Aleteia
الثلاثاء 27 أكتوبر
روحانية

الملك عبدالله الثاني يدعو الى مؤتمر دولي حول "تحديات المسيحيين العرب"

abouna.org

أليتيا - تم النشر في 30/08/13

أشادَ بالدور الذي يلعبه المواطنون المسيحيون في خدمة مجتمعهم الاردني، كونهم جزءاً لا يتجزأ منه.


خلال استقباله للملك عبدالله الثاني ابن الحسين في الفاتيكان اليوم، أشاد البابا فرنسيس في الفاتيكان بجهود جلالته في حقول الحوار بين الاديان، وبخاصة لدعوته لمؤتمر دولي سيعقد في عمان الاسبوع المقبل، حول "التحديات التي تواجه العرب المسيحيين، في ظل الاوضاع السياسية والاجتماعية الحالية وسبل التعامل معها، حفاظا على دورهم المهم، وتواجدهم، خصوصا في مدينة القدس، ومساهمتهم في الحضارة العربية الإسلامية". كما تمت الاشادة بالدور الذي يلعبه المواطنون المسيحيون في خدمة مجتمعهم الاردني، كونهم جزءاً لا يتجزأ منه.

وهكذا تم اليوم في الفاتيكان، الاعلان رسمياً عن دعوة ورعاية الملك عبدالله الثاني للمؤتمر الدولي، حول أوضاع المسيحيين والتحديات التي تواجههم في المنطقة العربية. وقد تم في الاسابيع الماضية، توزيع الدعوة التي وجهها الملك الى عدد كبير من الشخصيات الدينية، من رؤساء كنائس كرادلة وبطاركة واساقفة وكهنة ومختصين من بلدان الشرق الاوسط ومن العالم أجمع، بالاضافة الى دعوة كبير من القيادات الدينية الاسلامية، من عدد من دول العالم.

ويستمر المؤتمر ليومين، ويتم فيه الاصغاء الى عدد من الكلمات والتقارير والتوصيات التي من شأنها تسليط الضوء على حياة العرب المسيحيين اليوم، في ظل أوضاع متغيرة وغير مستقرة، وبخاصة بعد هدم الكنائس واختطاف الاساقفة واستمرار نزيف الهجرة الخانق من مختلف بلدان الشرق، وبخاصة في الفترة الماضية من العراق واليوم من سوريا.

هذا، وكان الملك عبدالله الثاني قد دعا في آذار عام 2002 الى مؤتمر مشابه، حول العرب المسيحيين في الاردن وفلسطين، عبر فيه المسيحيون وقتها عن وقفتهم التاريخية، مع أخوتهم المسلمين، في الوقوف ضد الهجمة الشرسة التي مورست تجاهم بعد الهجمات الارهابية في الحادي عشر من ايلول 2001.

ويأتي المؤتمر هذا العام، كون جلالة الملك الوصي على الاماكن الدينية في القدس، وقد تم الاعلان اليوم عن المؤتمر في البيان الرسمي الصادر عن الفاتيكان، اثر اللقاء الذي جمع جلالة الملك مع قداسة البابا فرنسيس للمرة الاولى.

ومن بين المشاركين في المؤتمر الذي تبدأ أعماله في عمان الثلاثاء الأول من أيلول، الامير غازي بن محمد، مستشار جلالة الملك للشؤون الدينية والثقافية، والكاردينال جان لويس توران، رئيس المجلس البابوي في الفاتيكان لشؤون الحوار بين الاديان، وبطاركة الشرق من مختلف الكنائس، وكذلك رؤساء الكنائس في الاردن وعدد كبير من المهتمين وذوي الاختصاص.
ادعم أليتيا

إن كنت تقرأ هذا المقال فذلك تحديداً بفضل سخائك وسخاء عدد كبير من أمثالك الذين يجعلون من مشروع أليتيا التبشيري واقعاً. وإليك بعض الأرقام:

-      ٢٠ مليون مُستخدم يقرأون Aleteia.org شهرياً. 

-      تصدر أليتيا بشكل يومي بثماني لغات: الفرنسيّة، الإنجليزيّة، العربيّة، الإيطاليّة، الإسبانيّة، البرتغاليّة، البولنديّة والسلوفانية. 

-      يتصفح قراؤنا شهرياً أكثر من ٥٠ مليون صفحة.

-      يُتابع ما يُقارب الأربعة ملايين شخص أليتيا عبر وسائل التواصل الاجتماعي.

-      تنشر أليتيا شهرياً ٢٤٥٠ مقال وما يُقارب الـ٤٠ فيديو.

-      يعمل ٦٠ شخصا بدوام كامل على هذا المحتوى بالإضافة الى ٤٠٠ معاون (من كُتّاب وصحافيين ومترجمين ومصورين...)

إن هذه الأرقام ليست سوى ترجمة لجهد كبير. نحن بحاجة الى دعمكم للاستمرار في تقديم خدماتنا للجميع بغض النظر عن مكان سكنهم وسواء كان بمقدورهم الدفع أم لا.

ادعموا أليتيا بدولار على الأقل لن يتطلب ذلك منكم أكثر من دقيقة. شكراً. 

 

Tags:
حاضرة الفاتيكان
صلاة اليوم
اليوم نحتفل أيضاً بـ




Top 10
أليتيا
قصة حب رائعة حصلت على فراش الموت في لبنان...أ...
هيثم الشاعر
الشتائم تنهال على الممثلة اللبنانية نادين نجي...
غيتا مارون
بعد تداول فيديو كنيسة أوروبيّة تحوّلت إلى مطع...
أليتيا
مقتل كاهن في خلال مساعدته امرأة تتعرّض للسرقة
غيتا مارون
هل دعم البابا فرنسيس حقّ المثليّين في الزواج ...
هيثم الشاعر
تدخّل إلهي في مزار سيدة لبنان - حريصا
لويز ألميراس
وفاة شماس وأول حاكم منطقة من ذوي الاحتياجات ا...
المزيد
النشرة
تسلم Aleteia يومياً