Aleteia
الإثنين 19 أكتوبر
روحانية

ظل بندكتس يُرافق أولى خطوات البابا فرنسيس

© PIZZOLI & BOUYS / AFP

Francisco y Benedicto XVI, los  dos autores de la encíclica Lumen Fidei

أليتيا - تم النشر في 19/07/13

أولى خطوات البابا فرنسيس تتوّج ما بدأه بندكتس ولا تتعارض أبدًا مع ما أطلقه على عكس ما تحاول بعض وسائل الاعلام ترويجه

طُلب من القديس فرنسيس مرّةً إعادة بناء كنيسة المسيح وكان متوقعًا أن يكون البابا الجديد رجل إصلاح وذلك منذ لحظة الإعلان عن اسمه. هكذا علّقت وكالة اسوشيتد برس على التحديث القانوني الاخير الذّي قام به الفاتيكان. وأتى عنوان الوكالة صارخاً: "البابا يُدين التسريبات والإعتداءات الجنسيّة في أوّل حزمة من القوانين" في حين اعتمدت صحيفة "دردج ريبورت"  مقاربةً أكثر إثارة معنّونةً: " اجراءاتٌ صارمة إتخذها البابا الجديد".

وتطرقت صحيفة لندن ديلي تلغراف بدورها الى عملية تدعيم القوانين الصادرة عن الفاتيكان مُركزةً على تلك المتعلقة بالإعتداء الجنسي على الأطفال. وأشارت الصحيفة الى أن ديفيد كلوييسي وهو مدير شبكة الناجين من الاعتداءات الجنسية من قبل الكهنة ومركزها الولايات المتحدة قد انتقد القوانين الصادرة ضد الاعتداء الجنسي على الأطفال معتبرًا أنّها مجرد "ترقيع إداري" ينطبق فقط على دولة الفاتيكان.

وأضافت الصحف الإثارة على هذه القصة وصوّرتها على أنّها جزءٌ من الإجراءات الصارمة التّي يتخذها البابا فرنسيس لمكافحة الفساد والمقصود هنا الإيحاء باستشراء الفساد في عهد البابا بندكتس وبأن البابا الجديد يعمل على حلّ الأمور بقدرة ساحر. 

إلاّ انّه بعد التدقيق والتمحيص يتساءل المرء إن كان بمقدور البابا الجديد كتابة رسالةً بابويّة خلال ثلاثة أشهر ليس إلاّ وإرفاقها بوضع إصلاحاتٍ قانونيّة حيّز التنفيذ؟ وتجدر الإشارة الى أن للقوانين بعدًا دوليًا إذ تربط منظومة الفاتيكان القانونيّة بالمعاهدات الدوّلية والجرائم العالميّة وهي بالتالي عمليّة معقدة. هل قام البابا الجديد بكلّ ذلك منفردًا في فترةٍ لا تتعدى الثلاثة أشهر دون أي مساعدة؟ قد يكون ذلك مستبعدًا فهذه الأمور تتطلب وقتًا خاصةً في مدينةٍ استحقت عن جدارة لقب  المدينة الخالدة.

في الواقع، إن هذه القصص المثيرة التّي فبركتها الصحف غير دقيقة ومُضلّلة. فالقوانين المُحدّثة أسوةً بالرسالة البابويّة ليست سوى خلاصة العمل الذّي اضطلع به البابا بندكتس. وتشير وكالة الانباء الكاثوليكيّة المعروفة بمصداقيّتها الى أن بندكتس هو من أطلق منذ ثلاث سنوات الاصلاحات القانونيّة التّي دخلت الآن حيّز التنفيذ. ففرنسيس ليس بابا الإصلاح  الراديكالي الذّي يتّخذ الإجراءات الصارمة لمكافحة الاعتداء الجنسي على الأطفال والمكايد الماليّة إذ يُطبق وبكلّ بساطة الاصلاحات والتعاليم التّي كان قد أطلقها سلفه.

ويمكننا تصنيف انتقادات كلوييسي الذّي اعتبر التعديلات مجرد ترقيع قانوني لا ينطبق إلاّ على دولة الفاتيكان الصغيرة في خانة الانتقادات غير البناءة. فهي نقيض الحقيقة ليس إلاّ إذ أن الهدف من تطبيق القوانين الجديدة ليس تقليص رقعة إنفاذ القوانين الفاتيكانيّة بل على العكس توسيعها. فتأتي هذه الإصلاحات لجعل قوانين الفاتيكان التي عفا عليها الزمن متواءمة مع قوانين الحكومة الإيطاليّة والقانون الدّولي.

وتُشير وكالة الأنباء الكاثوليكيّة الى أن الهدف من هذه القوانين هو مكافحة عولمة الجريمة إذ تسمح لسلطات الفاتيكان بمحاكمة المواطنين المُشتبهين بارتكاب جرم وهم خارج الفاتيكان آخذةً بعين الاعتبار حركة تنقل الأفراد المتزايدة والطابع العالمي للجريمة. وبفعل هذه التعديلات، أصبحت قوانين الفاتيكان تتماشى مع قوانين العديد من الاتفاقيات الدّوليّة إذًا لهذه القوانين الجديدة بعدًا دوليًا مهمًا يتخطى مجرد ترقيع قوانين الدّولة الصغيرة.

وفي حين دأبت وسائل الاعلام على تأجيج النفوس حول هذه القصة والتركيز على جوانب الإعتداء الجنسي على الأطفال والفساد المالي، تجاهلت جوانب مهمة أخرى تُميّز قوانين الفاتيكان الجديدة. فتماشيًا مع الاتفاقيات الدّوليّة، تُدين هذه القوانين التمييز العنصري والتعذيب والحرب الجائرة والإتجار بالبشر والإبادة الجماعيّة.

