Aleteia
الأربعاء 28 أكتوبر
روحانية

الإنسان والله

Archivo Aleteia

أليتيا - تم النشر في 02/09/13

محبّة الله للإنسان، محبّة لا متناهية


الإنسانُ يأتي إلى هذه الدّنيا غيرُ عالمٍ ما بانتظاره…وبالطبع يأتي إلى حياةٍ فيها الكراهية وفيها الحب، فيها الحزن وفيها الفرح، فيها ما يُبكي وفيها ما يُضحك، فيها الجمال وفيها البشاعة، فيها الصّدق وفيها الكذب، فيها السّلام وفيها الحرب، فيها الحياة التي وهبت من الله وفيها الموت، فيها النّور وفيها الظلمة… وإذا أردنا إكمال اللائحة لا ننتهي من سردِها على طولها.

ولكن ما يعلمه الإنسان هو أنَّ لوجودِهِ هدف، وهذا الهدف لا يعرفه هو ولا يصنعه بيديه. وحده الله هو العالمُ بكلِّ شيء، وحده هو يصنعُ المعجزات ويعطي المواهب.. فما الإنسان لولا وجود الله الذي أوجده! ما الإنسان لولا حبّ الله الذي كوّنه! ما الإنسان لولا يديّ الله التي صنعته!!

حتّى لو نسينا يومًا أنّ الله هو معنا، حتّى لو وضعناهُ جانبًا وأهملناه فهو دائمَ الجضورِ معنا وبيننا، في أفكارنا وعقلنا، في قلبنا ووجداننا، في كلّ شيء يأتي منه هو. الله هو الأب الحنون والصّديق العزيز الذي لا يمكنُ إلاّ الوثوق به لأنّه لا يخذل ولا يترك أصدقاءه، هو الأخ الحميم الذي يقلق مع إخوته ويحزن لحزنهم ويفرح لفرحهم. الله هو كلّ شيء.

لم يتبقّى للإنسان سوى الله، فالإخوة ليست لبعضها البعض، والشعوب تتحارب وتتقاتل من أجل المال والسّلطة، الحبّ أصبح مبتذلاً ولا قيمةَ له عند بعض النّاس، المال أصبح كإلهٍ يكرّم ويسعى وراءه الإنسان، اصبح معياراً لكرامةِ وأهميةِ الإنسان. 

في هذا الضجيج والبعد عن الله، في وسطِ هذه الحروب والمآسي، لا يسعنا إلا المكوثِ أمام الله وطلب المغفرة منهُ، لا يمكننا إلا البكاء تحت قدميه طالبين منه إعادة السلام إلى القلوب وإلى البلاد، هذا السّلام الذي دمّره الإنسان بكاملِ إرادته.. نطلبُ من الله باكين ومتألّمين مع كلّ إنسان يتألّم أن يعيد إلينا السلام الذي سلبناه نحن، ويهبنا المحبّة التي نفيناها من قلوبنا. 
ادعم أليتيا

إن كنت تقرأ هذا المقال فذلك تحديداً بفضل سخائك وسخاء عدد كبير من أمثالك الذين يجعلون من مشروع أليتيا التبشيري واقعاً. وإليك بعض الأرقام:

-      ٢٠ مليون مُستخدم يقرأون Aleteia.org شهرياً. 

-      تصدر أليتيا بشكل يومي بثماني لغات: الفرنسيّة، الإنجليزيّة، العربيّة، الإيطاليّة، الإسبانيّة، البرتغاليّة، البولنديّة والسلوفانية. 

-      يتصفح قراؤنا شهرياً أكثر من ٥٠ مليون صفحة.

-      يُتابع ما يُقارب الأربعة ملايين شخص أليتيا عبر وسائل التواصل الاجتماعي.

-      تنشر أليتيا شهرياً ٢٤٥٠ مقال وما يُقارب الـ٤٠ فيديو.

-      يعمل ٦٠ شخصا بدوام كامل على هذا المحتوى بالإضافة الى ٤٠٠ معاون (من كُتّاب وصحافيين ومترجمين ومصورين...)

إن هذه الأرقام ليست سوى ترجمة لجهد كبير. نحن بحاجة الى دعمكم للاستمرار في تقديم خدماتنا للجميع بغض النظر عن مكان سكنهم وسواء كان بمقدورهم الدفع أم لا.

ادعموا أليتيا بدولار على الأقل لن يتطلب ذلك منكم أكثر من دقيقة. شكراً. 

 

صلاة اليوم
اليوم نحتفل أيضاً بـ




Top 10
هيثم الشاعر
الشتائم تنهال على الممثلة اللبنانية نادين نجي...
أليتيا
قصة حب رائعة حصلت على فراش الموت في لبنان...أ...
غيتا مارون
هل دعم البابا فرنسيس حقّ المثليّين في الزواج ...
غيتا مارون
صلاة رائعة كتبها الشهيد اللبناني فتحي بلدي
أليتيا
مقتل كاهن في خلال مساعدته امرأة تتعرّض للسرقة
PAPIEŻ FRANCISZEK
الأب فادي عطالله
قداسة البابا والمثليين الجنسيين
José Manuel De Jesús Ferreira
عون الكنيسة المتألمة
بيان عون الكنيسة المتألمة حول مقتل الأب خوسيه...
المزيد
النشرة
تسلم Aleteia يومياً