Aleteia
الأحد 25 أكتوبر
روحانية

ماذا حل بكافة الدعوات الرهبانية؟

Jacques COUSIN/CIRIC ©

أليتيا - تم النشر في 17/05/13

العقود الأخيرة أثبتت أن تمييع الإيمان ليس ملهماً


لا يمكن الإنكار بأن الكنيسة في الغرب تعاني من نقص واضح في عدد الأشخاص الملتزمين بالحياة الرهبانية كالكهنة والراهبات. ووفقاً لدراسة أجراها CARA (مركز البحوث التطبيقية في العمل الرسولي) سنة 2012، فقد ارتفع عدد الرعايا في الولايات المتحدة التي ليس لديها كاهن مقيم من 549 سنة 1965 إلى 3389 في يومنا هذا. في غضون ذلك، انخفض عدد الراهبات من 179954 سنة 1965 إلى 54018 في يومنا هذا، فيما انخفض عدد الرهبان من 12271 سنة 1965 إلى 4477 في الفترة الراهنة. حتى في إفريقيا التي شهدت كهنوتاً مزدهراً في العقود الأخيرة، لا تزال نسبة العلمانيين مقابل الكهنة مرتفعة إذ تبلغ 4875 مقابل 1. تثير هذه الإحصائيات الخوف حيال مستقبل الكنيسة.

لم يختفي الكهنة والراهبات من مشهد الكنيسة في الغرب؟ التعليق الشائع الوحيد هو أن قانون التبتل يثبط همة العديد من المرشحين المحتملين، وأن المشكلة ستُحل إذا ما أصبح الرهبان المتزوجون معياراً. كما يلفت كثيرون إلى التعاليم الكاثوليكية "القديمة" حول المسائل الأخلاقية منها الإجهاض ومنع الحمل والطلاق. وبالطبع، لم تؤد فضائح التحرش الجنسي في العقد الماضي إلى تسهيل الطريق نحو الكهنوت والحياة الرهبانية.

هذه القضايا ليست بجديدة. تظهر لمحة سريعة عن تاريخ الكنيسة أن التبتل شكل تحدياً منذ البداية. وإن إلقاء نظرة على تلك الإكليريكيات والرهبانيات في الولايات المتحدة التي تغص بالدعوات مثل القديس جان فياني في دنفر، وجبل القديسة مريم في إميتسبرغ، وراهبات الحياة، وأخوات مريم الدومينيكيات، وأم القربان، يشير إلى نظرية أخرى حول نقص الرهبان. فإن تلك الإكليريكيات والأديرة القويمة البارزة تدعم مقولة رئيس أساقفة أوماها، نبراسكا الأسبق إلدن كورتيس: "هناك دعوات اليوم بقدر تلك التي كانت موجودة في أي وقت مضى، لكن عدد الدعوات التي تتلقاها أبرشية مرتبط عكسياً بمدى تحول تلك الأبرشية إلى ليبرالية (من حيث العقيدة الكاثوليكية)". تظهر دراسة أجراها CARA سنة 2012 اختلافاً من حيث الجيل في "النظر إلى الدعوات" بين كاثوليك ما بعد المجمع الفاتيكاني الثاني المولودين بين 1961 و1981، والجيل الألفي المولود بعد 1981. فإن الذين ولدوا في أعقاب المجمع الفاتيكاني الثاني وسط الإرباك الليتورجي والطقوسي أظهروا أقل اهتمام بالحياة الرهبانية، في حين أن الاهتمام وسط الألفيين ("جيل يوحنا بولس الثاني" الذي شهد ظواهر حماسية مثل يوم الشبيبة العالمي إضافة إلى العودة التدريجية إلى استقامة أعظم) قد ازداد.

هناك العديد من العوامل التي تؤدي إلى نقص الرهبان في الغرب، لكن السبب الأهم الأوحد ربما يكون، كما قال رئيس الأساقفة كورتيس، الضرر الناتج عن تمييع التعليم والهوية الكاثوليكيين. فإن هذا التمييع يُبعد القلوب الفتية الجائعة لأنه لا يسد جوعهم. فهم يريدون واقع العلاقة مع يسوع المسيح، الذي هو متطلب بشكل يجذبهم إذا ما قُدم بكماله. هناك علامات رجاء في الجيل الجديد من الراشدين الشباب، لكن تمييزها يعتمد بشكل كبير على تفاني المحيطين بهم. يحتاج الكاثوليك إلى أن يحددوا ويدعموا بقوة متجددة الأمور التي تنتج أعظم ثمرة لجيل الرهبان التالي في الكنيسة وهي حضور القداس الأسبوعي، الحديث عن الإيمان في البيت، المشاركة في السجود للقربان، دراسة الكتاب المقدس، الرياضات الروحية، جماعات الصلاة، صلاة الوردية، والمشاركة في الخدمة الرعوية.

ادعم أليتيا

إن كنت تقرأ هذا المقال فذلك تحديداً بفضل سخائك وسخاء عدد كبير من أمثالك الذين يجعلون من مشروع أليتيا التبشيري واقعاً. وإليك بعض الأرقام:

-      ٢٠ مليون مُستخدم يقرأون Aleteia.org شهرياً. 

-      تصدر أليتيا بشكل يومي بثماني لغات: الفرنسيّة، الإنجليزيّة، العربيّة، الإيطاليّة، الإسبانيّة، البرتغاليّة، البولنديّة والسلوفانية. 

-      يتصفح قراؤنا شهرياً أكثر من ٥٠ مليون صفحة.

-      يُتابع ما يُقارب الأربعة ملايين شخص أليتيا عبر وسائل التواصل الاجتماعي.

-      تنشر أليتيا شهرياً ٢٤٥٠ مقال وما يُقارب الـ٤٠ فيديو.

-      يعمل ٦٠ شخصا بدوام كامل على هذا المحتوى بالإضافة الى ٤٠٠ معاون (من كُتّاب وصحافيين ومترجمين ومصورين...)

إن هذه الأرقام ليست سوى ترجمة لجهد كبير. نحن بحاجة الى دعمكم للاستمرار في تقديم خدماتنا للجميع بغض النظر عن مكان سكنهم وسواء كان بمقدورهم الدفع أم لا.

ادعموا أليتيا بدولار على الأقل لن يتطلب ذلك منكم أكثر من دقيقة. شكراً. 

 

Tags:
الإيمان
صلاة اليوم
اليوم نحتفل أيضاً بـ




Top 10
هيثم الشاعر
تدخّل إلهي في مزار سيدة لبنان - حريصا
أليتيا
قصة حب رائعة حصلت على فراش الموت في لبنان...أ...
أليتيا
مقتل كاهن في خلال مساعدته امرأة تتعرّض للسرقة
غيتا مارون
بعد تداول فيديو كنيسة أوروبيّة تحوّلت إلى مطع...
هيثم الشاعر
بالفيديو: لحظات صادمة حاول فيها مخرّب نزع صلي...
priest in Greece
هيثم الشاعر
تركيا تلقي القبض على راهب سرياني أرثوذكسي وال...
فيليب كوسلوسكي
الصلاة المفضلة لبادري بيو التي كان من خلالها ...
المزيد
النشرة
تسلم Aleteia يومياً