Aleteia logoAleteia logo
Aleteia
الجمعة 30 أكتوبر
home iconروحانية
line break icon

المطران خضر مكرّماً بجائزة جان سالمه: "خطر ما لم يكرّمنا الله بمحبته"

serafemsarof

أليتيا - تم النشر في 24/05/13

الأب الروحي لجميع اللبنانيين


الأب الروحي لجميع اللبنانيين" هكذا وصف أمس مكرّماً من لجنة جان سالمه في نقابة الصحافة بجائزتها السنوية… هو المطران جورج خضر الذي تسلم الجائزة حذِراً من التكريم لأنه وفق قوله: "خطِر ما لم يكرّمنا الله بمحبته".

"رجل من الصعب أن يتكرر" وفق عريفة الاحتفال الإعلامية ريما صيرفي التي قالت: "ليس مطراناً لنا نحن الأرثوذكس بل مطران الموارنة والمسلمين والأقليات والدروز… هذا هو المسيحي الحق المؤمن من دون تعصب، العلماني من دون مغالاة، كان من أوائل الذين طالبوا بإقرار الزواج المدني منذ حوالى نصف قرن تقريباً". ورأى نقيب الصحافة محمد بعلبكي ان خضر "الأب الروحي لجميع اللبنانيين"، مضيفاً: "علّمنا الإيمان الحق الذي تزول معه الفوارق بين إنسان وإنسان. أفخر أنني من تلامذته هو الداعي إلى احترام الإنسان، وهذا ما يجعله قدوة لجميع الناس".

أما نائبة رئيس الجامعة الأنطونية للشؤون الثقافية باسكال لحود فقالت: "يقول هو أديب لتقصيره عن الصمت. لا يستطيع أن يصمت ولكن إن تحدّث لا يتحدّث إلا عن الله لأن الحديث عن غيره لغو. لعل حياته كلها كانت هوامش حول كتابته. يكتب، لا بل يعيش على قيد الكتابة، لكنه لا يسلس لها قيادة… الكتابة عنده تَمَريُمٌ".

وعاد الشاعر أديب وليم صعب الى بداية معرفته خضر "كتابياً" قبل أن يتعارفا وتتوطد الصداقة بينهما. وقال: "معظم كتاباته مقالات لكننا أمام كاتب لا يضيره طول كتابة أو قصرها. ها هو اليوم على عتبة الـ90 يكتب وكأنه في الـ30، سيّد المقالة في العربية. لا يمكن أن تقرأ مقالة له إلا زدت بعد نظر وعلماً. المخاطب عنده لا يقتصر على الأرثوذكس بل هو الإنسان في انكساره ومحدوديته، في عرائه، هو المتروك الذي يبحث عن خلاص. لا تزال سيرته الشخصية في حاجة إلى من يكتبها… ليس متوقعاً من رجل دين ما كنت ولا من أديب ما كنت".

وكرّم الشاعر علي هاشم المحتفى به "شعرياً"، فألقى قصيدة مطوّلة في خضر.

وسجّل الأديب جان سالمه "عتبه" على الدولة التي "تقصّر في دعم المنتديات الثقافية… مع أن ما نحلم به لا يرهق ميزانيتها. ما نتمناه هو مجرد عمل روتيني لا يستلزم إلا الرغبة والإرادة".

الختام مع كلمة خضر الذي قال: "ليست الكلمات شيئاً إن لم تنحتنا كلمة الله بصدقها. هو وحده الذي يزرع فينا الكلمات لتأتي نوراً لنا وللناس. كل ما كان غير كلمته لغو وإذا تسلمناها يبقى لنا الأسلوب… حبيب الله هو وحده الكريم لأن لغة الله الوحيدة كرم حبه. الحب وحده لغة الله والكلمات صور عنده. إن أصبحنا المحبة لا ننتظر شيئاً آخر لأنها هي الألف والياء".

وختم: "معالجة الكلمة صعبة عندي لأني في التماس لما وراء الكلمات، ما قبل تجسدها. إذاً لماذا قبلت أن أكون كاتبها؟ أليست الحقيقة قائمة بين القول والصمت؟ من أصعب أحوال المتكلمين الحيرة بين القول والصمت".

بقلم ماريا الهاشم

ادعم أليتيا

إن كنت تقرأ هذا المقال فذلك تحديداً بفضل سخائك وسخاء عدد كبير من أمثالك الذين يجعلون من مشروع أليتيا التبشيري واقعاً. وإليك بعض الأرقام:

-      ٢٠ مليون مُستخدم يقرأون Aleteia.org شهرياً. 

-      تصدر أليتيا بشكل يومي بثماني لغات: الفرنسيّة، الإنجليزيّة، العربيّة، الإيطاليّة، الإسبانيّة، البرتغاليّة، البولنديّة والسلوفانية. 

-      يتصفح قراؤنا شهرياً أكثر من ٥٠ مليون صفحة.

-      يُتابع ما يُقارب الأربعة ملايين شخص أليتيا عبر وسائل التواصل الاجتماعي.

-      تنشر أليتيا شهرياً ٢٤٥٠ مقال وما يُقارب الـ٤٠ فيديو.

-      يعمل ٦٠ شخصا بدوام كامل على هذا المحتوى بالإضافة الى ٤٠٠ معاون (من كُتّاب وصحافيين ومترجمين ومصورين...)

إن هذه الأرقام ليست سوى ترجمة لجهد كبير. نحن بحاجة الى دعمكم للاستمرار في تقديم خدماتنا للجميع بغض النظر عن مكان سكنهم وسواء كان بمقدورهم الدفع أم لا.

ادعموا أليتيا بدولار على الأقل لن يتطلب ذلك منكم أكثر من دقيقة. شكراً. 

 

Tags:
لبنان
صلاة اليوم
اليوم نحتفل أيضاً بـ




Top 10
هيثم الشاعر
الشتائم تنهال على الممثلة اللبنانية نادين نجي...
هيثم الشاعر
مذبحة داخل مدرسة مسيحية ضحيّتها أطفال أبرياء
OLD WOMAN, WRITING
سيريث غاردينر
رسالة مهمة من إيرلندية تبلغ من العمر 107 أعوا...
أنياز بينار لوغري
هجوم بالسكين قرب كنيسة في نيس والحصيلة ثلاثة ...
غيتا مارون
في لبنان… قصدت عيادة الطبيب، لكنها تفاجأت بتس...
غيتا مارون
صلاة رائعة كتبها الشهيد اللبناني فتحي بلدي
غيتا مارون
هل مُنح الخلاص للمسيحيين فقط؟ الأب بيتر حنا ي...
المزيد
النشرة
تسلم Aleteia يومياً