Aleteia logoAleteia logo
Aleteia
السبت 31 أكتوبر
home iconأخبار
line break icon

هل ستكون هذه الرسالة إشعار موت؟

DR

أليتيا - تم النشر في 30/08/13

رسالة من حلب


من في سوريا ومن يتابع مجريات الأحداث السوريّة عن كثب يعرف تمامًا ان كلّ ما يصلنا من هناك الآن ليس سوى أوراق نعوة تُعلن وفاة الأولاد والشباب والنساء والرجال.. والكلّ مهدّد وعرضةً للهجوم  والحصار والقتل والخطف والذبح…

وما من بريق أمل أو خبرٍ يُفرح القلب… لا شيء سوى ظلال الموت التّي تفترس الأجساد والنفوس قبل ان تنتزعها…

فاحتفالاتنا الإجتماعيّة جنازات…

وأماكن التقائنا الكنائس والمساجد…

وصلواتنا تُرفع على نيّة الموتى…

وتحياتنا تقتصرها عبارات "اللّه يرحمها" و"العوض يسلامتك"…

فهل نحن بحاجة الى تظهير هذه الصورة القاتمة، صورة الخوف والعار ليُشفق العالم علينا؟

فإالى أي مدى يمكننا الصمود؟ ولما عسانا نبقى متشبسين في أرضنا؟ وما الذّي ينتظرنا في الغد؟ وما مصيرنا؟ وما هي وجهتنا التالية؟ وكيف عسانا نحمي أطفالنا؟ أين نأخذ كبارنا ومرضانا؟ وهل من هرب الظلم أسعد منا؟ ومن يسمح بأن نعاني كلّ هذه المعاناة؟ لماذا نحن؟ ولماذا التعنت في تحويل نسائنا ورجالنا الى اجسامًا للذبح؟

أين عسانا نجد الأمل؟ وهل من مواساة؟

وبما عسانا نتشح سوى بالسواد؟

وأي دموع نزرف سوى دموع الوداع؟

وداع الوطن والحبيب والإبن والإبنة والأب والأم…

ففي العاشر من أغسطس إمتدت يدّ الكراهيّة والعنف لتطال الرهبنة المريميّة بشخص الدكتور أمين وهو أب مريمي أصيل، ملتزم بالخدمة وعمل الخير. وكان الدكتور آمين عائدًا الى حلب بعد ان امضى فترةً وجيزة مع أولاده. كان عائدًا من أجل مرضاه ومن هم بحاجةٍ إليه. تعتصر قلوبنا ألمًا لرحيله ورحيل كثيرين آخرين بطريقةٍ عشوائيّة ومجانيّة…

ولا ينفك الأبرياء والفقراء يدفعون ثمن الحصار المحلي والدولي غاليًّا. ولا تزال مدينة حلب منقسمة… وأفق سكانها الوحيد معرفة ما إذا سيكون بوسعهم اليوم تأمين الخبز والماء واللوازم الأساسيّة والحليب للاطفال… إذ لم يعد الغد يدور في الحسبان المحصور باليوم واليوم فقط…فالغد بعيد وقد يكون مختلف جدًا لذلك لا وجود له بالنسبة إلينا.

إلا أن مسائل أخرى تتربّص بنا: كالشتاء الذّي يقترب ومعه عودة المدارس … فهل سيضطر من التجأ الى المدارس العامة إخلاءها والرحيل مرّة جديدة…

ويخاف الآباء إرسال أولادهم الى المدارس… فأيّة ضمانةٍ لديهم تحميهم من ضربات القذائف وتسكير الطرقات…

وتحاول الرهبانيّة المريميّة البقاء بما تسمح لها امكانياتها واحةً وسط هذا الجوّ القاتم والوحشي…

فيقصدنا الناس لمشاركتنا هواجسهم أو لطلب نصيحة أو لإراحة أجسادهم ونفوسهم أو لمعرفة ما إذا كان من الممكن الإعتماد بعد على أحدهم…

أمّا الأطفال الـ40 من مشروع "تعلم لتكبر" فهم في عطلة منذ ثلاثة أسابيع ما سيسمح للمعلمين بإلتقاط أنفاسهم والإستمرار في التدريب وتحضير أنفسهم لسنةٍ دراسيّة جديدة… كما نظمنا يوميَ تدريب لمساعدة الآباء على تحضير فترة العطلة هذه…

ولا يزال مشروع "مدرسة المهارات" المخصص للشباب مستمرًا… وهم يتحضرون للإحتفال مع آبائهم بانتهاء الأنشطة الصيفيّة.

