Aleteia
الثلاثاء 20 أكتوبر
أخبار

"بيع نساء للزواج" في الأردن

© KHALIL MAZRAAWI / AFP

Syrian refugees sold for marriage in Jordan

أليتيا - تم النشر في 14/05/13

واقع النساء اللاجئات السوريات الميوؤس منه

لجأت النساء اللاجئات السوريات، نظراً إلى المساعدة الضئيلة التي تقدمها لهن المنظمات غير الحكومية، إلى بيع أنفسهن للزواج في سبيل إنقاذ عائلاتهن من الجوع. وبالكاد يتخطى عمر هؤلاء النساء الستة عشر عاماً ويتم شراؤهن من قبل رجال أغنياء أكبر منهن سناً تتراوح أعمارهم بين 50 و80 عاماً، رجال من البلدان المجاورة كالسعودية. ويقال أن ما يلفت هؤلاء الرجال في أولئك الفتيات هو لون بشرتهن الفاتحة ولون عيونهن الأخضر أو الأزرق.

تقدم بيث ماكليود من بي بي سي المزيد من التفاصيل حول هذه القصة التي تثير الصدمة:

تقول كازال أنها تبلغ 18 عاماً، لكنها تبدو أصغر سناً. لقد طلقت للتو رجلاً سعودياً خمسينياً كان قد دفع لعائلتها مبلغ 3100 دولار أميركي (2000 يورو) للزواج منها. واستمر الزواج أسبوعاً واحداً.

"عشت مع زوجي في عمّان، لكننا لم نكن سعيدين في زواجنا. عاملني كخادمة ولم يحترمني كزوجة. كان صارماً جداً معي. إنني سعيدة لأننا انفصلنا".

تمتلئ عيناها الزرقاوان الكبيرتان بالدموع عندما تتحدث عن الزواج.

"لقد وافقت عليه في سبيل مساعدة عائلتي. عندما خطبت، بكيت كثيراً. لن أتزوج مجدداً من أجل المال. في المستقبل، أرجو أن أتزوج من فتى سوري من عمري".


"الجنس من أجل البقاء على قيد الحياة"


يشعر آندور هاربر، الممثل عن المفوضية العليا لشؤون اللاجئين التابعة للأمم المتحدة في الأردن، بالقلق إذ يتزايد توجه بعض اللاجئين السوريين الـ 500000 في البلاد إلى تدابير يائسة مماثلة.

"لا نملك ما يكفي من الموارد لمساعدة جميع المحتاجين إليها. ويتألف اللاجئون بمعظمهم من النساء والأطفال. وكثيرون منهم غير معتادين على العمل، لذا يصبح الجنس للبقاء على قيد الحياة خياراً".

هذا ويحيط بمكتبه في عمّان مئات اللاجئين الذين وصلوا حديثاً، والذين ينتظرون في طوابير طويلة للتسجيل والحصول على مساعدة. ويقول أن المفوضية العليا لشؤون اللاجئين التابعة للأمم المتحدة تدخلت مع بعض العائلات التي تقدم بناتها للزواج المبكر.

"لا أستطيع التفكير بأمر مثير للاشمئزاز أكثر من استهداف نساء لاجئات… يمكن تسمية ذلك اغتصاباً، دعارة، سمها ما شئت لكنه افتراس للأكثر ضعفاً".

ادعم أليتيا

إن كنت تقرأ هذا المقال فذلك تحديداً بفضل سخائك وسخاء عدد كبير من أمثالك الذين يجعلون من مشروع أليتيا التبشيري واقعاً. وإليك بعض الأرقام:

-      ٢٠ مليون مُستخدم يقرأون Aleteia.org شهرياً. 

-      تصدر أليتيا بشكل يومي بثماني لغات: الفرنسيّة، الإنجليزيّة، العربيّة، الإيطاليّة، الإسبانيّة، البرتغاليّة، البولنديّة والسلوفانية. 

-      يتصفح قراؤنا شهرياً أكثر من ٥٠ مليون صفحة.

-      يُتابع ما يُقارب الأربعة ملايين شخص أليتيا عبر وسائل التواصل الاجتماعي.

-      تنشر أليتيا شهرياً ٢٤٥٠ مقال وما يُقارب الـ٤٠ فيديو.

-      يعمل ٦٠ شخصا بدوام كامل على هذا المحتوى بالإضافة الى ٤٠٠ معاون (من كُتّاب وصحافيين ومترجمين ومصورين...)

إن هذه الأرقام ليست سوى ترجمة لجهد كبير. نحن بحاجة الى دعمكم للاستمرار في تقديم خدماتنا للجميع بغض النظر عن مكان سكنهم وسواء كان بمقدورهم الدفع أم لا.

ادعموا أليتيا بدولار على الأقل لن يتطلب ذلك منكم أكثر من دقيقة. شكراً. 

 

صلاة اليوم
اليوم نحتفل أيضاً بـ




Top 10
priest in Greece
هيثم الشاعر
تركيا تلقي القبض على راهب سرياني أرثوذكسي وال...
ماريا لوزانو
لبنان: "الراهبات في بيروت شهادة حيّة للمسيح ع...
هيثم الشاعر
رسالة من البابا فرنسيس والبابا الفخري بندكتس ...
أليتيا
قصة حب رائعة حصلت على فراش الموت في لبنان...أ...
غيتا مارون
بالفيديو: الحبيس يوحنا خوند: يا مار شربل عجّل...
depressed Muslim woman in Islam
هيثم الشاعر
فاطمة فتاة مسلمة رأت يسوع يرشّ الماء عليها قب...
غيتا مارون
إلى كل الحزانى والمتألمين… ارفعوا هذه الصلاة ...
المزيد
النشرة
تسلم Aleteia يومياً