أليتيا

تنامي التمييز بحق المسيحيين في أوروبا

aleteiaar
مشاركة

توجد في 15 بلداً أوروبياً قوانين قد تؤثر سلباً على المسيحيين

يتزايد التمييز القانوني والإداري المرتكب بحق المسيحيين في أوروبا، حسبما يقول المتخصص بعلم الاجتماع، الطبيب التوريني ماسيمو إنتروفينيي، منسق مرصد الحرية الدينية الذي أنشأته وزارة الخارجية، والذي تحدث بمناسبة اختتام مؤتمر منظمة الأمن والتعاون في أوروبا حول عدم التمييز، المؤتمر الذي عقد في تيرانا الألبانية، وعرض مرصد التعصب والتمييز ضد المسيحيين في 22 مايو في فيينا للتقرير حول التمييز القانوني ضد المسيحيين في أوروبا (الذي شارك في إعداده المرصد الإيطالي).
"حددنا في أوروبا 14 قانوناً من المرجح أن تؤثر بشكل سلبي على حرية المسيحيين الدينية في 15 بلداً. إن إيطاليا ليست لحسن الحظ بين هذه البلدان. كما أننا أبلغنا سنة 2012 عن 169 حكماً صادراً في المحاكم الأوروبية، لاعتبارها تشكل خطراً على حرية المسيحيين".
قال إنتروفينيي: "إن أخطر المناطق هي تلك التي تقيد الاستنكاف الضميري للمسيحيين الذين لا يريدون التعاون في الإجهاض، أو بيع حبوب الإجهاض أو الاحتفال بزواج المثليين؛ تلك التي تقيد حرية التبشير من خلال سوء استخدام قوانين مكافحة ما يسمى بـ "خطاب الكراهية"؛ تلك التي تقيد حرية التربية الدينية وحق الأهل في تربية أبنائهم، وتلك التي تفرض قيوداً على استخدام الرموز الدينية".
كذلك، أضاف المتخصص الإيطالي بعلم الاجتماع أن 74 % من المسيحيين الأوروبيين يعتقدون أنهم يعانون من تمييز أكبر من التمييز الذي يتعرض له أتباع الديانات الأخرى والملحدون؛ و71% يعتقدون أن وسائل الإعلام لا تحترم عموماً المسيحيين؛ و61% يعتقدون أن المسيحيين يتعرضون للتمييز في أماكن عملهم.
ختاماً، قال إنتروفينيي: "من الخطأ وضع العنف القاتل المرتكب ضد المسيحيين في بعض بلدان إفريقيا وآسيا على المستوى ذاته مع التمييز القانوني والإداري ضد المسيحيين في أوروبا. ولكن في ما يخص الحرية الدينية، ينطبق عليها منطق المستوى المنحدر. حيث يصبح التمييز طبيعياً، لا يكون الانتقال إلى العنف بعيداً أبداً".
ادعم أليتيا

إن كنت تقرأ هذا المقال فذلك تحديداً بفضل سخائك وسخاء عدد كبير من أمثالك الذين يجعلون من مشروع أليتيا التبشيري واقعاً. وإليك بعض الأرقام:

-      ٢٠ مليون مُستخدم يقرأون Aleteia.org شهرياً. 

-      تصدر أليتيا بشكل يومي بثماني لغات: الفرنسيّة، الإنجليزيّة، العربيّة، الإيطاليّة، الإسبانيّة، البرتغاليّة، البولنديّة والسلوفانية. 

-      يتصفح قراؤنا شهرياً أكثر من ٥٠ مليون صفحة.

-      يُتابع ما يُقارب الأربعة ملايين شخص أليتيا عبر وسائل التواصل الاجتماعي.

-      تنشر أليتيا شهرياً ٢٤٥٠ مقال وما يُقارب الـ٤٠ فيديو.

-      يعمل ٦٠ شخصا بدوام كامل على هذا المحتوى بالإضافة الى ٤٠٠ معاون (من كُتّاب وصحافيين ومترجمين ومصورين...)

إن هذه الأرقام ليست سوى ترجمة لجهد كبير. نحن بحاجة الى دعمكم للاستمرار في تقديم خدماتنا للجميع بغض النظر عن مكان سكنهم وسواء كان بمقدورهم الدفع أم لا.

ادعموا أليتيا بدولار على الأقل لن يتطلب ذلك منكم أكثر من دقيقة. شكراً. 

 

النشرة
تسلم Aleteia يومياً