ولكي تبقى آفاق الشباب مفتوحة ولا يفقدوا الامل بغدٍ أفضل، أطلقنا مشروعًا جديدًا بعنوان "أتعلم الإنجليزيّة" وهو مشروعٌ مخصص لعشرات الشباب المراهقين الذّين التجأوا الى رهبانيتنا….

وشاركنا الأحد الماضي فرحة  عشرات الأطفال الذّين هُجروا من "جبل السيدة"  بإحتفال القربانة الأولى.

وعلى الرغم من شح المواد الغذائيّة (إذ يندر توافر الزيت والأجبان والحليب وفي حال توافرت تكون باهظة الثمن) نكافح من أجل الاستمرار في تأمين سلة الغذاء الاسبوعيّة أو الشهريّة التّي نقدمها لجمعيات مثل "سلة الجبل" أو المهجرين.

وقد أضفنا الى سلال الغذاء هذه الخبز علمًا ان الأُسر تنتظر ساعاتٍ طوال إن لم يكن اليوم بأسره أمام الأفران في صفوفٍ لا متناهيّة عرضةً للقصف أو إطلاق النار للحصول على ما أصبح مادةً غذائيّة نادرة.

ولا يزال مشروع "مصابي الحرب" يُنقذ حياة الأبرياء الذّين يعانون من آثار هذه الحرب المجنونة.

وختامًا نُردد النداء الذّي اطلقه البابا فرنسيس  خلال صلاة التبشير الملائكي يوم الأحد 25 أغسطس 2013:

" أدعو الى إسكات صوت السلاح في سوريا"

جورج سابي

من رهبنة الماريست

نشِر هذا المقال على الصّفحة الرسمية لرهبنة الماريست بتاريخ 28 اغسطس 2013
ادعم أليتيا

إن كنت تقرأ هذا المقال فذلك تحديداً بفضل سخائك وسخاء عدد كبير من أمثالك الذين يجعلون من مشروع أليتيا التبشيري واقعاً. وإليك بعض الأرقام:

-      ٢٠ مليون مُستخدم يقرأون Aleteia.org شهرياً. 

-      تصدر أليتيا بشكل يومي بثماني لغات: الفرنسيّة، الإنجليزيّة، العربيّة، الإيطاليّة، الإسبانيّة، البرتغاليّة، البولنديّة والسلوفانية. 

-      يتصفح قراؤنا شهرياً أكثر من ٥٠ مليون صفحة.

-      يُتابع ما يُقارب الأربعة ملايين شخص أليتيا عبر وسائل التواصل الاجتماعي.

-      تنشر أليتيا شهرياً ٢٤٥٠ مقال وما يُقارب الـ٤٠ فيديو.

-      يعمل ٦٠ شخصا بدوام كامل على هذا المحتوى بالإضافة الى ٤٠٠ معاون (من كُتّاب وصحافيين ومترجمين ومصورين...)

إن هذه الأرقام ليست سوى ترجمة لجهد كبير. نحن بحاجة الى دعمكم للاستمرار في تقديم خدماتنا للجميع بغض النظر عن مكان سكنهم وسواء كان بمقدورهم الدفع أم لا.

ادعموا أليتيا بدولار على الأقل لن يتطلب ذلك منكم أكثر من دقيقة. شكراً. 

 

Tags:
سوريا
صلاة اليوم
اليوم نحتفل أيضاً بـ




Top 10
هيثم الشاعر
مذبحة داخل مدرسة مسيحية ضحيّتها أطفال أبرياء
هيثم الشاعر
الشتائم تنهال على الممثلة اللبنانية نادين نجي...
أنياز بينار لوغري
هجوم بالسكين قرب كنيسة في نيس والحصيلة ثلاثة ...
OLD WOMAN, WRITING
سيريث غاردينر
رسالة مهمة من إيرلندية تبلغ من العمر 107 أعوا...
هيثم الشاعر
رئيس وزراء ماليزيا السابق في أبشع تعليق على م...
غيتا مارون
في لبنان… قصدت عيادة الطبيب، لكنها تفاجأت بتس...
Medjugorje
جيلسومينو ديل غويرشو
ممثل البابا: "الشيطان موجود في مديغوريه، ولا ...
المزيد
النشرة
تسلم Aleteia يومياً