Aleteia logoAleteia logo
Aleteia
الخميس 29 أكتوبر
home iconأخبار
line break icon

فيما تستمر الاعتداءات المعادية للمسيحيين، حددت محاكمة الإخوان المسلمين في 25 أغسطس

MOHAMMED AL-SHAHED / AFP

أليتيا - تم النشر في 07/08/13

هناك خشية من المزيد من الصدامات

في 25 أغسطس، سيُحاكم العديد من قادة الإخوان المسلمين بتهمة "التحريض على العنف". وإن الأنباء التي نشرت أمس قد تغير الإخوان أكثر فأكثر في مواجهتهم مع الجيش عقب الإطاحة بالرئيس محمد مرسي. في غضون ذلك، تتزايد التهديدات الموجهة ضد المسيحيين من قبل مجموعات مؤيدة لمرسي.

يتهم المرشد العام للإخوان، محمد بديع، الفار حالياً، وقائدان آخران هما خيرت الشاطر ورشاد البيومي الموجود حالياً في السجن بالتحريض على العنف بين أتباعهم أثناء التظاهرات الضخمة المعادية لمرسي في 30 يونيو. كما يتهم أفراد آخرون بقتل المتظاهرين.

كذلك، يتهم مرسي الموضوع رهن الإقامة الجبرية بالتورط في العنف عندما سقط مبارك، وبالتعاون مع حماس، الحركة الإسلامية الحاكمة في قطاع غزة، والمتهمة بسلسلة من الاعتداءات على جنود مصريين في سيناء.

مع ذلك، قد تدفع المحاكمة بالإخوان إلى ارتكاب العنف. فمنذ سقوط مرسي، يستمر الإخوان باحتلال ساحتين في القاهرة على الرغم من التحذيرات والتهديدات من قبل الجيش ووزارة الداخلية من أجل إنهاء التظاهرات.

من جهته، لا يزال الجنرال عبد الفتاح السيسي، قائد القوات المسلحة، يوجه رسائل شديدة اللهجة إضافة إلى دعوات إلى الحوار.

كما أنه التقى يوم أمس بالشيخين السلفيين محمد حسان ومحمد عبد السلام المقربين من الإخوان المسلمين ومرسي، مشدداً على أن "هناك فرصاً لحل سلمي للأزمة شرط أن تنبذ كافة الأطراف العنف"، حسبما قال ناطق باسم الجيش.

مع ذلك، رد الإخوان ببيان قائلين أنه لم يكن للسلفيين أي تفويض يسمح بالتفاوض باسم الإخوان.

وخلال الأيام الأخيرة، أرسلت الولايات المتحدة والاتحاد الأوروبي والإمارات العربية المتحدة وقطر مبعوثين إلى القاهرة لإيجاد حل سلمي للأزمة. لكن جميع هؤلاء الممثلين جاؤوا ليروا مرسي والإخوان المسلمين، لكن لا أحد منهم سعى إلى لقاء قادة الأقلية، حسبما أشار مراقب مصري.

لقد أوضح الإخوان المسلمون أنهم لا ينوون تغيير موقفهم. فإن الإطاحة بمرسي هي انقلاب، والإخوان سيستمرون في التظاهر من أجل إعادته إلى منصبه.

وفي بيان صدر مؤخراً، عبر أيمن الظواهري، الدكتور الذي يرأس القاعدة، عن تأييده للإخوان المسلمين. واعتبر الإطاحة بمرسي "مؤامرة أميركية" حظيت بمساندة الجيش والأقلية القبطية.

أما النقطة الأخيرة فقد سلطت الضوء على خطر متنام يهدد الجماعات المسيحية التي شهدت مزيداً من العنف منذ خلع مرسي إذ ارتكبت أعمال عنف ضد مسيحيين وكهنة وكنائس. فقد قتل بعض الكهنة وتعرضت عدة كنائس للاعتداء والتخريب.

وكما في استجابة لدعوة الظواهري، وصلت أمس مجموعة من المؤيدين لمرسي إلى كنيسة القديس جاورجيوس في سوهاج (صعيد مصر) ووضعت علم القاعدة على سطح المبنى هاتفة بشعارات مشيدة بالإسلام.

وأمس أيضاً، دخلت مجموعات من الأصوليين إلى كنيسة في جرجا (صعيد مصر) هاتفة بشعارات ضد البطريرك تواضروس ومهددة بالتخلص منه. 

ادعم أليتيا

إن كنت تقرأ هذا المقال فذلك تحديداً بفضل سخائك وسخاء عدد كبير من أمثالك الذين يجعلون من مشروع أليتيا التبشيري واقعاً. وإليك بعض الأرقام:

-      ٢٠ مليون مُستخدم يقرأون Aleteia.org شهرياً. 

-      تصدر أليتيا بشكل يومي بثماني لغات: الفرنسيّة، الإنجليزيّة، العربيّة، الإيطاليّة، الإسبانيّة، البرتغاليّة، البولنديّة والسلوفانية. 

-      يتصفح قراؤنا شهرياً أكثر من ٥٠ مليون صفحة.

-      يُتابع ما يُقارب الأربعة ملايين شخص أليتيا عبر وسائل التواصل الاجتماعي.

-      تنشر أليتيا شهرياً ٢٤٥٠ مقال وما يُقارب الـ٤٠ فيديو.

-      يعمل ٦٠ شخصا بدوام كامل على هذا المحتوى بالإضافة الى ٤٠٠ معاون (من كُتّاب وصحافيين ومترجمين ومصورين...)

إن هذه الأرقام ليست سوى ترجمة لجهد كبير. نحن بحاجة الى دعمكم للاستمرار في تقديم خدماتنا للجميع بغض النظر عن مكان سكنهم وسواء كان بمقدورهم الدفع أم لا.

ادعموا أليتيا بدولار على الأقل لن يتطلب ذلك منكم أكثر من دقيقة. شكراً. 

 

صلاة اليوم
اليوم نحتفل أيضاً بـ




Top 10
هيثم الشاعر
الشتائم تنهال على الممثلة اللبنانية نادين نجي...
هيثم الشاعر
مذبحة داخل مدرسة مسيحية ضحيّتها أطفال أبرياء
OLD WOMAN, WRITING
سيريث غاردينر
رسالة مهمة من إيرلندية تبلغ من العمر 107 أعوا...
غيتا مارون
صلاة رائعة كتبها الشهيد اللبناني فتحي بلدي
غيتا مارون
في لبنان… قصدت عيادة الطبيب، لكنها تفاجأت بتس...
PAPIEŻ FRANCISZEK
الأب فادي عطالله
قداسة البابا والمثليين الجنسيين
José Manuel De Jesús Ferreira
عون الكنيسة المتألمة
بيان عون الكنيسة المتألمة حول مقتل الأب خوسيه...
المزيد
النشرة
تسلم Aleteia يومياً