Aleteia
الأربعاء 21 أكتوبر
روحانية

الشبيبة: النافذة إلى المستقبل

abouna.org

أليتيا - تم النشر في 29/07/13

بقلم الأب د. بيتر مدروس


أشاد قداسة البابا فرنسيس الأوّل أرجنتينيّ إيطاليّ الأصل بالشّبيبة، في لقاء الشّباب العالميّ، المنعقد حاليّاً في البرازيل، وقال بصواب أنّها أي الشبيبة "النافذة إلى المستقبل". وإذا دلّ وجود أكثر من مليوني شابّ وشابّة في هذا اللقاء، فإنّه يدلّ على "عطش إلى كلمة الله" وإلى الروحانيّات والأخلاقيّات، بعد أن سئم العالم بشكل عام، والشباب بشكل خصوصي الإلحاد والانحراف والمعصية!.

نعم، هذه هي المرّة الثّامنة والعشرون التي يلتقي فيها شباب المعمور بالحبر الأعظم، وتكثر في هذه اللقاءات الاعترافات والصلوات، ويُلقي عدد من الأساقفة دروس التعليم المسيحيّ. وتنشأ دعوات كهنوتيّة ورهبانيّة كثيرة.

خصوصيّة اجتماع البرازيل

إنّه يتمّ في أمريكا اللاتينيّة، موطن قداسة البابا وعند جارة بلاده الارجنتينيّة وهي البرازيل التي كان اسمها الأصليّ "ايليا دا سانت كروز" اي "جزيرة الصليب المقدّس". أمّا البرازيل فهو نوع من الشجر موجود فقط في تلك الديار. وتُعَدّ البرازيل أكثر من مئة وستين مليون كاثوليكيّ (منها ثمانية ملايين موارنة). صحيح أنّ خلقاً كثيراً ترك الكنيسة الكاثوليكيّة عن جهل، وعن نقمة، وقد ارتدّ قوم إلى عبادات أرواح قديمة سابقة للوجود البرتغالي منها الأومباندا والكيمباندا . ومنهم من أغوَتْه جماعات دخيلة أمريكيّة، مستغلّة فقر الشعب وجهله الدينيّ. فنقص الكهنة مأساوي في البرازيل. وعلى سبيل المثال لا الدقّة، يمكن القول أنّ هنالك كاهناً اي قساً كاثوليكياً واحداً لأكثر من أربعين ألف مؤمن. وإن حقد بعضهم على الكنيسة "متذرّعاً" بغناها أو ببذخها، فها إنّ قداسة البابا فرنسيس، ينبذ كلّ مظهر للرخاء، ويزور شخصياً ال "فافيلاس" وهي الأحياء الأشدّ فقراً حول مدينة ريو ده جانييرو. وها هو يُعلن بكلّ حزم: "يجب على الأغنياء أن يعملوا برصانة للمساواة!" وما إن داس أرض البرازيل، حتّى كرّر كلمات أمير الرسل بطرس سَلَفه على كرسي روما: "لا فضّة عندي (مع أن "أرجنتو" تعني "فضّة" في الإسبانية والبرتغالية!) ولا ذهب، بل من هو أثمن أي يسوع المسيح!".

يصلّي المرء إلى العزّة الإلهيّة كي تنجح راعوياً هذه الزيارة الرسولية، في حين يصوم العالم الإسلاميّ سائلاً البركة والرضوان. وفي نطاق الحكم الذاتي الفلسطيني، تتزامن هذه الأحداث مع نتائج الثانويّة العامّة حيث أشرقت وجوه واغرورقت بالعيون دموع. ونطلب من الإله الحكيم أن يُنجحنا في امتحان الحياة، فنفلح في الدنيا والآخرة، كما قال الكتاب: "رأس الحكمة مخافة الله"، وكما أعلن السيّد المسيح: "أطلبوا أولاً ملكوت الله وبِرّه، وكلّ هذه الأمور تُزاد لكم".
ادعم أليتيا

إن كنت تقرأ هذا المقال فذلك تحديداً بفضل سخائك وسخاء عدد كبير من أمثالك الذين يجعلون من مشروع أليتيا التبشيري واقعاً. وإليك بعض الأرقام:

-      ٢٠ مليون مُستخدم يقرأون Aleteia.org شهرياً. 

-      تصدر أليتيا بشكل يومي بثماني لغات: الفرنسيّة، الإنجليزيّة، العربيّة، الإيطاليّة، الإسبانيّة، البرتغاليّة، البولنديّة والسلوفانية. 

-      يتصفح قراؤنا شهرياً أكثر من ٥٠ مليون صفحة.

-      يُتابع ما يُقارب الأربعة ملايين شخص أليتيا عبر وسائل التواصل الاجتماعي.

-      تنشر أليتيا شهرياً ٢٤٥٠ مقال وما يُقارب الـ٤٠ فيديو.

-      يعمل ٦٠ شخصا بدوام كامل على هذا المحتوى بالإضافة الى ٤٠٠ معاون (من كُتّاب وصحافيين ومترجمين ومصورين...)

إن هذه الأرقام ليست سوى ترجمة لجهد كبير. نحن بحاجة الى دعمكم للاستمرار في تقديم خدماتنا للجميع بغض النظر عن مكان سكنهم وسواء كان بمقدورهم الدفع أم لا.

ادعموا أليتيا بدولار على الأقل لن يتطلب ذلك منكم أكثر من دقيقة. شكراً. 

 

Tags:
يوم الشبيبة العالمي
صلاة اليوم
اليوم نحتفل أيضاً بـ




Top 10
priest in Greece
هيثم الشاعر
تركيا تلقي القبض على راهب سرياني أرثوذكسي وال...
هيثم الشاعر
بالفيديو: لحظات صادمة حاول فيها مخرّب نزع صلي...
ماريا لوزانو
لبنان: "الراهبات في بيروت شهادة حيّة للمسيح ع...
Igreja em Pearl River tem altar profanado
أليتيا
كاهن وامرأتان يرتكبون أفعالًا مشينة على المذب...
أليتيا
خاص عبر "أليتيا العربيّة"… رسالة رجاء من القد...
أليتيا
قصة حب رائعة حصلت على فراش الموت في لبنان...أ...
JACOB BARNETT
دولوريس ماسوت
قالوا انه لن يُجيد سوى ربط حذائه وها هو اليوم...
المزيد
النشرة
تسلم Aleteia يومياً