Aleteia
الثلاثاء 20 أكتوبر
أخبار

البابا للشبيبة المتوّجهة الى ريو: "نلتقي بعد ثلاثة أيام"

JMJ Río 2013

أليتيا - تم النشر في 19/07/13

ملايين من الشباب على موعدٍ مع دورةٍ استثنائية للأيام العالميّة للشبيبة

"قد وصل العديد منكم أيّها الشباب الأعزاء الى ريو ومنكم من يصل الآن بأعدادٍ غفيرة. ألقاكم هناك بعد ثلاثة أيام."

بهذه الكلمات توجّه البابا فرنسيس عبر صفحته على موقع تويتر Twitter (@Pontifex_es) الى آلاف الحجاج الذّين يتحضرون للمشاركة في الأيام العالميّة للشبيبة التّي ستُعقد في البرازيل من 23 حتّى 28 تموز/يوليو.

ومن المتوقع أن يُلبي ملايين من الشباب الدعوة والمشاركة في الدورة التّي يُرجح أن تكون الأبرز بين دورات السنوات الأخيرة  وذلك بفضل التنظيم الرائع للحدث وشعبيّة البابا فرنسيس ومحبة الناس له.

وبالرغم من ان الأرقام لا تزال سريّة إلا أنّه من المعروف أن الأيام العالميّة التي جرت في مانيلا في الفيليبين قد حطّمت الأرقام القياسيّة من حيث عدد المشاركين الشباب الذّي تخطى الخمسة ملايين. ويُعزى ارتفاع عدد المشاركين هذه السنة الى استجابة الشباب للنداء الذّي أطلقته الكنيسة الكاثوليكيّة.

ونحن نتحدث هنا عن الكنيسة نفسها التّي تُتّهم بالتخّلف والرجعيّة علمًا ان ما من حدثٍ دولي قادر على استقطاب مثل هذه الأعداد الكبيرة التّي تُلبي هذه الدعوة الدّوليّة لدرجة أن السباق غالبًا ما يكون محمومًا بين الدّول للفوز بشرف الاستضافة شأنه شأن كأس العالم أو الألعاب الأولمبيّة.

تفصلنا أيامًا قليلة عن هذا الحدث الذّي يُعيد نبض الشباب الى الكنيسة الواحدة التّي أسسها المسيح على يد القديس بطرس، الصخرة التي يخلفها الآن قداسة البابا فرنسيس ومن كان ليتوقع أن يتصدر البابا بعد ألفي سنة وفي الشهر نفسه غلافَي مجلة فانيتي فير وتايم.

علاوةً على ذلك، سيخرج البابا من "القصر" ليتحدث ويتواصل مع الشباب كما "سيغرد" من على موقع "تويتر" سائرًا على خطى سلفه الساهر عليه، البابا الفخري بنديكتوس السادس عشر الذّي سبق وكتب: "علينا أن نذهب حيث يكون الشباب."

نحن قادمون على مرحلةٍ من التاريخ تنتفي فيها القيم وتسود فيها النسبيّة الأخلاقيّة والمعنويّة وسط حكم استبدادي مأساوي يتموضع في بلداننا إلا أن اللّه يُتيح أمامنا فرصة معايشة صحوة كتلة بشريّة مُتعطشة للخير وتجاهد لا بالصلاة وحسب بل بالأعمال والأفعال أيضًا.

فلنرجو اللّه أن نتمكن نحن أيضًا، مؤمنين أو غير مؤمنين، من الإنضمام الى هذه الصحوة الكنسيّة إذ أن هذا الكوكب يكاد يختنق من التسييس والفساد ويئن من حاجته الماسة الى نفسٍ جديد!

ادعم أليتيا

إن كنت تقرأ هذا المقال فذلك تحديداً بفضل سخائك وسخاء عدد كبير من أمثالك الذين يجعلون من مشروع أليتيا التبشيري واقعاً. وإليك بعض الأرقام:

-      ٢٠ مليون مُستخدم يقرأون Aleteia.org شهرياً. 

-      تصدر أليتيا بشكل يومي بثماني لغات: الفرنسيّة، الإنجليزيّة، العربيّة، الإيطاليّة، الإسبانيّة، البرتغاليّة، البولنديّة والسلوفانية. 

-      يتصفح قراؤنا شهرياً أكثر من ٥٠ مليون صفحة.

-      يُتابع ما يُقارب الأربعة ملايين شخص أليتيا عبر وسائل التواصل الاجتماعي.

-      تنشر أليتيا شهرياً ٢٤٥٠ مقال وما يُقارب الـ٤٠ فيديو.

-      يعمل ٦٠ شخصا بدوام كامل على هذا المحتوى بالإضافة الى ٤٠٠ معاون (من كُتّاب وصحافيين ومترجمين ومصورين...)

إن هذه الأرقام ليست سوى ترجمة لجهد كبير. نحن بحاجة الى دعمكم للاستمرار في تقديم خدماتنا للجميع بغض النظر عن مكان سكنهم وسواء كان بمقدورهم الدفع أم لا.

ادعموا أليتيا بدولار على الأقل لن يتطلب ذلك منكم أكثر من دقيقة. شكراً. 

 

صلاة اليوم
اليوم نحتفل أيضاً بـ




Top 10
priest in Greece
هيثم الشاعر
تركيا تلقي القبض على راهب سرياني أرثوذكسي وال...
ماريا لوزانو
لبنان: "الراهبات في بيروت شهادة حيّة للمسيح ع...
هيثم الشاعر
رسالة من البابا فرنسيس والبابا الفخري بندكتس ...
أليتيا
قصة حب رائعة حصلت على فراش الموت في لبنان...أ...
غيتا مارون
بالفيديو: الحبيس يوحنا خوند: يا مار شربل عجّل...
depressed Muslim woman in Islam
هيثم الشاعر
فاطمة فتاة مسلمة رأت يسوع يرشّ الماء عليها قب...
غيتا مارون
إلى كل الحزانى والمتألمين… ارفعوا هذه الصلاة ...
المزيد
النشرة
تسلم Aleteia يومياً