Aleteia
الإثنين 26 أكتوبر
روحانية

في الفيليبين، رسالة مركز الحوار بين الأديان

aleteia ar

أليتيا - تم النشر في 15/07/13

"سلسلة" من أجل رمضان عدالة ومصالحة


إن شهر رمضان هو "فترة استثنائية لتجديد الألفة والتضامن بين المسيحيين والمسلمين". هذا ما جاء في الرسالة التي نشرها بالمناسبة مركز الحوار بين الأديان "سلسلة" الذي يقع مقره في زامبوانغا في جزيرة مينداناو (جنوب الفيليبين). تأسس هذا المركز قبل أكثر من ربع قرن على يد الأب سيباستيانو دامبرا. "نرجو أن يُحتفل برمضان بروح ألفة ومصالحة، وأن يقوم الحكام الجدد المنتخبون في الفيليبين بخدمة الشعب بعدالة وإنصاف"، حسبما ذكر في النص المرسل إلى وكالة فيدس.

ذكرت الرسالة بـ "معاناة العديد من الإخوة والأخوات المسلمين في العالم أجمع، بخاصة في هذا الزمن في بلدان مثل سوريا و"فلسطين" ومصر وباكستان ومناطق أخرى من العالم". تحدث النص بخاصة عن معاناة "العديد من المسلمين في الفيليبين وبخاصة في مناطق مينداناو". "لم كل هذه المعاناة؟"، تساءل مركز "سلسلة" مقترحاً أجوبة منها إساءة استعمال السلطة، استخدام المخدرات غير الشرعية وعدد من النشاطات الأخرى غير الشرعية وغير الأخلاقية. كثيراً ما يرافق الصمت هذه المشاكل، وذلك بسبب الخوف لكن "صمتنا كثيراً ما يديم التمييز والفقر وأعمال الظلم والفساد واللاشرعية". تابع النص قائلاً إن رمضان "يذكر مسلمي العالم بأهمية الصوم والصلاة كطريقة للتقرب أكثر من الله والاهتمام بالمعوزين. يشكل رمضان فرصة مهمة للتطهر. يعترف المسيحيون بجميل المسلمين لأنهم أعطوهم هذا المثال".

كما ذكر "سلسلة" بأن المسيحيين والمسلمين "مرتبطون ببعضهم البعض كإخوة وأخوات، أفراد الأسرة البشرية الواحدة الذين خلقهم الله الواحد الذي يحبهم جميعاً". "هذه هي السلسلة التي يجب أن نبنيها معاً بالعمل بكد لكي نبني معاً حواراً يكون علامة حضور الله بيننا"، كما يشجع القرآن والكتاب المقدس، حسبما ذكرت الوثيقة.

تمنت الرسالة: "فليكن شهر رمضان زمناً استثنائياً للمسلمين لكي يتذكروا هذه الرسالة، وللمسيحيين وأتباع الديانات الأخرى في العالم لكي يتصرفوا معاً بوئام". ختاماً، جاء فيها: "يجب ألا تشكل الاختلافات الثقافية والدينية سبب ازدراء متبادل بل بالأحرى فرصة للعمل معاً من أجل المصلحة المشتركة" من دون "إغلاق أبواب القلب أمام أشخاص ينتمون إلى عقائد وثقافات مختلفة"، ومن خلال تقدير "الأمور المشتركة لدينا، مقتنعين بأننا نتمتع جميعاً بالحقوق عينها والكرامة عينها".
ادعم أليتيا

إن كنت تقرأ هذا المقال فذلك تحديداً بفضل سخائك وسخاء عدد كبير من أمثالك الذين يجعلون من مشروع أليتيا التبشيري واقعاً. وإليك بعض الأرقام:

-      ٢٠ مليون مُستخدم يقرأون Aleteia.org شهرياً. 

-      تصدر أليتيا بشكل يومي بثماني لغات: الفرنسيّة، الإنجليزيّة، العربيّة، الإيطاليّة، الإسبانيّة، البرتغاليّة، البولنديّة والسلوفانية. 

-      يتصفح قراؤنا شهرياً أكثر من ٥٠ مليون صفحة.

-      يُتابع ما يُقارب الأربعة ملايين شخص أليتيا عبر وسائل التواصل الاجتماعي.

-      تنشر أليتيا شهرياً ٢٤٥٠ مقال وما يُقارب الـ٤٠ فيديو.

-      يعمل ٦٠ شخصا بدوام كامل على هذا المحتوى بالإضافة الى ٤٠٠ معاون (من كُتّاب وصحافيين ومترجمين ومصورين...)

إن هذه الأرقام ليست سوى ترجمة لجهد كبير. نحن بحاجة الى دعمكم للاستمرار في تقديم خدماتنا للجميع بغض النظر عن مكان سكنهم وسواء كان بمقدورهم الدفع أم لا.

ادعموا أليتيا بدولار على الأقل لن يتطلب ذلك منكم أكثر من دقيقة. شكراً. 

 

Tags:
السلام
صلاة اليوم
اليوم نحتفل أيضاً بـ




Top 10
أليتيا
قصة حب رائعة حصلت على فراش الموت في لبنان...أ...
أليتيا
مقتل كاهن في خلال مساعدته امرأة تتعرّض للسرقة
هيثم الشاعر
تدخّل إلهي في مزار سيدة لبنان - حريصا
غيتا مارون
بعد تداول فيديو كنيسة أوروبيّة تحوّلت إلى مطع...
غيتا مارون
هل دعم البابا فرنسيس حقّ المثليّين في الزواج ...
ST RITA ; CATHOLIC PRAYER
أليتيا
صلاة رائعة إلى القديسة ريتا
لويز ألميراس
وفاة شماس وأول حاكم منطقة من ذوي الاحتياجات ا...
المزيد
النشرة
تسلم Aleteia يومياً