Aleteia
الأربعاء 21 أكتوبر
روحانية

شهداء أوترانتو الـ800 – إيطاليا

aleteiaar

أليتيا - تم النشر في 14/05/13

شهداء الإيمان

لمحة تاريخية

همُ القديسون، أنطونيو بريمالدي (Antonio Primaldi) ورفاقه الشّهداء، يُعرَفونَ أيضًا باسم شهداء أوترانتو (Otranto)، وعددهم 800 وهم سكّان منطقة سالينتينا (Salentina) في أوترانتو، استُشهِدوا بتاريخ 17 آب (أغسطس) 1480 على يد الأتراك موجّهين من جديك أحمد باشا، لرفضهم نكر إيمانهم المسيحي واعتناق الدين الاسلامي بعيدَ احتلال منطقتهم. أعلنَ قداستهم البابا فرنسيس في ساحة القديس بطرس في الفاتيكان بتاريخ 12 أيار (مايو) 2013.

في 28 تموز (لوليو)، وصلت من منطقة فالونا، قوّة تركية مؤلّفة من حوالي 18000 جندي، إلى أسوار أوترانتو. وقد تمكّنت أسوار أوترانتو من صدّ هجوم الأتراك، ولكن سكانُ هذه المنطقة والذي يبلغ عددهم 6000 لم يتمكّنوا من احتمال قصفَ المدافع. وفي الواقع، وفي 29 تمّوز (لوليو) هربوا للاختباء في القلعة، أمّا الجنود الأتراك فبدأوا هجومهم على البلدات الأخرى.

وعندما طلب جديك أحمد باشا من المدافعين الاستسلام، فوجئ بالرّفض وأمر المدافع التركية بإكمال الهجوم. وفي 11 آب (أغسطس)، أيّ بعد 15 يومًا من الحصار، جديك أحمد باشا أمر بالهجوم النّهائي حيث تمكّنَ من اختراق الدّفاع وهدم القلعة.

أمّا في الاحتلال التي تلى هذه المعركة، فقد قام بإعدامِ الشبّان البالغين من العمر خمسة عشرة عامًا، أمّا النِّساء والأطفال فقد قام باستعبادهم. وبحسب بعض المصادر التاريخية، بلغ عدد القتلى الـ12000 أمّا المستعبدين 5000. يشمل هذا العدد ضحايا البلدات المجاورة من شبه جزيرة سالِنتينا (Salentina) حول البلدة.

لجأ النّاجون والكهنة إلى الكاتدرائية للصّلاة مع رئيس الأساقفة "ستيفانو بَندِللّي"(Stefano Bandelli). فأمرهم جديك أحمد باشا بإنكارِ المسيح، ولكنَّ مساعيه باءت بالفشل إذ رفض الأهالي وأسقفهم الاستسلام، معلنين إيمانهم بالرب. فبعد رؤيتِه ذلك، غضبَ وأمر رجاله باقتحام الكنيسة وألقى القبض عليهم وقتل العديدَ منهم، ثمَّ حوّلَ الكنيسة، كعلامةٍ للتحدّي، إلى إسطبلٍ للخيول.

أمّا إعدامُ رئيس الأساقفة فكان بربريًّا، وهو الذي كان شدّد النّاجين بإيمانهم بالربّ لحظةَ قتله، فقط قُطِّعَ جسده إلى أقسامٍ أمّا رأسه فوضِعَ على رأسِ حربةٍ وحمِل على مرأى من الجميع في شوارع المدينة.

وفي 14 آب (أغسطس)، ، هيّأ جديك أحمد باشا المذابح والمشانق ، ووضع النّاجين عليها، وكان ذلك على "تلّةِ مينيرفا" (colle della minerva) حيثُ قام بذبح 800 شخصًا، مرغمًا الأهل على المشاركة وحضور الإعدامات.

لقد كان أنطونيو الأوّل بين المذبوحين. ويقولُ التّقليد أنَّ جسمه بقيَ واقفًا على رجليه حتّى استشهادُ آخرُ أوترنتيّ، وعبثًا حاول الجلاّدون إسقاطه. وكما يُقال، خلال تلك المجزرة، ارتدَّ أحد الجنود الأتراك إلى الإيمان المسيحي لرؤيته إيمان الأوترنتِيّون القويّ، فأعدِمَ هو أيضًا.

