممثل البابا: "الشيطان موجود في مديغوريه، ولا ...
المزيد
النشرة
تسلم Aleteia يومياً