Aleteia
الإثنين 26 أكتوبر
روحانية

كلمة البابا فرنسيس للممثلين البابويين في إطار الاحتفال بسنة الإيمان

© ServizioFotograficoO R/CPP

Dom Orani Tempesta e o Papa Francisco

أليتيا - تم النشر في 21/06/13

إننا رعاة ولا ينبغي نسيان ذلك أبدا

استقبل قداسة البابا فرنسيس صباح الجمعة في القصر الرسولي بالفاتيكان الممثلين البابويين في لقاء خاص احتفالا "بسنة الإيمان"، ووجه كلمة ضمنها تحية شكر على خدمتهم وشدد على أهمية العلاقة الشخصية بين أسقف روما والممثلين البابويين، وأشار إلى أن حياتهم هي كحياة الرحل، نظرا لتنقلهم الدائم من قارة لأخرى، ومن بلد لآخر، وسلط الضوء على المعنى الروحي للحياة، وتوقف عند مسيرة إبراهيم، رجل الإيمان الذي طلب منه الله أن يترك أرضه. ولفت البابا في كلمته للتضحية في التخلي عن الأشياء، والأصدقاء والبدء دائما من جديد، وأكد أن هذا الأمر ليس بسهل.

شدد الحبر الأعظم على الألفة مع يسوع المسيح، وضرورة أن تشكل الغذاء اليومي للممثل البابوي، لكونها الغذاء النابع من ذكرى اللقاء الأول معه، ولأنها تشكل أيضا التعبير اليومي للأمانة لدعوته، وأشار بالتالي لهذه الألفة مع يسوع المسيح في الصلاة والاحتفال الافخارستي وخدمة المحبة. وتحدث البابا بعدها عن خطر الاستسلام لروح العالم الذي يقود للعمل لصالح تحقيق الذات لا لمجد الله، وأضاف يقول: إننا رعاة! ولا ينبغي نسيان ذلك أبدا! كونوا رعاة يخدمون الكنيسة، وافعلوا كل شيء بمحبة كبيرة وابحثوا دوما عن الخير، خير الجميع، خير الكنيسة، وكل إنسان.

لفت البابا في كلمته للممثلين البابويين لأهمية أن يكون أساقفة المستقبل رعاة قريبين من الناس، متواضعين، رحماء، يحبون الفقر والحياة البسيطة ويسهرون على القطيع. كما وشدد على أهمية أن يسير الرعاة أمام القطيع للإرشاد إلى الطريق، ووسط القطيع للحفاظ عليه متحدا، وخلفه أيضا وختم كلمته قائلا إن حياتكم صعبة في غالب الأحيان، ولكنها حياة تسير دائما مع يسوع المسيح الذي يمسككم بيده. ليس استقرارنا في الأشياء ومشاريعنا الخاصة أو الطموحات، إنما في كوننا رعاة حقيقيين عيونهم شاخصة دائما إلى المسيح.

هذا وتجدر الإشارة إلى أن هذا اللقاء المرتبط "بسنة الإيمان" قد تم الإعلان عنه في السابع عشر من شهر تشرين الأول أكتوبر الفائت، خلال انعقاد سينودس الأساقفة حول الكرازة الجديدة بالإنجيل ويهدف لتبادل الخبرات والتعمق بمعنى رسالة الممثلين البابويين في وقتنا الحاضر.

ادعم أليتيا

إن كنت تقرأ هذا المقال فذلك تحديداً بفضل سخائك وسخاء عدد كبير من أمثالك الذين يجعلون من مشروع أليتيا التبشيري واقعاً. وإليك بعض الأرقام:

-      ٢٠ مليون مُستخدم يقرأون Aleteia.org شهرياً. 

-      تصدر أليتيا بشكل يومي بثماني لغات: الفرنسيّة، الإنجليزيّة، العربيّة، الإيطاليّة، الإسبانيّة، البرتغاليّة، البولنديّة والسلوفانية. 

-      يتصفح قراؤنا شهرياً أكثر من ٥٠ مليون صفحة.

-      يُتابع ما يُقارب الأربعة ملايين شخص أليتيا عبر وسائل التواصل الاجتماعي.

-      تنشر أليتيا شهرياً ٢٤٥٠ مقال وما يُقارب الـ٤٠ فيديو.

-      يعمل ٦٠ شخصا بدوام كامل على هذا المحتوى بالإضافة الى ٤٠٠ معاون (من كُتّاب وصحافيين ومترجمين ومصورين...)

إن هذه الأرقام ليست سوى ترجمة لجهد كبير. نحن بحاجة الى دعمكم للاستمرار في تقديم خدماتنا للجميع بغض النظر عن مكان سكنهم وسواء كان بمقدورهم الدفع أم لا.

ادعموا أليتيا بدولار على الأقل لن يتطلب ذلك منكم أكثر من دقيقة. شكراً. 

 

Tags:
الإيمانالباباالبابا فرنسيس
صلاة اليوم
اليوم نحتفل أيضاً بـ




Top 10
أليتيا
قصة حب رائعة حصلت على فراش الموت في لبنان...أ...
أليتيا
مقتل كاهن في خلال مساعدته امرأة تتعرّض للسرقة
هيثم الشاعر
تدخّل إلهي في مزار سيدة لبنان - حريصا
غيتا مارون
بعد تداول فيديو كنيسة أوروبيّة تحوّلت إلى مطع...
غيتا مارون
هل دعم البابا فرنسيس حقّ المثليّين في الزواج ...
ST RITA ; CATHOLIC PRAYER
أليتيا
صلاة رائعة إلى القديسة ريتا
لويز ألميراس
وفاة شماس وأول حاكم منطقة من ذوي الاحتياجات ا...
المزيد
النشرة
تسلم Aleteia يومياً