أليتيا

تغير خطط يوم الشبيبة العالمي لتتناسب مع أسلوب البابا فرنسيس

ALBERTO PIZZOLI / AFP ©
مشاركة

كان ينبغي على البرنامج الأصلي أن يتكيف مع حالة بندكتس الصحية السيئة، وإنما مع البابا الجديد، تكثفت الخطط وازدادت خصوبة

أعلن متحدث رسمي باسم الفاتيكان أن تغير البابوات الذي حصل منذ إعلان يوم الشبيبة العالمي وحتى إثماره أدى إلى إجراء بعض التعديلات على الحدث ليتناسب مع الحبر الروماني الجديد.
في مؤتمر صحفي عقد في 17 يوليو، قال الناطق الرسمي باسم الفاتيكان، الأب فديريكو لومباردي: "سبق أن تقررت الرحلة، لكن البرنامج عُدل. يمكننا القول بأنه تكثف وازداد خصوبة مع أحداث إضافية، في ظل تغير الحبرية".
أضاف: "ستتذكرون أن الأمر عينه حصل عملياً لدى التغير الأخير للحبرية".
فقد توجه بندكتس السادس عشر الأولى إلى كولونيا في بلده الأم ألمانيا بمناسبة يوم الشبيبة العالمي الذي أعلنه سلفه الطوباوي يوحنا بولس الثاني.
كما كشف الأب لومباردي أن الخطة التي كانت قد وُضعت لبندكتس السادس عشر كانت أقل تطلباً، فيما تمت إضافة بعض العناصر على رحلة البابا فرنسيس.
إن هذه العناصر هي عبارة عن رحلة حج إلى أباريسيدا، وزيارة إلى الأحياء الفقيرة ومستشفى، إضافة إلى لقاء مع مجلس أساقفة أميركا اللاتينية.
قال الأب لومباردي أن البابا فرنسيس لم يغير المواعيد المقررة من 22 ولغاية 29 يوليو، إلا أن رحلة حجه إلى أباريسيدا ستجرى في يوم كان من المفترض أن يكون يوم راحة.
أضاف: "بالطبع، لقد دُعي الأب الأقدس من قبل الأساقفة الذين نظموا يوم الشبيبة العالمي واهتموا برعايته".    
ومن بين هؤلاء الأساقفة، نذكر رئيس أساقفة ريو دو جانيرو أوراني تيمبيستي، والكاردينال داماسينو أسيس، رئيس أساقفة أباريسيدا.
وذكر الأب لومباردي أن البابا فرنسيس دعي أيضاً من قبل الرئيسة ديلما روسيف.
 
 
كما أكد على أن روسيف جاءت إلى الفاتيكان "لافتتاح الحبرية والتقت بفرنسيس في اليوم التالي، داعية إياه بوضوح إلى البرازيل".
"أكد البابا فوراً، أي بعد أيام قليلة من انتخابه، أنه مزمع على السفر إلى البرازيل بمناسبة يوم الشبيبة العالمي، وهذا ما ساعد في تسريع التحضيرات"، حسبما أضاف الأب لومباردي.
الجدير بالذكر هو أن الحدث الذي سيقام في ريو دو جانيرو خلال الأسبوع المقبل سيكون يوم الشبيبة العالمي الثامن والعشرين، منذ أن أطلقه الطوباوي يوحنا بولس الثاني سنة 1984.
كما كشف الأب لومباردي للصحافيين أن هذا الحدث سيكون "ذات أهمية خاصة في قارته (قارة البابا)، وهذا ما يعطيه بشكل بديهي حساً خاصاً من الترقب والمشاركة".
"كما نعلم، لم يصدر قرار القيام برحلته الأولى إلى أميركا اللاتينية عنه هو، وإنما صدر القرار عن سلفه بندكتس السادس عشر الذي كان قد أكد على أن يوم الشبيبة العالمي سيقام في البرازيل".
كذلك، أشار الأب لومباردي إلى أن بندكتس السادس عشر "كان أكد أن "البابا" سيكون حاضراً، كما في جميع أيام الشبيبة العالمية، على الرغم من أن البابا في هذه الحالة ليس هو".
"لذلك، يتخذ البابا فرنسيس إرث حبرية البابا بندكتس السادس عشر من خلال قيامه بهذه الرحلة".
 
نشرت وكالة الأنباء الكاثوليكية هذه المقالة في 18 يوليو 2013.
 
ادعم أليتيا

إن كنت تقرأ هذا المقال فذلك تحديداً بفضل سخائك وسخاء عدد كبير من أمثالك الذين يجعلون من مشروع أليتيا التبشيري واقعاً. وإليك بعض الأرقام:

-      ٢٠ مليون مُستخدم يقرأون Aleteia.org شهرياً. 

-      تصدر أليتيا بشكل يومي بثماني لغات: الفرنسيّة، الإنجليزيّة، العربيّة، الإيطاليّة، الإسبانيّة، البرتغاليّة، البولنديّة والسلوفانية. 

-      يتصفح قراؤنا شهرياً أكثر من ٥٠ مليون صفحة.

-      يُتابع ما يُقارب الأربعة ملايين شخص أليتيا عبر وسائل التواصل الاجتماعي.

-      تنشر أليتيا شهرياً ٢٤٥٠ مقال وما يُقارب الـ٤٠ فيديو.

-      يعمل ٦٠ شخصا بدوام كامل على هذا المحتوى بالإضافة الى ٤٠٠ معاون (من كُتّاب وصحافيين ومترجمين ومصورين...)

إن هذه الأرقام ليست سوى ترجمة لجهد كبير. نحن بحاجة الى دعمكم للاستمرار في تقديم خدماتنا للجميع بغض النظر عن مكان سكنهم وسواء كان بمقدورهم الدفع أم لا.

ادعموا أليتيا بدولار على الأقل لن يتطلب ذلك منكم أكثر من دقيقة. شكراً. 

 

النشرة
تسلم Aleteia يومياً