Aleteia
الخميس 22 أكتوبر
روحانية

عظة قداسة البابا فرنسيس خلال ترأسه القداس الإلهي في كابيلا القديسة مرتا، الجمعة 28 حزيران 2013

radiovaticana

أليتيا - تم النشر في 28/06/13

الرب صبور وينتظرنا حتى النهاية


"يطلب منا الرب أن نكون صبورين لا لوم علينا وأن نسير دائمًا في حضوره" هذا ما قاله البابا فرنسيس صباح اليوم الجمعة في عظته مترئسًا القداس الإلهي في بيت القديسة مرتا بالفاتيكان وقال إن الرب يختار دائمًا طريقته ليدخل حياتنا وهذا يتطلب منا أن نكون صبورين لأن الرب لا يتجلّى لنا دائمًا.

استهل البابا فرنسيس عظته انطلاقًا من القراءات التي تقدمها لنا الليتورجية اليوم من كتاب سفر التكوين ومن الإنجيل، متوقفًا حول كيفيّة دخول الرب في حياتنا وفي حياة شعبه وقال: دخل الرب ببطء في حياة إبراهيم ووعده بابن عندما ناهز عمره التسعين عاما، لكنه دخل سريعًا في حياة الأبرص: سمع يسوع صلاته لمسه وشفاه. فالرب لا يدخل حياتنا بالطريقة عينها، إذ لا يوجد جدول خطوات لعمل الله في حياتنا، ففي كلّ مرة يختار طريقة مختلفة، لكنه يدخل حياتنا دائمًا، ويتحقق دائمًا لقاؤنا هذا مع الرب.

الرب يختار دائما طريقته ليدخل حياتنا، تابع البابا يقول، فأحيانًا يدخل ببطء ونكاد نفقد صبرنا فندعوه قائلين: "يا رب إلى متى؟" ونصلي، ونصلّي… لكنّه لا يتدخل في حياتنا. وأحيانًا عندما نفكر بوعد الله الكبير لنا، نقف لبرهة ويراودنا الشك ونضحك على مثال إبراهيم، كما سمعنا في القراءة الأولى: فسَقَطَ إِبْراهيمُ على وَجهِه وضَحِكَ وقالَ في قَلبِه: أَلآبنِ مِئَةِ سَنَةٍ يُولَدُ وَلَد، أَم سارةُ، وهي آَبنَةُ تِسعينَ سَنَةً، تَلِد؟

أضاف البابا يقول هذا الشك عينه سيراود سارة في بلوط ممرا، عندما سيستقبل إبراهيم الرجال الثلاثة الذين سيقولون له الشيء نفسه، يخبرنا سفر التكوين "ضحكت سارة في نفسها". هكذا نحن أيضًا عندما يتأخر الرب في تدخله في حياتنا يراودنا الشك ونفقد الصبر. لكن الرب يأخذ وقته، إنه صبور طويل الأناة. فالصبر لا يُطلب منا فقط! الرب صبور أيضًا وينتظرنا! ينتظرنا حتى النهاية، حتى آخر حياتنا. تمامًا كلص اليمين، الذي اعترف بالله في النهاية. فالرب يسير معنا دائمًا لكنه أحيانًا لا يتجلّى أمامنا، كما جرى مع تلميذي عماوس. لكن الرب يشترك في حياتنا وهذا شيء أكيد! لكننا غالبًا ما لا نراه، وهذا يتطلّب منا الصبر. والرب الذي يسير معنا هو صبور جدّا معنا أيضًا.

تابع البابا فرنسيس يقول: عظيم هو صبر الله، لأنه يرافقنا في مسيرتنا ويسير على وقع خطواتنا. وأضاف أحياناً عندما تشتد الظلمة من حولنا ونمر في صعوبة ما، تزداد رغبتنا بالنزول عن الصليب، ولكن في هذا الوقت المحدّد من الليل، وعندما تصبح الظلمة حالكة يكون الفجر قد أصبح قريبًا، وغالبًا ما نفقد صبرنا ونترك صليبنا ونهرب قبل دقائق من تدخل خلاص الله. لقد سخر الشعب من يسوع عندما كان على الصليب وتملقوه قائلين: "انزل، تعال". لكنه صبر حتى النهاية، لأنه صبور معنا. هو يدخل دائمًا في حياتنا ويشاركنا بها لكنه يقوم بذلك على طريقته وعندما يجد ذلك ملائمًا. لكنه يقول لنا ما قاله لإبراهيم: "سرّ أمامي وكن كاملاً" سرّ في حضوري ولا يكن لأحد عليك لومًا.

وختم الأب الأقدس عظته بالقول: هذه هي المسيرة مع الرب وهو يتدخل دائمًا، وإنما علينا أن ننتظر، أن ننتظر الوقت المناسب، ونسير في حضوره دائمًا لا لوم علينا. فلنطلب هذه النعمة من الرب.

ادعم أليتيا

إن كنت تقرأ هذا المقال فذلك تحديداً بفضل سخائك وسخاء عدد كبير من أمثالك الذين يجعلون من مشروع أليتيا التبشيري واقعاً. وإليك بعض الأرقام:

-      ٢٠ مليون مُستخدم يقرأون Aleteia.org شهرياً. 

-      تصدر أليتيا بشكل يومي بثماني لغات: الفرنسيّة، الإنجليزيّة، العربيّة، الإيطاليّة، الإسبانيّة، البرتغاليّة، البولنديّة والسلوفانية. 

-      يتصفح قراؤنا شهرياً أكثر من ٥٠ مليون صفحة.

-      يُتابع ما يُقارب الأربعة ملايين شخص أليتيا عبر وسائل التواصل الاجتماعي.

-      تنشر أليتيا شهرياً ٢٤٥٠ مقال وما يُقارب الـ٤٠ فيديو.

-      يعمل ٦٠ شخصا بدوام كامل على هذا المحتوى بالإضافة الى ٤٠٠ معاون (من كُتّاب وصحافيين ومترجمين ومصورين...)

إن هذه الأرقام ليست سوى ترجمة لجهد كبير. نحن بحاجة الى دعمكم للاستمرار في تقديم خدماتنا للجميع بغض النظر عن مكان سكنهم وسواء كان بمقدورهم الدفع أم لا.

ادعموا أليتيا بدولار على الأقل لن يتطلب ذلك منكم أكثر من دقيقة. شكراً. 

 

Tags:
الباباالبابا فرنسيسالقديسة مرتابيت القديسة مرتاكابيلا القديسة مرتا
صلاة اليوم
اليوم نحتفل أيضاً بـ




Top 10
priest in Greece
هيثم الشاعر
تركيا تلقي القبض على راهب سرياني أرثوذكسي وال...
هيثم الشاعر
بالفيديو: لحظات صادمة حاول فيها مخرّب نزع صلي...
Igreja em Pearl River tem altar profanado
أليتيا
كاهن وامرأتان يرتكبون أفعالًا مشينة على المذب...
أليتيا
خاص عبر "أليتيا العربيّة"… رسالة رجاء من القد...
هيثم الشاعر
تدخّل إلهي في مزار سيدة لبنان - حريصا
أليتيا
قصة حب رائعة حصلت على فراش الموت في لبنان...أ...
JACOB BARNETT
دولوريس ماسوت
قالوا انه لن يُجيد سوى ربط حذائه وها هو اليوم...
المزيد
النشرة
تسلم Aleteia يومياً