Aleteia
الثلاثاء 20 أكتوبر
روحانية

كلمة البابا فرنسيس في مقابلته العامة مع المؤمنين، الأربعاء 26 حزيران 2013

radiovaticana

أليتيا - تم النشر في 27/06/13

الكنيسة "هيكل الروح القدس"

أجرى قداسة البابا فرنسيس صباح اليوم الأربعاء مقابلته العامة مع المؤمنين في ساحة القديس بطرس بالفاتيكان واستهل تعليمه الأسبوعي بالقول أود اليوم أن أتوقف عند صورة أخرى تساعدنا في شرح سرّ الكنيسة وهي صورة الهيكل (راجع دستور عقائدي في الكنيسة نور الأمم عدد 6).

بماذا نفكر عندما نسمع كلمة هيكل؟ نفكر بمبنى أو ببناء. وبشكل خاص يعود العديد في أذهانهم إلى تاريخ شعب الله الذي يُخبر عنه العهد القديم. ففي أورشليم، كان هيكل سليمان العظيم مكان اللقاء بالله في الصلاة، وفي داخل الهيكل نجد تابوت العهد علامة حضور الله في وسط الشعب، وفي التابوت نجد لوحي الشريعة، والمنَّ وعصا هارون التي أفرخت: كعلامة لحضور الله الدائم في تاريخ شعبه، فقد رافق مسيرته وقاد خطواته.

تابع البابا فرنسيس يقول: ما كان يمثله الهيكل القديم تحقق بقوة الروح القدس في الكنيسة: فالكنيسة هي "مسكن الله"، مكان حضوره، حيث نجد الرب ونلقاه، الكنيسة هي الهيكل الذي يقيم في الروح القدس الذي ينعشها يقودها ويعضدها. وأضاف البابا يقول: لقد بُني الهيكل القديم بواسطة أيدي البشر: لقد أرادوا أن يعطوا مسكنًا لله، ليكون لديهم علامة مرئيّة لحضوره وسط شعبه. أما بتجسّد ابن الله فتتمّ نبوءة ناتان النبي للملك داود (راجع 2 صم 7، 1- 29): إذ ليس الملك ولسنا نحن من نعطي مسكنًا لله، وإنما هو الله نفسه الذي يبني مسكنه ويأتي ليقيم بيننا كما يكتب القديس يوحنا في بداية إنجيله (راجع يو 1، 14). المسيح هو هيكل الآب الحي، وهو يبني "مسكنه الروحي" أي الكنيسة، المبنيّة بـ "حجارة حيّة" أي نحن كما يكتب القديس بولس الرسول إلى مسيحيي أفسس: لقد "بُنيتُم على أَساسِ الرُّسُلِ والأَنبِياء، وحَجَرُ الزَّاوِيَةِ هو المسيحُ يسوعُ نَفْسُه. فيه يُحكَمُ البِناءُ كُلُّه وَيرتَفِعُ لِيَكونَ هَيكلاً مُقدَّسًا في الرَّبّ، وبِه أَنتُم أَيضًا تُبنَونَ معًا لِتَصيروا مَسكِنًا للهِ في الرُّوح" (أف 2، 20- 22). وأضاف الأب الأقدس يقول: نحن حجارة مسكن الله الحيّة، نتحد بالمسيح حجر الزاوية وببعضنا البعض.

تابع البابا فرنسيس تعليمه الأسبوعي بالقول: إنه الروح القدس الذي بمواهبه يرسم تنوع الكنيسة وغناها، ويوحد الكلَّ ويبني هيكلا روحيًّا لا نقدم فيه الذبائح، بل نقرّب أنفسنا وحياتنا (راجع 1 بط 2، 4- 5). فالكنيسة ليست شبكة أشياء ومصالح بل هيكل الروح القدس، الهيكل الذي يعمل الله فيه وحيث كلٌّ منا هو حجر حي بموهبة المعموديّة. أضاف الأب الأقدس: هذه دلالة أنه ما من أحد غير نافع في الكنيسة، ما من أحد ثانوي أو مجهول: جميعنا متساوون في نظر الله! جميعنا نكوّن ونبني الكنيسة، وهذا يدعونا للتفكير أيضًا أنه إن غاب حجر حياتنا المسيحيّة فقدت الكنيسة شيئًا من جمالها. لذا أود أن نتساءل معًا: كيف نعيش كوننا كنيسة؟ هل نحن حجارة حيّة أم حجارة تعبة، ضجِرة وغير مبالية؟ هل ننفتح على عمل الروح القدس لنكون جزءا نشيطًا في جماعاتنا أم ننغلق على أنفسنا ونقول: "لدي الكثير لأقوم به وهذا ليس واجبي؟"

وختم البابا فرنسيس تعليمه الأسبوعي بالقول ليعطنا الرب نعمته وقوته لنتّحد بعمق بالمسيح حجر الزاوية، الحجر الذي يعضد حياتنا وحياة الكنيسة بأسرها، ولنصلِّ لكي ما نكون دائمًا، بنفح روحه، حجارة حيّة في كنيسته.

ادعم أليتيا

إن كنت تقرأ هذا المقال فذلك تحديداً بفضل سخائك وسخاء عدد كبير من أمثالك الذين يجعلون من مشروع أليتيا التبشيري واقعاً. وإليك بعض الأرقام:

-      ٢٠ مليون مُستخدم يقرأون Aleteia.org شهرياً. 

-      تصدر أليتيا بشكل يومي بثماني لغات: الفرنسيّة، الإنجليزيّة، العربيّة، الإيطاليّة، الإسبانيّة، البرتغاليّة، البولنديّة والسلوفانية. 

-      يتصفح قراؤنا شهرياً أكثر من ٥٠ مليون صفحة.

-      يُتابع ما يُقارب الأربعة ملايين شخص أليتيا عبر وسائل التواصل الاجتماعي.

-      تنشر أليتيا شهرياً ٢٤٥٠ مقال وما يُقارب الـ٤٠ فيديو.

-      يعمل ٦٠ شخصا بدوام كامل على هذا المحتوى بالإضافة الى ٤٠٠ معاون (من كُتّاب وصحافيين ومترجمين ومصورين...)

إن هذه الأرقام ليست سوى ترجمة لجهد كبير. نحن بحاجة الى دعمكم للاستمرار في تقديم خدماتنا للجميع بغض النظر عن مكان سكنهم وسواء كان بمقدورهم الدفع أم لا.

ادعموا أليتيا بدولار على الأقل لن يتطلب ذلك منكم أكثر من دقيقة. شكراً. 

 

Tags:
البابا فرنسيسالكنيسةالمقابلة العامة
صلاة اليوم
اليوم نحتفل أيضاً بـ




Top 10
priest in Greece
هيثم الشاعر
تركيا تلقي القبض على راهب سرياني أرثوذكسي وال...
ماريا لوزانو
لبنان: "الراهبات في بيروت شهادة حيّة للمسيح ع...
هيثم الشاعر
رسالة من البابا فرنسيس والبابا الفخري بندكتس ...
أليتيا
قصة حب رائعة حصلت على فراش الموت في لبنان...أ...
غيتا مارون
بالفيديو: الحبيس يوحنا خوند: يا مار شربل عجّل...
depressed Muslim woman in Islam
هيثم الشاعر
فاطمة فتاة مسلمة رأت يسوع يرشّ الماء عليها قب...
غيتا مارون
إلى كل الحزانى والمتألمين… ارفعوا هذه الصلاة ...
المزيد
النشرة
تسلم Aleteia يومياً