Aleteia logoAleteia logo
Aleteia
الجمعة 27 نوفمبر
home iconروحانية
line break icon

كلمة البابا فرنسيس قبل تلاوة صلاة التبشير الملائكي الأحد 18 آب 2013

© GABRIEL BOUYS / AFP

أليتيا - تم النشر في 19/08/13

القوة الحقيقية للمسيحي هي قوة الحقيقة والمحبة

أطل قداسة البابا فرنسيس ظهر اليوم الأحد من نافذة مكتبه الخاص بالفاتيكان ليتلو صلاة التبشير الملائكي مع وفود من المؤمنين غصت بهم ساحة القديس بطرس تحت أشعة شمس حارقة، واستهل كلمته قائلا: نصغي في ليتورجية اليوم للكلمات الواردة في الرسالة إلى العبرانيين"لنَخُض بثباتٍ ذلك الصراعَ المعروضَ علينا، محدّقينَ إلى مبدئ إيماننا ومتمِّمه، يسوع…" وأضاف أنها كلمات ينبغي تسليط الضوء عليها بشكل خاص خلال "سنة الإيمان" هذه مشيرا بهذا الصدد لأهمية أن نثبت نظرنا على يسوع، الوسيط الوحيد بيننا وبين الله الآب، ليتوقف بعدها عند إنجيل هذا الأحد بحسب القديس لوقا وكلمات يسوع للتلاميذ" أتظنون أني جئتُ لأُحلَّ السلامَ في الأرض؟ أقولُ لكم: لا، بل الانقسام" وشرح البابا معنى ذلك قائلا إن الإيمان ليس شيئا للزينة، إنما يتطلب اختيار الله ركيزة للحياة، فالله محبة! الله رحمة! الله سلامنا ومصالحتنا! وأكد بالتالي أن إتباع يسوع يتطلب نبذ الشر والأنانية، واختيار الخير والحق والعدل، حتى عندما يقتضي ذلك التضحية والتخلي عن مصالحنا الخاصة.
وأشار الحبر الأعظم إلى أن ذلك يحدث انقساما بالطبع، وأضاف قائلا: ليس يسوع من يقسم! إنه يقدم المعيار: أن نعيش لذواتنا أم لله وللآخرين؛ أن نُخدم أو أن نَخدم؛ أن نطيع "الأنا" أم الله، وأكد من ثم أن القوة الحقيقية للمسيحي هي قوة الحقيقة والمحبة التي تقتضي نبذ كل عنف. فالإيمان والعنفمتعارضان، أما الإيمان والقوة فيسيران معا. ليس المسيحي عنيفا بل قويا. ولكن بأية قوة؟ قوة الوداعة والمحبة. وختم البابا فرنسيس كلمته قبل صلاة التبشير الملائكي قائلا إن مريم العذراء تبعت يسوع دوما بأمانة وركزت نظرها عليه. نسألها أن تساعدنا كي نركز نحن أيضا نظرنا على يسوع ونتبعه على الدوام. وذكّر الجميع مجددا بأن الإيمان ليس شيئا للزينة بل هو قوة الروح.
هذا ووجه البابا تحياته للمؤمنين ودعا لرفع الصلاة من أجل ضحايا غرق عبارة في الفيليبين، وسأل الجميع مواصلة الصلاة من أجل السلام في مصر، وقال: يا مريم، يا سلطانة السلام صلي لأجلنا.
ادعم أليتيا

إن كنت تقرأ هذا المقال فذلك تحديداً بفضل سخائك وسخاء عدد كبير من أمثالك الذين يجعلون من مشروع أليتيا التبشيري واقعاً. وإليك بعض الأرقام:

-      ٢٠ مليون مُستخدم يقرأون Aleteia.org شهرياً. 

-      تصدر أليتيا بشكل يومي بثماني لغات: الفرنسيّة، الإنجليزيّة، العربيّة، الإيطاليّة، الإسبانيّة، البرتغاليّة، البولنديّة والسلوفانية. 

-      يتصفح قراؤنا شهرياً أكثر من ٥٠ مليون صفحة.

-      يُتابع ما يُقارب الأربعة ملايين شخص أليتيا عبر وسائل التواصل الاجتماعي.

-      تنشر أليتيا شهرياً ٢٤٥٠ مقال وما يُقارب الـ٤٠ فيديو.

-      يعمل ٦٠ شخصا بدوام كامل على هذا المحتوى بالإضافة الى ٤٠٠ معاون (من كُتّاب وصحافيين ومترجمين ومصورين...)

إن هذه الأرقام ليست سوى ترجمة لجهد كبير. نحن بحاجة الى دعمكم للاستمرار في تقديم خدماتنا للجميع بغض النظر عن مكان سكنهم وسواء كان بمقدورهم الدفع أم لا.

ادعموا أليتيا بدولار على الأقل لن يتطلب ذلك منكم أكثر من دقيقة. شكراً. 

 

Top 10
غيتا مارون
ما تفسير "من ضربك على خدّك الأيمن، فأدر له ال...
أليتيا
في ظل المآسي المخيّمة على لبنان... صلاة يرفعه...
AVANESYAN
أنجيليس كونديمير
صوت تشيلو يصدح في احدى الكنائس الأرمنيّة المد...
MAN IN HOSPITAL
المونسنيور فادي بو شبل
إذا كنتَ تُعاني من مرضٍ مستعصٍ… ردّد هذه الصل...
غيتا مارون
أمثولة شديدة الأهميّة أعطانا إيّاها مار شربل
TIVOLI
ماريا باولا داوود
على أرضيّة بعض الكنائس في روما رموز سريّة
BEIRUT HOSPITAL
عون الكنيسة المتألمة
مديرة مستشفى الورديّة في بيروت: "علينا بالنهو...
المزيد
النشرة
تسلم Aleteia يومياً