إن الإصلاح مستمرٌ مع البابا فرنسيس لا محالة إلا ان الخيبة ستكون في انتظار كلّ من يعتقد أنّه سيجتاح الكنيسة جمعاء بحماسته الاصلاحيّة والدليل على ذلك هو أن البابا الجديد سيشجع على المضي قدمًا في عملية الاصلاح على المستوى المحلي مُحيلاً جملة أمور الى عناية الأساقفة المحليين. فمن المتوقع أن يكون قائد حركة الإصلاح راجيًا أن يحذو القادة المحليين حذوه دون أن يفرض إصلاحات جذريّة من الأعلى الى الأسفل.

وتطرح تقارير وسائل الإعلام مشكلةً أساسيّة وهي أنّها موجّهة حسب تأويل مجرى الثورات. و"التأويل" وسيلة لتفسير البيانات ونموذج لاستعراض العالم والنموذج العلماني ليس سوى جدليّة هيغل المؤلفة من أطروحةٍ ونقيضٍ وتوليف. فبكلّ بساطة، يعتبرالعلمانيون التاريخ البشري سلسلةً من الثورات حيث دائمًا ما يترافق التغيير بفكّ ارتباط عنيف مع الماضي – بصدامٍ أو نزاع يتمخض عنه حلٌّ جديد وأفضل.

إن جوهر المفاهيم الكاثوليكيّة مبنيٌ على الاستمراريّة والاصلاح الدائم لا على القطيعة أو فكّ الارتباط. وستحاول وسائل الاعلام العلمانيّة ان تُظهر البابا فرنسيس على أنّه اصلاحي راديكالي أو حتّى ثوري إلا أنّها سرعان ما ستكتشف أنّه رجل عزمٍ يسعى الى تطهير واصلاح الكنيسة تمامًا كما فعل سلفَيه وذلك عن طريق عمليةٍ تدريجيّة يقودها نور الانجيل لتطهير الكنيسة التّي تقع مرّةً إثر مرّة في شباك الخطأ البشري والفساد والخطيئة.

وبالتالي فإن الإصلاحات التّي ينتهجها البابا فرنسيس لا تخرج عن إطار المهام التّي على الكنيسة الاضطلاع بها أي دعوة البشر الى التوبة الدائمة والاصلاح والثبات على الطريق الصحيح وهذا ليس بالثورة الراديكاليّة بل جزءٌ لا يتجزأ من الحياة الكاثوليكيّة والبابا فرنسيس هو من يقود الكنيسة جمعاء في مسار التوبة والإصلاح على خطى سلفَيه الموقرَين.

الاب. دوايت لوغنكير وهو كاهن رعية كنيسة سيدة الورديّة في جرينفيل، ساوث كارولينا. يمكنكم زيارة مدونته وتصفح كتبه والتواصل معه على dwightlongenecker.com

ادعم أليتيا

إن كنت تقرأ هذا المقال فذلك تحديداً بفضل سخائك وسخاء عدد كبير من أمثالك الذين يجعلون من مشروع أليتيا التبشيري واقعاً. وإليك بعض الأرقام:

-      ٢٠ مليون مُستخدم يقرأون Aleteia.org شهرياً. 

-      تصدر أليتيا بشكل يومي بثماني لغات: الفرنسيّة، الإنجليزيّة، العربيّة، الإيطاليّة، الإسبانيّة، البرتغاليّة، البولنديّة والسلوفانية. 

-      يتصفح قراؤنا شهرياً أكثر من ٥٠ مليون صفحة.

-      يُتابع ما يُقارب الأربعة ملايين شخص أليتيا عبر وسائل التواصل الاجتماعي.

-      تنشر أليتيا شهرياً ٢٤٥٠ مقال وما يُقارب الـ٤٠ فيديو.

-      يعمل ٦٠ شخصا بدوام كامل على هذا المحتوى بالإضافة الى ٤٠٠ معاون (من كُتّاب وصحافيين ومترجمين ومصورين...)

إن هذه الأرقام ليست سوى ترجمة لجهد كبير. نحن بحاجة الى دعمكم للاستمرار في تقديم خدماتنا للجميع بغض النظر عن مكان سكنهم وسواء كان بمقدورهم الدفع أم لا.

ادعموا أليتيا بدولار على الأقل لن يتطلب ذلك منكم أكثر من دقيقة. شكراً. 

 

Tags:
البابا فرنسيس
صلاة اليوم
اليوم نحتفل أيضاً بـ




Top 10
depressed Muslim woman in Islam
هيثم الشاعر
فاطمة فتاة مسلمة رأت يسوع يرشّ الماء عليها قب...
MIRACLE BABIES
سيريث غاردينر
توأم معجزة تفاجئان الجميع بعد أن أكد الأطباء ...
أليتيا
قصة حب رائعة حصلت على فراش الموت في لبنان...أ...
هيثم الشاعر
رسالة من البابا فرنسيس والبابا الفخري بندكتس ...
ماريا لوزانو
لبنان: "الراهبات في بيروت شهادة حيّة للمسيح ع...
غيتا مارون
بالفيديو: الحبيس يوحنا خوند: يا مار شربل عجّل...
TERESA
غيتا مارون
10 أقوال رائعة للقديسة تريزا الأفيليّة
المزيد
النشرة
تسلم Aleteia يومياً