Aleteia
الأحد 25 أكتوبر
أخبار

حصار غذائي في حلب المهددة بالمجاعة

aleteia ar

أليتيا - تم النشر في 15/07/13

إن معاناة المجتمع المدني بكافة دياناته كبيرة.


إن توقف التموين والبضائع بما فيها المواد الغذائية الذي يشكل "حصاراً غذائياً" حقيقياً، يخنق حالياً المدنيين في حلب. هذا الوضع الذي يستمر منذ سبعة أيام فرض من قبل مجموعات الثوار التي تسيطر على المنطقة الشمالية الشرقية من المدينة وتهدد حالياً بوقف التزويد بالماء. ويتوزع الثوار في عدة مجموعات وفصائل، بعضها ذات طابع إسلامي وجهادي مثل جبهة النصرة، لواء التوحيد، عاصفة الشمال، صقور الشهباء، وغيرها من المجموعات التي ينشط وسطها مقاتلون من أفغانستان وليبيا والقوقاز وجمهوريات سوفياتية سابقة ومن بلدان أخرى. لا تزال المدينة منقسمة إلى قسمين، أحدهما يخضع لسلطة الجيش – الجنوب الشرقي – والآخر لسلطة مجموعات مسلحة – الشمال الشرقي. أصبحت المدينة "ساحة معركة"، ما يسبب مشاكل خطيرة للمدنيين من كافة الإتنيات والديانات ويؤدي إلى دمار إرثها التاريخي والثقافي الثمين.

أوضح لفيدس الأخ برنار، أحد الفرنسيسكان الخمسة الذين بقوا في المدينة في دير القديس فرنسيس: "هناك خطر المجاعة. الناس خائفون. يعيشون في فقر ويبكون. إننا نبذل كل ما في وسعنا لمساعدة العائلات واللاجئين. تتواجد الأحياء المسيحية بين المنطقة الخاضعة للجيش والأخرى الخاضعة للمجموعات المسلحة. إن معاناة المجتمع المدني بكافة دياناته كبيرة. وإن وقف وصول المواد الغذائية مناف لكل حق إنساني أساسي. كما أن السكان أيضاً يجدون صعوبة في الحصول على الخبز".

لقد سيطر الثوار على الطريق التي تربط حلب بحماه والتي تمرر عبرها معظم البضائع إلى المدينة. وفي المنطقة، حصلت مواجهات عسكرية عنيفة خلال الأيام الأخيرة. في غضون ذلك، أصبح التزويد بالأغذية ضعيفاً وشهدت الأسعار ارتفاعاً حاداً. لا يمكن إيجاد المنتجات النباتية لأنه يمنع على المزارعين الدخول إلى أحياء حلب الغربية. وحذر الأخ برنار قائلاً: "في حلب، ستُعلن أزمة إنسانية في حال متابعة الحصار".

من جهته، قال لفيدس محمد م.، المحاضر في جامعة حلب والمسلم السني: "ينبغي على المقاتلين أن يوضحوا لنا سبب قتل الأبرياء ودمار البنى التحتية المدنية، إضافة إلى سبب القتال في المناطق السكنية في المدينة. لم يتم بلوغ هذا المستوى من الدمار منذ قرون".
ادعم أليتيا

إن كنت تقرأ هذا المقال فذلك تحديداً بفضل سخائك وسخاء عدد كبير من أمثالك الذين يجعلون من مشروع أليتيا التبشيري واقعاً. وإليك بعض الأرقام:

-      ٢٠ مليون مُستخدم يقرأون Aleteia.org شهرياً. 

-      تصدر أليتيا بشكل يومي بثماني لغات: الفرنسيّة، الإنجليزيّة، العربيّة، الإيطاليّة، الإسبانيّة، البرتغاليّة، البولنديّة والسلوفانية. 

-      يتصفح قراؤنا شهرياً أكثر من ٥٠ مليون صفحة.

-      يُتابع ما يُقارب الأربعة ملايين شخص أليتيا عبر وسائل التواصل الاجتماعي.

-      تنشر أليتيا شهرياً ٢٤٥٠ مقال وما يُقارب الـ٤٠ فيديو.

-      يعمل ٦٠ شخصا بدوام كامل على هذا المحتوى بالإضافة الى ٤٠٠ معاون (من كُتّاب وصحافيين ومترجمين ومصورين...)

إن هذه الأرقام ليست سوى ترجمة لجهد كبير. نحن بحاجة الى دعمكم للاستمرار في تقديم خدماتنا للجميع بغض النظر عن مكان سكنهم وسواء كان بمقدورهم الدفع أم لا.

ادعموا أليتيا بدولار على الأقل لن يتطلب ذلك منكم أكثر من دقيقة. شكراً. 

 

Tags:
حلب
صلاة اليوم
اليوم نحتفل أيضاً بـ




Top 10
هيثم الشاعر
تدخّل إلهي في مزار سيدة لبنان - حريصا
أليتيا
قصة حب رائعة حصلت على فراش الموت في لبنان...أ...
أليتيا
مقتل كاهن في خلال مساعدته امرأة تتعرّض للسرقة
غيتا مارون
بعد تداول فيديو كنيسة أوروبيّة تحوّلت إلى مطع...
هيثم الشاعر
بالفيديو: لحظات صادمة حاول فيها مخرّب نزع صلي...
priest in Greece
هيثم الشاعر
تركيا تلقي القبض على راهب سرياني أرثوذكسي وال...
فيليب كوسلوسكي
الصلاة المفضلة لبادري بيو التي كان من خلالها ...
المزيد
النشرة
تسلم Aleteia يومياً