أليتيا

الأيام العالميّة للشبيبة تُسلّط الضوء على أعمال كاريتاس

© Mangostock / SHUTTERSTOCK
Joven voluntaria
مشاركة

لقاء يجمع الملايين من الحالمين بعالمٍ أفضل

أكدت كريستينا دوس أنخوس المديرة التنفيذيّة لكاريتاس البرازيل " إن حضور الشباب من مختلف بلدان العالم للمشاركة في الأيام العالميّة للشبيبة سيسمح لنا بتسليط الضوء على قوة كاريتاس."
ومن المتوقع أن يعقد شباب كاريتاس اجتماعًا مهمًا مع رئيس الجمعيّة الكاردينال أوسكار رودريغز مارادياغا هذا الثلاثاء 23 تموز/يوليو عند الساعة العاشرة صباحًا في ساو كورنادو (ريو دي جانيرو).
وتستقطب الأيام العالميّة للشبيبة اهتمام مئات الشباب علمًا أن هذه هي الزيارة الأولى التّي يقوم بها البابا فرنسيس الى الخارج والدورة الأولى للأيام العالميّة للشبيبة التّي تُعقد في أمريكا اللاتينيّة.
 وتقول كريستينا دوس أنخوس إن هذا اللقاء فرصة لكي يلعب الشباب دورًا قياديًا في البرازيل ويتحاوروا مع رعايا بلدانٍ أخرى. ويظهر الجوّ الاحتفالي السائد في البرازيل جليًّا في أوساط العاملين والمتطوعين في كاريتاس.
وتقول كريستينا: "يُشكل التحضير لاستقبال هذا العدد الكبير من الحجاج تحديًا بالنسبة إلينا. فنحن نعمل مع مجموعة من الشباب منذ العام الماضي. وتمّ تأييد هذه المبادرة بجزءٍ كبير عندما اقترحت كاريتاس اسبانيا المساعدة على تمويل المشروع."
وتُعتبر الأيام العالميّة للشبيبة فرصةً لإشراك شباب كاريتاس في الحوار حول واقع الشباب في العالم والنظر من خلال تجاربهم الى التحديات التّي تترصد الشباب في المستقبل.
 وتجدر الإشارة الى ان عشرات الشباب من كلّ أنحاء البرازيل قد شاركوا في لقاء شبيبة كاريتاس من 13 حتّى 16 تموز/يوليو في ريو.
ومن التحديات الأخرى المطروحة على مستوى تنظيم هذا الحدث عدد المشاركين خاصةً وان اللقاء سيضم مشاركين من  ثقافات مختلفة ما يعني تمازج وجهات نظر مختلفة حول الكنيسة.
 وفي ما يتعلق بالصعوبات الناتجة عن المظاهرات التّي تحصل مؤخرًا في البرازيل، تقول كريستينا دوس أنخوس: "هناك من يسعى الى التحريض والاستفزاز إلا انّ هذه المظاهرات محدّدة المعالم وذات مطالب واضحة موّجهة الى الحكومة البرازيليّة ولا مكان لها في سلسلة اهتماماتنا."
وتنتظر البرازيل بفارغ الصبر ملايين الشباب من مختلف أنحاء العالم يجمعهم أيمانهم بعالمٍ لا يعرف الجوع ويزخر بفرص التعليم بعيدًا عن العنف
ادعم أليتيا

إن كنت تقرأ هذا المقال فذلك تحديداً بفضل سخائك وسخاء عدد كبير من أمثالك الذين يجعلون من مشروع أليتيا التبشيري واقعاً. وإليك بعض الأرقام:

-      ٢٠ مليون مُستخدم يقرأون Aleteia.org شهرياً. 

-      تصدر أليتيا بشكل يومي بثماني لغات: الفرنسيّة، الإنجليزيّة، العربيّة، الإيطاليّة، الإسبانيّة، البرتغاليّة، البولنديّة والسلوفانية. 

-      يتصفح قراؤنا شهرياً أكثر من ٥٠ مليون صفحة.

-      يُتابع ما يُقارب الأربعة ملايين شخص أليتيا عبر وسائل التواصل الاجتماعي.

-      تنشر أليتيا شهرياً ٢٤٥٠ مقال وما يُقارب الـ٤٠ فيديو.

-      يعمل ٦٠ شخصا بدوام كامل على هذا المحتوى بالإضافة الى ٤٠٠ معاون (من كُتّاب وصحافيين ومترجمين ومصورين...)

إن هذه الأرقام ليست سوى ترجمة لجهد كبير. نحن بحاجة الى دعمكم للاستمرار في تقديم خدماتنا للجميع بغض النظر عن مكان سكنهم وسواء كان بمقدورهم الدفع أم لا.

ادعموا أليتيا بدولار على الأقل لن يتطلب ذلك منكم أكثر من دقيقة. شكراً. 

 

النشرة
تسلم Aleteia يومياً