Aleteia
الثلاثاء 20 أكتوبر
روحانية

المصالحة والاهتداء في ريو: عيد الغفران

aleteia

أليتيا - تم النشر في 27/07/13

البابا فرنسيس أصغى إلى اعتراف خمسة شباب في يوم الشبيبة العالمي

"كان البابا فرنسيس سخياً جداً وتركني مرتاحاً جداً. إنه فعلاً بابا الفقراء"، قال رينان سوزا البالغ 22 عاماً، وهو أحد الشباب الخمسة الذين اختيروا من قبل المنظمين للتقرب صباح اليوم من سر المصالحة مع قداسته في يوم الشبيبة العالمي.

كشف الشاب البرازيلي الذي يعمل كموظف رسمي أنه قرر أن يصبح كاثوليكياً ممارساً قبل حوالي عام ونصف، عندما بدأ يخطط لمشاركته في يوم الشبيبة العالمي، وقال أنه لم يصدق عندما علم أنه اختير للاعتراف للبابا.

"كانت تجربة بشرية وإلهية. البابا مؤثر لأنه يجعل الناس مرتاحين وقريبين منه؛ مع الشعور بأننا في البيت معه"، حسبما أشار الأب ليوناردو لوبيس، المسؤول عن اختيار الشباب الذين اعترفوا هذا الصباح للبابا: ثلاثة شباب برازيليين وفنزويلية وإيطالي.

قالت الفنزويلية إستيفاني ليسكانو البالغة 21 عاماً أن اللقاء مع البابا هو يوم ذات سماء زرقاء بعد أسبوع ماطر. أضافت متأثرة: "إنها إشارات فرح". "طلب مني البابا ألا أتخلى عن الصلاة".

كرسي اعتراف ضخم


إن منتزه كينتا دا باو فيستا، في شمال ريو دو جانيرو، المستخدم عادة من أجل الترفيه، يستضيف خلال يوم الشبيبة العالمي معرض الدعوات حيث قامت عدة رهبنات وجمعيات – رجالية ونسائية – ذات حضور دولي بتعريف الشباب الحجاج على موهبتها ورسالتها. وفي الموقع عينه، توجد كراسي اعتراف محمولة تقدم سر التوبة بلغات متعددة.

"إنه مكان مؤثر جداً. لم أر يوماً هذا العدد من كراسي الاعتراف"، أشار أومبرتو، الحاج الغواتيمالي، لدى التأمل ببطاقة بريدية تقدم المنتزه بكراسي الاعتراف الخشبية البيضاء الثمانية والستين، التي تمثل شكل تمثال المسيح الفادي في جبل كوركوفادو، تحفة المهندس الإسباني إغناسيو إينييغيس دي أوسونو.

"ما هو تدبير الله لحياتي؟ هذا ما نود أن يناقشه الشباب خلال تواجدهم في معرض الدعوات، حسبما أكد الكاهن ليوناردو لوبيس، منسق المبادرة.

تلقى الحجاج المعلومات عن الأماكن التي يمكنهم الاعتراف فيها. وإضافة إلى هذا التجمع الكبير لكراسي الاعتراف، يمكن التقرب من سر المصالحة في الأماكن التي تعطى فيها التعاليم الدينية.

ومن بين التعابير التي تُسمع كثيراً في ريو، بعد التمتع بفرصة الاعتراف، نذكر: "الاعتراف مهم جداً بالنسبة إلي، لأنني ألتقي من خلاله بالله الذي يحبني". "قبل الاعتراف أكرس وقتاً للتأمل في ما أسأت به لله والآخرين"؛ "ليس هناك أجمل من نيل الغفران".

ويعلم منظمو يوم الشبيبة العالمي أن أكثر ما يهم في هذا التجمع الشبابي الضخم هو تعزيز اللقاء الحي مع المسيح، وأن سر المصالحة هو مجال مميز. وتصب الشهادات الأكثر إقناعاً المتلقاة من الحجاج الشباب باتجاه تجربة الاهتداء التي يختبرونها انطلاقاً من مشاركتهم في العناصر التي تقدمها أيام الشبيبة العالمية، بخاصة في الاعتراف.

ادعم أليتيا

إن كنت تقرأ هذا المقال فذلك تحديداً بفضل سخائك وسخاء عدد كبير من أمثالك الذين يجعلون من مشروع أليتيا التبشيري واقعاً. وإليك بعض الأرقام:

-      ٢٠ مليون مُستخدم يقرأون Aleteia.org شهرياً. 

-      تصدر أليتيا بشكل يومي بثماني لغات: الفرنسيّة، الإنجليزيّة، العربيّة، الإيطاليّة، الإسبانيّة، البرتغاليّة، البولنديّة والسلوفانية. 

-      يتصفح قراؤنا شهرياً أكثر من ٥٠ مليون صفحة.

-      يُتابع ما يُقارب الأربعة ملايين شخص أليتيا عبر وسائل التواصل الاجتماعي.

-      تنشر أليتيا شهرياً ٢٤٥٠ مقال وما يُقارب الـ٤٠ فيديو.

-      يعمل ٦٠ شخصا بدوام كامل على هذا المحتوى بالإضافة الى ٤٠٠ معاون (من كُتّاب وصحافيين ومترجمين ومصورين...)

إن هذه الأرقام ليست سوى ترجمة لجهد كبير. نحن بحاجة الى دعمكم للاستمرار في تقديم خدماتنا للجميع بغض النظر عن مكان سكنهم وسواء كان بمقدورهم الدفع أم لا.

ادعموا أليتيا بدولار على الأقل لن يتطلب ذلك منكم أكثر من دقيقة. شكراً. 

 

Tags:
يوم الشبيبة العالمي
صلاة اليوم
اليوم نحتفل أيضاً بـ




Top 10
priest in Greece
هيثم الشاعر
تركيا تلقي القبض على راهب سرياني أرثوذكسي وال...
ماريا لوزانو
لبنان: "الراهبات في بيروت شهادة حيّة للمسيح ع...
هيثم الشاعر
رسالة من البابا فرنسيس والبابا الفخري بندكتس ...
أليتيا
قصة حب رائعة حصلت على فراش الموت في لبنان...أ...
غيتا مارون
بالفيديو: الحبيس يوحنا خوند: يا مار شربل عجّل...
depressed Muslim woman in Islam
هيثم الشاعر
فاطمة فتاة مسلمة رأت يسوع يرشّ الماء عليها قب...
غيتا مارون
إلى كل الحزانى والمتألمين… ارفعوا هذه الصلاة ...
المزيد
النشرة
تسلم Aleteia يومياً