Aleteia
الأربعاء 21 أكتوبر
روحانية

البابا فرنسيس يفتتح المؤتمر الكنسي لأبرشية روما

vaticannews

أليتيا - تم النشر في 19/06/13

"لستم في حُكم الشريعة، بل في حُكم النعمة"


افتتح قداسة البابا فرنسيس مساء الاثنين في قاعة بولس السادس بالفاتيكان المؤتمر الكنسي لأبرشية روما، ووجه كلمة استهلها مذكرا بما قاله بولس الرسول "لستم في حُكم الشريعة، بل في حُكم النعمة"، وأضاف أن حياتنا هي السير في حكم النعمة، لأن الرب أحبنا وخلّصنا. لسنا عبيدا بل أحرارا، لأن يسوع المسيح حرّرنا، أعطانا الحرية، حرية أبناء الله. وأشار البابا إلى أن الثورة الحقيقية التي تبدّل الحياة جذريا أتمها يسوع المسيح بقيامته: الصليب والقيامة، وأضاف أننا نحتاج لشيء واحد كي نصبح قديسين: قبول النعمة التي يعطينا إياها الآب في يسوع المسيح. هذه النعمة التي تبدّل القلب وهي عطية مجانية من الله. وأكد البابا أن المحبة هي القوة الأعظم لتبديل الواقع لأنها تهدم جدران الأنانية، وأضاف أن يسوع المسيح وحده يهبنا النعمة مجانا، كما وأشار لوجود أشخاص كثر يعيشون بدون رجاء، وسط آلام ومشاكل عديدة، وقال: يستطيع كل واحد منا أن يفكّر بأشخاص يعيشون بلا رجاء، منغمسين في حزن عميق يحاولون الخروج منه معتقدين أن باستطاعتهم إيجاد السعادة في الكحول والمخدرات وسلطة المال… كم من الأشخاص حزانى بدون رجاء! وأكد البابا في كلمته أن الرجاء كالنعمة، عطية من الله، وقال: يبنغي تقديم الرجاء المسيحي من خلال شهادة حياتنا وفرحنا. فالهبة التي يعطينا إياها الله من خلال النعمة تحمل الرجاء، وذكّر أيضا بأن المسيحي لا يستطيع أن يكون غير مبال، وشدد بالتالي على إعلان الإنجيل بالكلمة وشهادة الحياة. وأضاف الحبر الأعظم أن الإنجيل كالبذرة، تزرعها بكلمتك وشهادتك، والله ينميها، وعلينا أن نكون واثقين من ذلك، وأشار إلى أن إعلان الإنجيل موجه للفقراء أولا، ولجميع المحرومين غالبا مما هو ضروري لحياة كريمة، مذكّرا بهذا الصدد بالفصل الخامس والعشرين من إنجيل القديس متى حول الدينونة العظمى، ولافتا بعدها لأهمية الذهاب نحو "الضواحي الوجودية" لإعلان الإنجيل بالكلمة والشهادة. وأكد البابا فرنسيس أهمية أن يتحلى المسيحي بفضيلتي الشجاعة والأناة، وشدد على أهمية الخروج من ذاوتنا والذهاب لإعلان رحمة الله، ودعا الجميع ليكونوا حاملي كلمة الحياة في أحيائهم وأماكن عملهم. وسلط البابا الضوء على جمال مثل "الخروف الضال"، إذ ترك الراعي التسعة والتسعين وذهب يبحث عن الخروف الضال وقال: لنرفع الصلاة لله ونسأله عطية السخاء والشجاعة والأناة للذهاب من أجل إعلان الإنجيل. إن الرب يريدنا رعاة، وأكد أن إعلان الإنجيل يتطلب "الجهاد الروحي": جهادا يوميا ضد الحزن والمرارة والتشاؤم. وختم قداسة البابا فرنسيس كلمته مفتتحا المؤتمر الكنسي لأبرشية روما مذكّرا بنعمة الله المجانية، وقال: لا تخافوا. لا تخافوا من محبة الله أبينا. لا تخافوا من نوال نعمة يسوع المسيح، وكما يقول القديس بولس الرسول: "فلستم في حُكم الشريعة، بل في حُكم النعمة". لا تخافوا من النعمة، ولا تخافوا من الخروج من ذواتكم.

ادعم أليتيا

إن كنت تقرأ هذا المقال فذلك تحديداً بفضل سخائك وسخاء عدد كبير من أمثالك الذين يجعلون من مشروع أليتيا التبشيري واقعاً. وإليك بعض الأرقام:

-      ٢٠ مليون مُستخدم يقرأون Aleteia.org شهرياً. 

-      تصدر أليتيا بشكل يومي بثماني لغات: الفرنسيّة، الإنجليزيّة، العربيّة، الإيطاليّة، الإسبانيّة، البرتغاليّة، البولنديّة والسلوفانية. 

-      يتصفح قراؤنا شهرياً أكثر من ٥٠ مليون صفحة.

-      يُتابع ما يُقارب الأربعة ملايين شخص أليتيا عبر وسائل التواصل الاجتماعي.

-      تنشر أليتيا شهرياً ٢٤٥٠ مقال وما يُقارب الـ٤٠ فيديو.

-      يعمل ٦٠ شخصا بدوام كامل على هذا المحتوى بالإضافة الى ٤٠٠ معاون (من كُتّاب وصحافيين ومترجمين ومصورين...)

إن هذه الأرقام ليست سوى ترجمة لجهد كبير. نحن بحاجة الى دعمكم للاستمرار في تقديم خدماتنا للجميع بغض النظر عن مكان سكنهم وسواء كان بمقدورهم الدفع أم لا.

ادعموا أليتيا بدولار على الأقل لن يتطلب ذلك منكم أكثر من دقيقة. شكراً. 

 

Tags:
روما
صلاة اليوم
اليوم نحتفل أيضاً بـ




Top 10
priest in Greece
هيثم الشاعر
تركيا تلقي القبض على راهب سرياني أرثوذكسي وال...
هيثم الشاعر
بالفيديو: لحظات صادمة حاول فيها مخرّب نزع صلي...
ماريا لوزانو
لبنان: "الراهبات في بيروت شهادة حيّة للمسيح ع...
Igreja em Pearl River tem altar profanado
أليتيا
كاهن وامرأتان يرتكبون أفعالًا مشينة على المذب...
أليتيا
خاص عبر "أليتيا العربيّة"… رسالة رجاء من القد...
أليتيا
قصة حب رائعة حصلت على فراش الموت في لبنان...أ...
JACOB BARNETT
دولوريس ماسوت
قالوا انه لن يُجيد سوى ربط حذائه وها هو اليوم...
المزيد
النشرة
تسلم Aleteia يومياً