مراحل دعوة التّقديس

بدأت مراحل دعوة تقديس "شهداء أوترانتو" عام 1539، وانتهت في 14 كانون الأوّل (ديسمبر) عام 1771 حين أعلنهم البابا أكليمنضوس (Clemente XIV) الرابع عشر الطوباويون الـ18 الذين ذبِحوا على تلّة مينيرفا، ومنذُ ذلك الحين أصبحوا حماةَ أوترانتو.

أُعيدَ فتح دعوة القداسة من قبل مطرانية أوترانتو في 6 تموز (لوليو) 2007، على عهد البابا بندكتوس السّادس عشر، وقد أصدرَ مرسوم يعترف فيه باستشهاد أنطونيو بريمالدي ومواطنيه الذين قُتِلوا "في سبيل الإيمان".

وفي 20 كانون الأوّل (ديسمبر) 2012، بلّغَ البابا بندكتوس السادس عشر الكردينال أنجلو أماتو (Angelo Amato)، رئيس مجمع دعاوى القدّيسين، قراره بالسّماح للمجمع بإصدارِ المرسوم المتعلِّق بشفاء الأخت فرنشيسكا ليفوتيه (Francesco Levote)، الذي حصل بشفاعة الطوباويين أنطونيو بريمالدي والمرافقون الشّهداء.

وفي 11 شباط (فبراير) 2013، أعلن البابا بندكتوس السّادس عشر تاريخ الاحتفال بإعلانِ قداستهم.

وفي 12 أيار (مايو) 2013، احتفل البابا فرنسيس بإعلانِ قداستهم في ساحة القدّيس بطرس في الفاتيكان.

فلتكن صلاتهم معنا آمين

ادعم أليتيا

إن كنت تقرأ هذا المقال فذلك تحديداً بفضل سخائك وسخاء عدد كبير من أمثالك الذين يجعلون من مشروع أليتيا التبشيري واقعاً. وإليك بعض الأرقام:

-      ٢٠ مليون مُستخدم يقرأون Aleteia.org شهرياً. 

-      تصدر أليتيا بشكل يومي بثماني لغات: الفرنسيّة، الإنجليزيّة، العربيّة، الإيطاليّة، الإسبانيّة، البرتغاليّة، البولنديّة والسلوفانية. 

-      يتصفح قراؤنا شهرياً أكثر من ٥٠ مليون صفحة.

-      يُتابع ما يُقارب الأربعة ملايين شخص أليتيا عبر وسائل التواصل الاجتماعي.

-      تنشر أليتيا شهرياً ٢٤٥٠ مقال وما يُقارب الـ٤٠ فيديو.

-      يعمل ٦٠ شخصا بدوام كامل على هذا المحتوى بالإضافة الى ٤٠٠ معاون (من كُتّاب وصحافيين ومترجمين ومصورين...)

إن هذه الأرقام ليست سوى ترجمة لجهد كبير. نحن بحاجة الى دعمكم للاستمرار في تقديم خدماتنا للجميع بغض النظر عن مكان سكنهم وسواء كان بمقدورهم الدفع أم لا.

ادعموا أليتيا بدولار على الأقل لن يتطلب ذلك منكم أكثر من دقيقة. شكراً. 

 

صلاة اليوم
اليوم نحتفل أيضاً بـ




Top 10
priest in Greece
هيثم الشاعر
تركيا تلقي القبض على راهب سرياني أرثوذكسي وال...
هيثم الشاعر
بالفيديو: لحظات صادمة حاول فيها مخرّب نزع صلي...
ماريا لوزانو
لبنان: "الراهبات في بيروت شهادة حيّة للمسيح ع...
Igreja em Pearl River tem altar profanado
أليتيا
كاهن وامرأتان يرتكبون أفعالًا مشينة على المذب...
أليتيا
خاص عبر "أليتيا العربيّة"… رسالة رجاء من القد...
أليتيا
قصة حب رائعة حصلت على فراش الموت في لبنان...أ...
JACOB BARNETT
دولوريس ماسوت
قالوا انه لن يُجيد سوى ربط حذائه وها هو اليوم...
المزيد
النشرة
تسلم Aleteia يومياً