Aleteia
الأربعاء 28 أكتوبر
روحانية

عظة البابا فرنسيس في ترأسه القداس الإلهي في كابيلا القديسة مرتا، الاثنين 24 حزيران 2013

abouna.org

أليتيا - تم النشر في 25/06/13

الكنيسة مدعوّة على مثال القديس يوحنا المعمدان لإعلان كلمة الله حتى الاستشهاد

"الكنيسة مدعوّة على مثال القديس يوحنا لإعلان كلمة الله حتى الاستشهاد" هذا ما قاله البابا فرنسيس صباح يوم الاثنين في عظته مترئسًا القداس الإلهي في بيت القديسة مرتا بالفاتيكان وقال انه على الكنيسة ألا تطلب شيئًا لنفسها بل أن تكون دائمًا في خدمة الإنجيل.

استهل الأب الأقدس عظته متوجهًا بأطيب التمنيات لجميع الذين يحملون اسم يوحنا، ثم انتقل للتحدث عن شخصية يوحنا المعمدان. من هو يوحنا المعمدان، تابع البابا يقول، يجيبنا هو بنفسه قائلاً: "أنا صوت صارخ في البريّة" لكنه صوت بلا كلمة لأنه ليس الكلمة. فيوحنا هو الذي يرشد ويدل، وقد صرف حياته بأسرها ليرشد إلى شخص آخر. يوحنا هو رجل النور، حمل النور لكنه لم يكن النور بل انعكاسه، لقد كان كالقمر وعندما بدأ يسوع بشارته بدأ يوحنا ينقص ويتوارى شيئًا فشيئًا. إنه الصوت وليس الكلمة نور ولكنه ليس النور! "يبدو لنا يوحنا وكأن لا قيمة له. ما هي دعوته: إلغاء الذات. وعندما نتأمل حياة هذا الرجل العظيم والقدير الذي كان الجميع يعتقد أنه المسيح المنتظر، عندما نتأمل حياته التي تلاشت في ظلمة السجن فنحن نتأمل سرًّا عظيمًا. نحن لا نعرف كيف عاش يوحنا أيامه الأخيرة، نعرف فقط أنه قتل، لقد قُطع رأسه وقد على طبقٍ كهديّة من راقصة لزانية. إنها قمة إلغاء الذات، هكذا انتهت حياة يوحنا.

في السجن، تابع البابا يقول، عاش يوحنا الشك والخوف ودعا تلاميذه وأرسلهم إلى يسوع ليسألوه: "أَأَنتَ الآتي، أَم نَنتَظِر آخَرَ ؟" وأضاف البابا يقول إن صورة القديس يوحنا المعمدان تجعلني أفكر مليا بالكنيسة، فالكنيسة وجدت لتلعن وتبشر، لتكون صوتا للكلمة، صوتا لعريسها الكلمة. الكنيسة وجدت لإعلان هذه الكلمة حتى الاستشهاد، استشهاد على يد المتكبّرين، أكبر متكبري الأرض. تابع البابا يقول: هل كان باستطاعة يوحنا أن يجعل من نفسه شخصًا مهمًا؟ هل كان باستطاعته أن يقول شيئًا عن نفسه؟ لا أعتقد أبدًا لأنه كان يعرف أنه الصوت لا الكلمة. هذا هو سرّ يوحنا. ولماذا هو قديس لا خطيئة عليه؟ لأنه لم يأخذ يومًا الحقيقة وكأنها من عنده، ولم يتصرف كشخص إيديولوجي وكحارس لعقيدته الخاصة، وإنما كان الرجل الذي أنكر ذاته لتظهر الكلمة للعلن، ونحن ككنيسة يمكننا أن نطلب اليوم نعمة ألا نصبح كنيسة إيديولوجية. وأضاف البابا فرنسيس يقول: على الكنيسة أن تصغي إلى كلمة يسوع وتصبح صوتًا لها وتعلنها بشجاعة، هذه هي الكنيسة التي لا تبشر بذاتها: إنها الكنيسة التي كالقمر، تأخذ نورها من عريسها والتي عليها أن تنقص لتدعه ينمو.

ختم البابا فرنسيس عظته بالقول: هذا هو المثال الذي يقدمه القديس يوحنا اليوم لنا وللكنيسة: كنيسة دائمًا في الخدمة، كنيسة لا تبحث عن شيء لنفسها. لقد سألنا الرب اليوم أن يمنحنا نعمة الفرح، سألناه أن يُبهج هذه الكنيسة في خدمتها للكلمة، وأن تكون صوت هذه الكلمة وتبشر بها. لنطلب منه أيضًا أن نتشبه بالقديس يوحنا ونتخلّى عن أفكارنا الشخصية وإنجيلنا الشخصي لنكون فقط كنيسة صوت يرشد إلى الكلمة حتى الاستشهاد.

ادعم أليتيا

إن كنت تقرأ هذا المقال فذلك تحديداً بفضل سخائك وسخاء عدد كبير من أمثالك الذين يجعلون من مشروع أليتيا التبشيري واقعاً. وإليك بعض الأرقام:

-      ٢٠ مليون مُستخدم يقرأون Aleteia.org شهرياً. 

-      تصدر أليتيا بشكل يومي بثماني لغات: الفرنسيّة، الإنجليزيّة، العربيّة، الإيطاليّة، الإسبانيّة، البرتغاليّة، البولنديّة والسلوفانية. 

-      يتصفح قراؤنا شهرياً أكثر من ٥٠ مليون صفحة.

-      يُتابع ما يُقارب الأربعة ملايين شخص أليتيا عبر وسائل التواصل الاجتماعي.

-      تنشر أليتيا شهرياً ٢٤٥٠ مقال وما يُقارب الـ٤٠ فيديو.

-      يعمل ٦٠ شخصا بدوام كامل على هذا المحتوى بالإضافة الى ٤٠٠ معاون (من كُتّاب وصحافيين ومترجمين ومصورين...)

إن هذه الأرقام ليست سوى ترجمة لجهد كبير. نحن بحاجة الى دعمكم للاستمرار في تقديم خدماتنا للجميع بغض النظر عن مكان سكنهم وسواء كان بمقدورهم الدفع أم لا.

ادعموا أليتيا بدولار على الأقل لن يتطلب ذلك منكم أكثر من دقيقة. شكراً. 

 

Tags:
الباباالبابا فرنسيسالقديسة مرتاكابيلا القديسة مرتا
صلاة اليوم
اليوم نحتفل أيضاً بـ




Top 10
هيثم الشاعر
الشتائم تنهال على الممثلة اللبنانية نادين نجي...
أليتيا
قصة حب رائعة حصلت على فراش الموت في لبنان...أ...
غيتا مارون
هل دعم البابا فرنسيس حقّ المثليّين في الزواج ...
غيتا مارون
صلاة رائعة كتبها الشهيد اللبناني فتحي بلدي
أليتيا
مقتل كاهن في خلال مساعدته امرأة تتعرّض للسرقة
PAPIEŻ FRANCISZEK
الأب فادي عطالله
قداسة البابا والمثليين الجنسيين
José Manuel De Jesús Ferreira
عون الكنيسة المتألمة
بيان عون الكنيسة المتألمة حول مقتل الأب خوسيه...
المزيد
النشرة
تسلم Aleteia يومياً